أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

نظرًا لارتفاع أسعار تكلفة المصممين والحظوة بمتعة تكوين منازلهم

أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين

المنزل
لندن ـ كاتيا حداد

يختار العديد من الناس اليوم أن يكونوا مصممي ومهندسي منازلهم الخاصة، نظرًا لارتفاع أسعار المنازل، وارتفاع تكلفة المصمم، وكذلك حتى يحظوا بمتعة تكوين منزلهم خطوة بخطوة، ليمتلكوا في النهاية منزل أحلامهم. حيث يمكن أن يكون بناء المنزل بمثابة اختبار مجهد، فالكثير يجب أن يُفعل مثل انتقاء البناة والمصممين والموديين ليحظى كل أفراد الأسرة بالراحة التي يطلبونها في منزلهم كل هذا مع ضبط التكاليف وصنع منزل مناسب للطقس.

أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين

وأشار الفائز بجائزة "ديلي تلغراف" لبناء وترميم المنازل هذا العام جيك ادجيلي ، والذي واجه صعوبات في الحصول على اذن التخطيط لمنزل شجرة الكمثرى في دولويتش جنوب شرق لندن، إلى أنهم "واجهنا الكثير من الاعتراضات، 70 على وجه التحديد".

وبنى جيك منزله في بستان من العصر الفيكتوري وبين "لقد شاهدنا حوالي 400 موقع قبل ان نستقر على هذا المكان في النهاية، وكانت المساحة معروض في المزاد العلني، وحظينا بالمنزل بعد عدم تمكن الفائز الأول بالمزاد م تسديد كل التكاليف فقد حللنا في المركز الثاني، ولكن البقعة لم تكن تملك اذن للتخطيط، ولم تملك حتى مدخل، ولم يدخل أحد اليه منذ 50 عاما".

واستطاعت أكبر البقع صعوبة، توفير أكثر النتائج ابداعا، فيتابع جيك وهو أصلا مهندس معماري " أول ما جذبني في المنزل هو شجرة الكمثرى التي تبلغ من العمر 100 عام الموجودة في الموقع، ففكرت بخلق تصميم بفناء داخلي يسمح للبيت بمنظر داخلي ويوفر الخصوصية في نفس الوقت، وانتهينا بمنزل مقسوم لنصفين مربوط بجسر من الفولاذ".

ويسمح الجسر بتدفق مثير للاهتمام بين الأماكن، مع ركائز بين ألواح زجاجية مائلة قليلا لتوجيه العين من خلال المنزل، ويضيف جيك "يوفر المنزل الخصوصية والفصل اعتمادا على مكان وجودك فيه، ولكن أثناء التجول فيه، يمكنك التقاط لمحات من الغرف". واستطاع هذا الأب لثلاث أطفال خلق مزيج جمع بين الأشكال الحديثة والمواد لإنشاء منزل العائلة التي بتطلع الى المستقبل، فهو منزل دافئ ومريح وهناك مساحة كافية للأثاث.

أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين

ويميل حوالي 10 الاف شخص في بريطانيا لبناء منازلهم الخاصة بأنفسهم كل عام، ويوضح رئيس مجلس ادارة الطقوس الوطنية وجمعية البناء الذاتي "نحن في بريطانيا نأتي في أسفل القائمة للمنازل الجديدة التي يبنيها أصحابها بأنفسهم، ولكن الحكومة أصدرت سياسة تسمى الحق في البناء في مشروع قانون الاسكان، وسوف يتطلب ذلك أن تسجل السلطات المحلية كل من يريد بناء منزل في منطقتهم، وتخصيص الأراضي ضمن سياسات التخطيط المحلية لتلبية هذا الطلب".

ويؤكد المهندس المعماري جيمس سنيل بأن بريطانيا ليست على أعتاب ثورة البناء الذاتي، حيث صمم جيمس أفضل بيت تقليدي لهذا العام، ويقول "يشعر الناس دائما في هذه البلاد بالحنين الى الماضي، هناك متسع للجميع للإبداع في التصميم، ولكن مع البناء الذاتي يمكن ان تُنتج منازل بتفاصيل مثيرة للاهتمام من دون أي عيوب متأصلة و جدران متزعزعة وفواتير تدفئة ضخمة".

أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين

ويأتي منزله الفائز بالجائزة مبنيا على طراز الثلاثينات في شارع هادئ في كامبريدج، وتبين زوجته لين رودس " استنتجنا انا وزوجي الا حل وسط مع هذا المنزل، الا ان يعاد بنائه من جديد، مع الابقاء على لمسات من الطراز القديم، في البداية أردنا تغيير الدرج، ولكن في النهاية أصبح هذا المشروع أعظم بكثير مما تصورنا، ولكننا بالطبع سعداء بالنتيجة".

ويستطيع الناس أن يفعلوا أشياء مذهلة لمنازل قائمة بالفعل، فالتحديث الناجح هو الابقاء على أفضل العناصر في التصميم الأصلي، مع لمسة خفيفة من التعديلات، فعندما عثر ستيفان كاميديز وشقيقه على كنيسة صغيرة ميثودية مهجورة من العنصر الفكتوري في بينييز، عرفا أن مشروع كبير بانتظارهما. فاشتريا على الفور العقار، والذي كان فارغا لمدة 30 عاما، وبدءا العمل فيه في 2013، فحولا مجلس الكنيسة الى المطبخ، وكانت معظم الأخشاب فيها غير قابلة للإصلاح بسبب العفن الجاف، ولكنهما تمكنا من انقاذ الدعامات وجعلا منها سقفا مقبب مميز، لتصبح الكنيسة المهجورة اليوم منزلا للعطلات.

ويعتبر اجراء التجديدات أسهل إذا كان المنزل جميلا تماما مثل منزل انستي بلوم الذي يأتي من حقبة الستينات، والذي يقع في ويلتشير واشترته ساندرا كوبين، حيث توضح "كان الجو باردا ولا خدمات ولا ماء ساخن، كان المكان مظلم وغير صالح للسكن الى حد كبير، لقد كان مكان غير عملي، ولكنني كنت أعرف أنه يمكنني أن أفعل شيء ما به."

وأعادت كوبين وفريق معها تبليط الأرضيات، وركبت نظام تدفئة تحت الأرض، وحولت النوافذ الى نوافذ زجاجية للحد من استهلاك الطاقة، وأعادت المجد لهذه التحفة المعمارية، وجعلته مكان يمكن العيش فيه في القرن 21، ويتمتع بالكثير من العناصر الجمالية.

وفاز أندرو ولوسي طومسون بجائزة أفضل اعادة تشكيل لجمعهما اثنين من بيوت الحمام، في مزج يجمع بين الكوخ التقليدي الأصلي وامتداد عصري، فما يوحد كل هذه العناصر هو العاطفة وذوق وتصميم أصحاب المنازل.

وتقدر هذه الجوائز شجاعة مجموعة من الناس الذين كانوا على استعداد للمخاطرة بكل شيء تقريبا لإنشاء منازل تلائم حاجاتهم وأذواقهم الخاصة، وإظهار نتائج تتحدث عن نفسها وتفوز بالجوائز.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين أسباب تجعل الناس تصمم منازلها الخاصة بأنفسها دون الحاجة لمصممين



GMT 10:04 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ديكورات غرف طعام عصرية ورائعة تعرف عليها

GMT 08:39 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

3 نصائح لتصميم غرف نوم المراهقين تعرف عليها

GMT 12:44 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

4 قطع أثاث يتمنى خبراء الديكور اختفائها قريبًا

GMT 11:44 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

اللون الفيروزي يُقدّم السحر والهدوء في ديكورات منزلك

GMT 11:16 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على خلطة الشرقي والـ"مودرن" في الديكور

GMT 13:15 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة نصائح ديكورات غرفة الملابس الضيقة في خطوات

GMT 08:58 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أسس اختيار سجاد المنزل بالشكل المناسب

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز 10 خامات رائعة لأرضيات المطابخ العصرية
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:43 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

القنبلة والقرار

GMT 06:44 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

من هتلر والإنجيل إلى "داعش" والقرآن

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 06:41 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

فيروس "ترامب" اخترق النظام الأمريكى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday