إم جي تصدر الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تتميز بمساحة داخلية واسعة لكنها غير مستقرة على الطريق

"إم جي" تصدر الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "إم جي" تصدر الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ

"إم جي" تطرح الفئة الثالثة
لندن ـ كاتيا حداد

طرحت شركة السيارات البريطانية الشهيرة "إم جي" الفئة الثالثة من سياراتها، بسعر رخيص للغاية مقارنة ببقية السيارات من نفس خصائصها وحجمها في السوق، وهو الأمر الذي يجعلها سيارة مغرية، لكن مع بعض العيوب التي تستحق النقد.

ومن الممكن أن يربط المستهلك سيارات "إم جي" بالسيارات الرياضية "الرودستر" المفتوحة القديمة، أو ربما ترتبط في أذهان البعض في الآونة الأخيرة، بالفئات ذات الأداء الصاخب لسيارات "لاند لوفر"، وذلك قبل أن تختفي الشركة البريطانية بشكل مخزٍ.

إم جي تصدر الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ

وعادت الشركة البريطانية بشكل مختلف تمامًا في هذه الآونة، لتنتج مجموعة واسعة من سيارات "الهاتشباك" والسيارات الرياضية التي توفر مساحة داخلية واسعة للغاية، وإمكانيات بسعر منخفض.

وتتمتع الفئة الجديدة من السيارة بحجم مماثل لسيارات "فورد فييستا" أو "سكودا فابيا"، إلا أنها تتميز بسعر منخفض تمامًا مقارنة ببقية سيارات المدينة، وتتمتع أيضًا بنفس حجم سيارة "داسيا سانديرو" ولكن بسعر أرخص.

وتتميز "إم جي 3" بمساحة داخلية واسعة للركاب حتى في المقاعد الخلفية، حيث يمكن لشخصين بالغين الجلوس دون شعور بأنهما يتعرضان لأية ضغوط، كما تتمتع لوحة القايدة بالكثير من الزوايا الصغيرة حيث يمكن وضع الأشياء الصغيرة بعيدًا، إلا أنه يؤخذ عليها أن هذه الجيوب ليست مصممة بشكل، جيد فضلًا عن أنها صغيرة.

وتمتلك السيارة حقيبة أكبر قليلًا من منافسيها، مما يجعل الأمر مجهدًا عند حمل أشياء ثقيلة ووضعها في حقيبة السيارة، إلا أن الاستثناء يكمن في أن "داسيا سانديرو" تتمتع بمساحة مقاعد أكبر عندما يتم رفعها، على الرغم من صغرها عندما تنخفض المقاعد.

إم جي تصدر الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ

ولا تتمتع السيارة بقيادة مريحة على الإطلاق، لأنها غير مستقرة على الطريق، كما أن محركها يصدر صوت ضجيج مزعج حتى عند القيادة بسرعات ثابتة، ويزداد الأمر سوءًا عند الانتقال إلى السرعة الثالثة، حينها يصدر المحرك صوتًا غليظاً ومزعجًا للغاية.

إم جي تصدر الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ

وينضم إلى ذلك، ضوضاء الرياح والإطارات ونظام التعليق، عند زيادة السرعة، كما يزداد الصوت المزعج عند نقل محرك السرعات، وهو الأمر الذي ينعدم في معظم السيارات الحديثة.

ويبدو تصميم لوحة القيادة رخيصًا للغاية، لأنه مصنوع من البلاستيك الهش الذي لن يدوم خمس دقائق بدون خدش أو كسر، في حين أن مفاتيح السيارة خفيفة نوعًا ما، إلا أن لوحة القيادة مصممة بشكل واضح وسهل وتبدو جذابة للغاية، والأزرار وضوابط التشغيل صغيرة نوعًا ما، أما الراديو فيبدو من طراز قديم جدًا، مع نظام قائمة محطات إذاعية تثير الغضب لضرورة المرور على محطات الإذاعة الرقمية واحدة تلو الأخرى.

إم جي تصدر الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ

ويحتاج نظام القيادة في السيارة إلى تعديل، لأن استجابة دواسة الوقود بطيئة للغاية، مما يعني أنها تأخذ الكثير من الوقت للاستجابة عند وضع القدم إلى أسفل على الدواسة، وبعد رفع القدم مرة أخرى ودفع قابض السرعات، تبدأ السيارة في التقدم باهتزاز، ثم يستغرق الأمر بعض الوقت لإعادة ضبط القيادة، والأخذ في الاعتبار أن ما حدث هو عبارة عن انعطاف حاد غريب.

إم جي تصدر الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ

وتتسم السيارة بأن الاقتصاد في استهلاك الوقود ضعيف للغاية، وهو الأمر الذي تتفق فيه السيارة الجديدة مع سيارة "داسيا سانديرو"، التي تعتبر الأسوأ بين هذا النوع من السيارات، وتمكنت السيارة من تسجيل متوسط استهلاك الوقود 36 ميلًا لكل غالون بنزين، وهو جهد سيء للغاية لمثل هذه السيارة الصغيرة.

إم جي تصدر الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ

إم جي تصدر الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إم جي تصدر الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ إم جي تصدر الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 10:02 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 15:07 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

نسرين طافش تحتفل بالعام الجديد

GMT 21:39 2016 الجمعة ,08 إبريل / نيسان

فوائد الخيار الرائعة للجسم والوجه وللحامل

GMT 00:09 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مواجهات مع الاحتلال على الحاجز الشمالي لقلقيلية

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday