متحف فيكتوريا وآلبرت يعرض مجموعة من المنسوجات الهندية
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تكشف عن الأعمال اليدوية من القرن الثالث إلى الـ 12

متحف "فيكتوريا وآلبرت" يعرض مجموعة من المنسوجات الهندية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - متحف "فيكتوريا وآلبرت" يعرض مجموعة من المنسوجات الهندية

مجموعة من المنسوجات الهندية
نيودلهي - عدنان الشامي

يقدم متحف "فيكتوريا وآلبرت" أول معرض للمنسوجات الرئيسية في الهند، والتي تعتبر واحدة من أكثر منتجي العالم نفوذًا في الأقمشة.

وتكشف الأقمشة الهندية الأوجه المتعددة للمنسوجات اليدوية بداية من القرن الثالث إلى القرن الـ 21، وهناك أكثر من 200 معرض للأقمشة تكشف مدى تنوع الأقمشة من القطن الخام والملابس غير المصبوغة إلى الخيمة المذهلة للسلطان تيبو حاكم ميسور في القرن الـ 18.

متحف فيكتوريا وآلبرت يعرض مجموعة من المنسوجات الهندية

وتُنسج الأقمشة في كل ركن من أركان العالم، ولكن الهند أصبح من وراد هذه الصناعة، حيث يناسب مناخها زراعة أنواع مختلفة من الحرير كما أنها لديها ثلاثة أنواع من فراشات الحرير، بالإضافة إلى فراشة التوت الصينية، فضلًا عن توفر الأصباغ الطبيعية.

ويمكن الحصول على الأزرق النيلي المميز من خلال معالجة أوراق النبات بينما تستخدم الحشرات القشرية لإنتاج الأصباغ القرمزية، أما اللون الأصفر فيمكن الحصول عليه من الكركم، ومن المثير للاهتمام قلة استخدام اللون الأسود لأن الصبغة السوداء تتسبب في إفساد الأقمشة، فضلًا عن ارتباط المنسوجات الهندية بالألوان النابضة بالحياة.

 

وتمتحف فيكتوريا وآلبرت يعرض مجموعة من المنسوجات الهنديةعتبر صناعة المنسوجات اليدوية من أكبر الصناعات بعد الزراعة من حيث اعتمادها على عدد كثيف من العمالة، وتستخدم المنسوجات التقليدية في جميع المنازل الهندية سواء المتواضعة أو الفخمة في تغطية الأرض وكأغطية للمقاعد أيضًا، كما استخدمت هذه الأقمشة في الخيام المغولية في القرن الـ 17، وكان ينظر للخيمة الملكية باعتبارها جزءًا من العبادة الإلهية ما يشير إلى قيمة الأقمشة حينها.

ويضم المعرض خيمة السلطان تيبو، التي تتسع لـ 624 قدمًا مربعًا، وتمثل في مساحتها مساحة شقة مكونة من غرفتي نوم، وتصنع الخيمة من الأقمشة القطنية المنقوشة بالزهور الرائعة، ويضم معرض "فيكتوريا وآلبرت" حيوان "نمو تيبو" بالحجم الحقيقي، وهو وحش منحوت من الخشب يصور صراع الرجل.

متحف فيكتوريا وآلبرت يعرض مجموعة من المنسوجات الهندية

وهزم البريطانيون تيبو عام 1799، وأصبحت خيمته غنيمة بواسطة إدوارد كلايف، الذي أخذها إلى ويلز، واستخدمت الخيمة هناك كسرادق في الحديقة لأعوام عدة قبل عرضها في "قلعة بويس".

وحظيت الهند بتجارة رائجة جعلت المناديل الهندية تذهب إلى أوروبا في القرن الـ 18 على الرغم من حظرها في الفترة ما بين عامي 1701 إلى 1826 لتشجيع الإنتاج المحلي، إلا أنه تم تهريب كميات كبيرة منها في الوقت نفسه.

وكان هناك رغبة أوروبية شديدة في الأقمشة الهندية القطنية المزهرة المزخرفة بزخارف نباتية، ويمكن استخدام هذه الأقمشة في كل شيء بداية من الثياب حتى أغطية الأسرة، وكانت هذه الأقمشة أكثر عملية وبأسعار معقولة عن الحرير، ويضم المعرض مجموعة من أقمشة "شينتز" للأسرة والتي تعود إلى القرن الـ 18.

ويقدم معرض "فيكتوريا وآلبرت" مجموعة من الأقمشة الحريرية الهندية من أجزاء مختلفة من الهند، كما يقدم "بيديك"و"غود إيرث" مجموعة من أغطية الأسرة والوسائد عبر الموقع الخاص بهم على الإنترنت، ويضيف تاريخ هذه الأشياء العادية مزيدًا من القوة لها في تعزيز الحياة اليومية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متحف فيكتوريا وآلبرت يعرض مجموعة من المنسوجات الهندية متحف فيكتوريا وآلبرت يعرض مجموعة من المنسوجات الهندية



GMT 10:04 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ديكورات غرف طعام عصرية ورائعة تعرف عليها

GMT 08:39 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

3 نصائح لتصميم غرف نوم المراهقين تعرف عليها

GMT 12:44 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

4 قطع أثاث يتمنى خبراء الديكور اختفائها قريبًا

GMT 11:44 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

اللون الفيروزي يُقدّم السحر والهدوء في ديكورات منزلك

GMT 11:16 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على خلطة الشرقي والـ"مودرن" في الديكور

GMT 13:15 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة نصائح ديكورات غرفة الملابس الضيقة في خطوات
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 08:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"موديز"تؤكّد أن دول الخليج ستحتاج عامين لتعافي اقتصادها

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

"الفار المكار"

GMT 18:04 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سيمون تتحدث عن فيلم "يوم حلو ويوم مر" فى "بالعربى"

GMT 01:29 2020 السبت ,25 إبريل / نيسان

حركة طالبان "تتمسك بسلاحها" في شهر رمضان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday