داعش يتوسع في الحسكة والقوات الحكومية تستقدم تعزيزات وتكثف غاراتها الجوية
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

الطيران يقصف الزبداني مجددًا و"النصرة" تشتبك مع "شهداء اليرموك" في درعا

"داعش" يتوسع في الحسكة والقوات الحكومية تستقدم تعزيزات وتكثف غاراتها الجوية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "داعش" يتوسع في الحسكة والقوات الحكومية تستقدم تعزيزات وتكثف غاراتها الجوية

غارات جوية
دمشق - نور خوام

فشلت القوات الحكومية في استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها تنظيم "داعش" في مدينة الحسكة، خلال الأسابيع الثلاثة الفائتة، في الوقت الذي تمكن فيه التنظيم من توسيع سيطرته في المدينة، في حي حوش الباعر المعروف بحي الزهور ومناطق من أحياء غويران والليلية والمدينة الرياضية والمدخل الجنوبي للمدينة، ومناطق أخرى في الأطراف الجنوبية للمدينة من بينها سجن الأحداث قيد الإنشاء، وذلك على الرغم من تنفيذ الطائرات الحربية والمروحية أكثر من 90 ضربة جوية، واستقدامه لمئات المقاتلين من الحرس الجمهوري، وقوات النخبة ، وترؤس ضابطين مهمين في النظام للعمليات في الحسكة، وهما اللواء محمد خضور والعميد عصام زهر الدين.

كما أسفرت العمليات عن مقتل وجرح 200 عنصر من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، خلال الاشتباكات والقصف من قبل تنظيم "داعش"، وتفجير التنظيم لما لا يقل عن 17 عربة مفخخة استهدف معظمها القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في المدينة وأطرافها، وقتل من التنظيم أيضًا بالإضافة لمفجري العربات المفخخة، 70 عنصرًا على الأقل، بينهم ما لا يقل عن 15 مقاتلًا طفلًا دون سن الـ16، في المعارك التي اسماها التنظيم "غزوة أبي سهيل الأردني".

وارتفع إلى 8 عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي على مناطق في مدينة الزبداني منذ صباح الثلاثاء، وترافق القصف الجوي، مع استمرار الاشتباكات العنيفة بين "حزب الله" اللبناني والفرقة الرابعة من طرف، والفصائل الإسلامية ومسلحين محليين من طرف آخر في المدينة والتي يحاول "حزب الله" اللبناني والقوات الحكومية منذ الرابع من الشهر الجاري السيطرة عليها.

وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة الدير خبية في ريف دمشق الغربي والتي شهدت بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، ترافقت مع قصف  للقوات الحكومية على أماكن في منطقة الاشتباك.
وفي محافظة اللاذقية، قصف الطيران المروحي بعد منتصف ليل أمس بالبراميل المتفجرة مناطق في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، والذي يشهد منذ عدة أشهر اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى.

وفي حلب سقطت قذائف عدة أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق في شارع النيل الخاضع لسيطرة القوات الحكومية دون أنباء عن إصابات، بينما قصف الطيران الحربي بعد منتصف ليل أمس مناطق بمحيط مطار كويرس العسكري، والذي يحاصره مقاتلو تنظيم "داعش" بي ريف حلب الشرقي، تبعه قصف من قبل مقاتلي التنظيم بعدد من قذائف الهاون على مناطق داخل المطار.

كما دارت اشتباكات بعد منتصف ليل أمس بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من جهة، والقوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة أخرى، في حي السبع بحرات بحلب القديمة، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
وريف درعا، استمرت حتى فجر الثلاثاء، الاشتباكات بين لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم "داعش" من طرف، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) مدعمة بفصائل إسلامية من طرف آخر، في محيط قرى وحواجز في ريف درعا الغربي، حيث يحاول الأخير السيطرة على كامل ريف درعا الغربي، وإنهاء وجود لواء شهداء اليرموك الذي يسيطر على معظمها.
وتتواصل الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وعناصر تنظيم "داعش " من طرف آخر، في محيط مناطق الدوة والبيارات في الريف الغربي لمدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، كما دارت اشتباكات بين الطرفين في محيط منطقتي حقلي شاعر وجزل في ريف حمص الشرقي، وسط تنفيذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في محيط حقل جزل النفطي.
وفي محافظة ادلب، لا يزال مجهولًا مصير 5 موظفين إغاثيين اختطفوا من قبل مجهولين يوم أمس الاثنين، وذلك على الطريق الواصل بين بلدتي سرمدا واورم الجوز في ريف حلب الغربي، واتهم نشطاء جبهة إسلامية باختطافهم، كذلك قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة الهبيط في ريف ادلب الجنوبي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يتوسع في الحسكة والقوات الحكومية تستقدم تعزيزات وتكثف غاراتها الجوية داعش يتوسع في الحسكة والقوات الحكومية تستقدم تعزيزات وتكثف غاراتها الجوية



GMT 08:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

مجلس حقوق الإنسان الدولي بلا رئيس بسبب خلاف على مرشحة

GMT 08:07 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكّد أن مجلس النواب يستعد للمضي في مساءلة ترامب

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 07:45 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ضربة جديدة لفريق ترامب قبيل "الإعلان الحاسم" عن الرئيس
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 19:03 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي

GMT 10:21 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

اكتنز ثواب وفضل ليلة النصف من شهر شعبان

GMT 19:24 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

شكران مرتجى وابنة أختها تتعرضان لحادث سير

GMT 15:40 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة صابرين تنفي عن نفسها الحجاب والاحتشام

GMT 10:30 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

مطابخ حديثة يميزها قلة البروز والتفاصيل

GMT 00:39 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

الفنانة نشوى مصطفى سعيدة بتجربه "سيلفي مع الموت"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday