استكشف معنى البساطة في ديكور منزل المصمم الفرنسي غاليوم آلان في لندن
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

وازن بين الميزات التراثية والخطوط العصرية الجريئة

استكشف معنى البساطة في ديكور منزل المصمم الفرنسي غاليوم آلان في لندن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - استكشف معنى البساطة في ديكور منزل المصمم الفرنسي غاليوم آلان في لندن

ديكور منزل المصمم الفرنسي غاليوم آلان
لندن - كاتيا حداد

عندما انتقل مصمم الديكور الفرنسي، غاليوم آلان، إلى منزله الجديد في مايفير، في لندن، أعرب عن سعادته للعيش في أكثر المدن "المضاءة" على حد وصفه، قائلًا "لدي منزل في باريس أيضًا، ولكن منزلي بلندن، يتمتع بضوء استثنائي، ولهذا السبب جذبت هذه المدينة الكثير من الرسامين العظماء - فأنت لا تجد هذه النوعية من الضوء في أي مكان آخر."

وعلى نحو غير عادي، قام "آلان" بتكوين غرفة نومه بحيث يتطابق السرير مع الداخلية المحايدة، وبدلًا من النوافذ الطويلة فاستخدم النوافذ بعرض الحائط، موضحًا "فأنا أحب أن أكون مستيقظًا على ضوء النهار يتسلل بهدوء من وراء السرير"، هذا الحب للضوء هو مفتاح روح تصميم "آلان" الدقيق والمكرر. منزله يكاد يكون رهبانيًا في بساطته المتدنية ونقص الزخرفة. عندما اشتراه منذ أكثر من عام مضى، قام بتغير كل طابق وكل سطح حتى يمكن أن يعبر عن حبه للمواد الطبيعية والقوام الغني.

وبمساعدة شريكته في التصميم إيميلي لو كور، قام آلان بتحويل المنزل الأنيق المكون من أربعة طوابق إلى استوديو ومنزل معًا، وهو يوازن بشكل مثالي بين الميزات التراثية والخطوط العصرية الجريئة، وقد تمحورت أعمال البناء الرئيسية حول حفر الطابق الأرضي السفلي لإنشاء مطبخ واسع ومنتجع صحي، حيث تسمح النوافذ الضوئية التي تتمتع بذكاء بوضع ضوء النهار للمكان من أعلى. وفي الطابق الأرضي يوجد الاستوديو، مع غرفة الاستقبال، وتوجد غرفة الطعام في الطابق الأول، أعلاها يوجد الجناح الرئيسي، وفوقه جناح الضيوف.

وانتقل آلان إلى لندن قبل سبعة أعوام، واليوم، يدير استوديو من ثلاثة في باريس وأربعة في لندن، ويدير مشاريع في مواقع متنوعة مثل ريف أوكسفوردشاير، والشرق الأوسط، والشرق الأقصى، وأميركا، وكذلك فرنسا ولندن، ويعتقد أن نجاح التصميم يرجع إلى "التنفيذ الرائع للأفكار" - وهو أحد الاعتبارات الأساسية - لكنه تجنب مظهرًا صارخًا في منزله باختيار المواد التي تنقل الطابع الأنيق، مثل أرضيات البلوط المستصلحة والمطبوعة يدويًا والتشطيبات الفينيسية، وهو مهووس باتباع رؤيته، وخلق طلاءه الخاص باللون الرمادي الفاتح للجدران لنسج مجموعته من أقمشة الصوف والكشمير للمفروشات.

ويعد الأثاث أنيق ورائع - فهناك كراسي مستوحاة من أسرة مينغ، وطاولة طعام ذات طابع ياباني ويتم مزج الألوان، مع مزيج فرنسي من الأبيض والرمادي اللامع والأرجواني.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استكشف معنى البساطة في ديكور منزل المصمم الفرنسي غاليوم آلان في لندن استكشف معنى البساطة في ديكور منزل المصمم الفرنسي غاليوم آلان في لندن



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 12:36 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

وفاة الفنان المصري هادي الجيار جراء كورونا

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 10:17 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

أكثر دعاء حرص الرسول على ترديده بشكل مستمر

GMT 04:15 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانون يكشفون لغز الوفاة الغامضة لـ"السندريلا" سعاد حسني

GMT 11:47 2020 الثلاثاء ,09 حزيران / يونيو

الإرهاب يهدد تتويج ليفربول بـ الدوري الإنجليزي

GMT 18:37 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

مغني الراب “طوطو” يفقد والدته

GMT 10:11 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

كشف النقاب عن سيارة "نيسان ليف" التي طال انتظارها

GMT 13:29 2014 الثلاثاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

الآباء ينفقون أكثر على الأدوات المدرسية

GMT 00:54 2017 السبت ,11 آذار/ مارس

كريستين ستيوارت تظهر في ثوبٍ فضي أنيق

GMT 01:14 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

سكوت جود يسلط الضوء على بومة ثلجية في ميشيغان

GMT 06:00 2017 السبت ,27 أيار / مايو

تصدير فائض القلق القطري

GMT 07:44 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن أنيقة وآثار ساحرة لعشاق السياحة في صربيا

GMT 15:47 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تفوز بجائزة أفضل ممثلة كوميدية في حفلة "AC Awards"

GMT 19:41 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل مكرونة بالكريمة وشرائح الدجاج

GMT 07:30 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

معرض صور في إسطنبول يروي مأساة قصة بغداد ما بعد 2003
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday