أوكرانيا تُبيّن أنَّها منعت صحافيين روس متهمين بإثارة الكراهية من دخول أراضيها
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أثار القرار قلق المنظمات الحقوقية إزاء حريات الصحافة في كييف وطالبت برفعها عن المدنيين

أوكرانيا تُبيّن أنَّها منعت صحافيين روس متهمين بإثارة الكراهية من دخول أراضيها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أوكرانيا تُبيّن أنَّها منعت صحافيين روس متهمين بإثارة الكراهية من دخول أراضيها

مارغاريتا سيمونيان، محرر في ورئيس روسيا اليوم، هو واحد من الذين منعوا من دخول أوكرانيا
كييف - سلوى ضاهر

فرضت السلطات الأوكرانية عقوبات على 17 من الصحفيين والإعلاميين الروس لإتهامهم بإشاعة الكراهية في البلاد, وبينما يعتقد الكثيرين في كييف Kiev بأن هذا التحرك كان ضرورياً ضد الدعاية الروسية، فإن الواقعة الأخيرة تثير المخاوف بشأن حرية الإعلام في البلاد, وذكرت منظمات حقوقية بأنه من المعروف إبداء أوكرانيـا لقلقها بشأن الدعاية الروسية، إلا أن معاقبة الصحفيين لم يكن هو السبيل للمواجهة,  ودعت منظمة هيومن رايتس ووتش أوكرانيـا إلى رفع العقوبات التي تحظر على الأفراد دخول أوكرانيـا وإمتلاك عقارات أو حسابات مصرفية في البلاد.

وتشمل قائمة الموقع عليهم الحظر رؤساء تحرير عددًا من وسائل الإعلام المملوكة أو الموالية للكرملين بما فيهم مارغريتا سيمونيان من قناة روسيا اليوم التليفزيونية إضافةً إلى آخرين أقل أيديولوجية مثل مراسل مجلة روسية, وقال المواطن الأوكراني فيتالي ليبين من دونيتسك Donetsk والذي يقطن في روسيـا  بأنه سوف يعارض هذه العقوبات في المحكمة، مشيراً إلى أن فرض العقوبات على أي صحافي يعد فكرة مروعة، ولكن معاقبة أوكرانيـا لمواطنيها ومنعهم من دخول البلاد هو أمر سخيف تماماً ولا معنى له.

وأوضح ليبين بأنه سافر إلى كلا الجانبين خلال هذه الحرب، مؤكداً على دعمه كحال الكثيرين في شرق أوكرانيـا إلى تطبيق نظام أوكرانيـا الإتحادية, فهو وفقاً لمصطلحات كييف اليوم يمكن أن يطلق عليه إسم فاتنيك vatnik وهو مصطلح عامية يستخدم في وصف هؤلاء الذين يؤيدون روسيا بشدة، ولكن لم يحدث أبداً أن شكك في سلامة أراضي أوكرانيـا أو أبدى موافقة على العنف فيما بين الجانبين, أما المؤيدين لفكرة تطبيق العقوبات، فقد تحدثوا عن أن التغطية الإعلامية الروسية للحرب شرق أوكرانيـا كان لها دور أساسي في التصعيد، بينما في شبه جزيرة القرم Crimea التي ضمتها روسيـا، فقد تم القضاء تماماً على البيئة الإعلامية، ولم يعد هناك معارضين للسلطات الجديدة, ومع ذلك، فإن الدبلوماسيين الغربيين في كييف و كذلك النشطاء الحقوقيين يدفعون الحكومة الأوكرانية إلى عدم السير على النهج الروسي في التعامل مع الصحافة.

وأبدت أوكرانيـا قلقها بشأن تأثير الدعاية الروسية، إلا أنه من غير المناسب تضييق الخناق على حرية وسائل الإعلام بزعم كونها مضللة بحسب ما تقول تانيـا كوبر الباحثة في منظمة هيومن رايتس ووتش لأوروبـا ووسط آسيـا. ففي أيلول / سبتمبر من العام الماضي، وضعت أوكرانيـا العشرات من الصحافيين على قائمة هؤلاء الذين يقومون إما " بتهديد المصالح الوطنية " أو رعاية " نشاطاتٍ إرهابية ". وشملت القائمة ثلاثة من الصحافيين التابعين للبي بي سي والذين خرجوا بهدوء إلى جانب عدد من المراسلين الأجانب. كما فرضت أوكرانيـا حظراً يمتد لنحو خمس سنوات على ميخائيل غورباتشوف وهو آخر زعيم للاتحاد السوفياتي، بعد أن أوضح في مقابلة بأنه يؤيد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم.

وتأتي العقوبات الأخيرة بعد فترةٍ وجيزة من تسريب البيانات الشخصية لمئات من الصحافيين المعتمدين لدي السلطات الإنفصالية في شرق البلاد على الإنترنت عبر الموقع الذي يحظى بدعم ضمني من السلطات. ونشر موقع Mirotvorets صورًا وفي بعض الأحيان بياناتٍ تفصيلية لهؤلاء الذين تعتقد بأنهم يشاركون في تقويض الدولة الأوكرانية ويدعمون النشاط الإنفصالي,  وقد تم من قبل إستهداف الأفراد مثل أوليغ كلاشنيكوف، وهو النائب السابق وأحد المقربين من الرئيس الأسبق فيكتور يانوكوفيتش، الذي قتل في وقتٍ لاحق.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوكرانيا تُبيّن أنَّها منعت صحافيين روس متهمين بإثارة الكراهية من دخول أراضيها أوكرانيا تُبيّن أنَّها منعت صحافيين روس متهمين بإثارة الكراهية من دخول أراضيها



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 08:15 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

منزل ريفي يكشف أسرار أرقى البحار في أميركا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday