شارلي إيبدو تحمل مسؤولية الاعتداءات الجنسية في كولونيا للطفل إيلان
آخر تحديث GMT 09:05:15
 فلسطين اليوم -

أكدت أنه سيتحول إلى متحرش لو نجا من الغرق

"شارلي إيبدو" تحمل مسؤولية الاعتداءات الجنسية في كولونيا للطفل إيلان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "شارلي إيبدو" تحمل مسؤولية الاعتداءات الجنسية في كولونيا للطفل إيلان

كاريكاتير ساخر من موت الطفل ايلان
باريس ـ مارينا منصف

لا يمكن فهم السبب الذي دفع وصول سخرية "شارلي إيبدو" إلى حدود المس بموت الطفل السوري اللاجئ إيلان كردي الذي فجع ملايين حول العالم لمأساته.

فقد شكّل مصرع إيلان، 3 سنوات، الذي جرفته المياه إلى الشواطئ التركية بعد غرق المركب الذي كان على متنه، نقطة الذروة في التعاطف الأوروبي العام مع اللاجئين، لكن التقارير التي يتم تداولها على نطاق واسع عن تورّط لاجئين في اعتداءات جنسية في كولونيا وسواها من المدن الأوروبية ليلة رأس السنة، إضافة إلى الاعتداءات الإرهابية التي نسبت إلى جنسيات معينة، دفعت إلى بروز تيارات معادية للمهاجرين. هكذا تحوّل فعل أفراد إلى إدانة مجموعة كاملة تضم بؤساء وهاربين من جحيم الحروب.

وحاولت الأسبوعية الفرنسية الساخرة "شارلي إيبدو"، من خلال رسم كاريكاتوري التلميح إلى أنه لو تمكن إيلان كردي من العبور إلى أوروبا، لربما تحوّل إلى متحرش جنسي في ألمانيا.

واستفز الرسم كثيرين على مواقع التواصل، الذين اعتبروا الكاريكاتور انتهاكا لحقوق اللاجئين ومساهمة في دعاية سلبية تثير العداء والكراهية تجاههم.

الرسم بريشة لوران سوريسو المعروف أيضاً بـ"ريس"، وهو مساهم مخضرم في الأسبوعية يتولى حاليا منصب مدير النشر فيها. وكان حاضرا في مقر الأسبوعية وأصيب في كتفه خلال الهجوم الذي نفذه متطرفون إسلاميون في كانون الثاني/ ديسمبر العام 2015، والذي أسفر عن مقتل 12 شخصا.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شارلي إيبدو تحمل مسؤولية الاعتداءات الجنسية في كولونيا للطفل إيلان شارلي إيبدو تحمل مسؤولية الاعتداءات الجنسية في كولونيا للطفل إيلان



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday