السكان المقيمون في الموصل يكشفون عن واقع الحياة في ظل حكم داعش
آخر تحديث GMT 02:59:45
 فلسطين اليوم -

أوضحوا أنَّ الحياة تغيرت وأُجبرت النساء على ارتداء الحجاب الكامل

السكان المقيمون في "الموصل" يكشفون عن واقع الحياة في ظل حكم "داعش"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - السكان المقيمون في "الموصل" يكشفون عن واقع الحياة في ظل حكم "داعش"

إقامة الحد في الموصل
بغداد ـ نجلاء الطائي

مضى عام واحد منذ أن صدم تنظيم "داعش" العالم باجتياحه ثاني أكبر مدينة في العراق "الموصل". ومن خلال لقطات الفيديو والمقابلات السرية التي تحصلت عليها هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، كشف بعض السكان في الموصل كيف انقلبت حياتهم رأسًا على عقب. وأوضح السكان أن الحياة تغيرت بداية من إجبارهم على ارتداء الحجاب انتقالًا إلى تدمير المواقع الأثرية القديمة في العراق. ويحكم "داعش" الموصل وفقا لتفسيره للشريعة.

وكشف المقيمون عن اضطرار السكان لمشاهدة عمليات الإعدام العلنية والالتزام بقواعد "داعش" الصارمة أو مواجهة المعاناة التي لا يمكن تصورها.

السكان المقيمون في الموصل يكشفون عن واقع الحياة في ظل حكم داعش

وادعت امرأة واحدة، واسمها هناء، أنها سمعت قصصا من امرأة تعرضت للإذلال علنا ​​بعد أن ذهبت إلى السوق مرتدية البرقع. وعندما رأى عضو في هيئة الأمر بالمعروف التابعة لـ"داعش" أيديها عارية، انتقدها وأمرها بارتداء زوج من القفازات السوداء.

وتذكرت أيضا مشهد رؤية الأب يكافح للعثور على ابنته الصغيرة لأنها كانت في حشد من النساء يرتدين جميعا الحجاب الأسود المتطابق.

السكان المقيمون في الموصل يكشفون عن واقع الحياة في ظل حكم داعش

وتحدثت هناء عن تجربتها الشخصية لكيفية تغيير حياتها منذ وصول "داعش"، وتذكرت مناسبة واحدة عندما توسلت إلى زوجها لاصطحابها إلى مطعم لأنها كانت تشعر بالملل في المنزل، وأن النساء تحت حكم "داعش" لا يستطيعون الخروج من المنزل دون مرافقة الذكور.

وأضافت هناء: بمجرد أن جلسنا، قال لي زوجي إنني أستطيع أن أكشف عن وجهي لأنَّه ليس لـ"داعش" تواجد داخل المطعم وهو مكان للعائلات، مضيفة: بعد ذلك بوقت قصير اقترب صاحب المطعم من زوجي وطلب منه أن يجعلني أغطي وجهي، خوفا من الانتقام من مقاتلي "داعش".

وكان صاحب المطعم خائفا من أن يقوم مقاتلو "داعش" بجلده، واعترفت هناء أنها فعلت كما طلب صاحب المطعم، خوفا على سلامته.

ومن ناحية أخرى؛ تعاني الطائفة المسيحية الأقلية في الموصل، على يد "داعش". وكانت امرأة مسيحية، تدعى مريم قد هربت من منزلها في الموصل للعيش في مدينة "أربيل" الكردية.

وأوضحت مريم أنَّها تركت وراءها أعظم شغفها في الحياة، وهي مكتبة ضخمة من الكتب، ومنذ مغادرة المدينة، قيل لها من قبل جيرانها أن كتبها العزيزة ألقيت إلى الشارع وأغلق منزلها. ورش على جدار منزلها، حرف "إن" دلاله على أنَّها "نصرانية" (مسيحية).

وكان تنظيم "داعش" نشر ـ في الآونة الأخيرة ـ صورًا جديدة من أحدث أعماله "الوحشية"، من رمي رجل متهم بالشذوذ الجنسي من غرفة من قاعة المحكمة، إلى رجم اثنين من الزناة حتى الموت، ونسف المساجد الشيعية في مدينة الموصل، وضريح جوناه، الذي دمر في العام الماضي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السكان المقيمون في الموصل يكشفون عن واقع الحياة في ظل حكم داعش السكان المقيمون في الموصل يكشفون عن واقع الحياة في ظل حكم داعش



 فلسطين اليوم -

اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار باللباس الباكستاني التقليدي

لندن ـ كاتيا حداد
نجحت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون منذ نزولها من الطائرة، بأن تخطف أنظار الباكستانيين والعالم، هذه المرة ليس بأحد معاطفها الأنيقة أو فساتينها الميدي الراقية، بل باللباس الباكستاني التقليدي باللون الأزرق التوركواز. كيت التي وصلت برفقة الأمير وليام الى باكستان، في إطار جولة ملكية تستمرّ لخمسة أيام، أطلت بالزي الباكستاني المكوّن اساساً من قميص طويل وسروال تحته وقد حملت إطلالاتها توقيع المصممة كاثرين والكرCatherine Walker. ميدلتون التي تشتهر بأناقتها ولا تخذلنا أبداً بإختيارتها تألقت بالزي التقليدي، الذي تميّز بتدرجات اللون الأزرق من الفاتح الى الداكن، وكذلك قصة الياقة مع الكسرات التي أضافت حركة مميّزة للفستان، كما الأزرار على طرف الأكمام.  وقد أكملت دوقة كمبريدج اللوك بحذاء ستيليتو باللون النيود من ماركة Rupert Sanderson، مع كلاتش وأقر...المزيد

GMT 06:27 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم
 فلسطين اليوم - متاجر "آبل استور" في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم

GMT 05:40 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها في جنح الجيزة
 فلسطين اليوم - ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها في جنح الجيزة

GMT 23:43 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

اعتقال امرأة من تشيلي تحول الماريجوانا إلى شجرة ميلاد

GMT 05:22 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

شعبان يؤكّد ان الألفاظ السيئة تعود على الجسم بالمرض

GMT 23:14 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم الفوائد والأضرار الخاصة بـ"الكبدة" على جسم الإنسان

GMT 17:58 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على وصفة سهلة لإعداد الدجاج التركي في الفرن

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 05:37 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استقبلي فصل الخريف مع نفحات "العطور الشرقية"

GMT 01:50 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

جلال الداودي يوضّح أن لاعبي الحسنية سبب تفوّقه

GMT 16:21 2016 السبت ,11 حزيران / يونيو

تعرفي على أفضل نوع حليب للمواليد

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday