ياسمين تبيّن أنّها كانت تكره فكرة المناداة بالمساواة بين الجنسين
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الناشطة المسلمة غيّرت رأيها عندما بدأت العمل في مجال صناعة الغاز والنفط

ياسمين تبيّن أنّها كانت تكره فكرة المناداة بالمساواة بين الجنسين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ياسمين تبيّن أنّها كانت تكره فكرة المناداة بالمساواة بين الجنسين

ياسمين عبد المجيد
واشنطن ـ يوسف مكي

أكّدت الناشطة المسلمة والمذيعة في محطة "أي بي سي ياسمين عبد المجيد، أنها كانت تكره فكرة المناداة بالمساواة بين الجنسين قبل أن تصبح مهندسة ميكانيكية .

وأوضح موقع "ذا استراليان" الإخباري، أنّ عبد المجيد اعترفت بذلك عندما كانت تتحدث إلى المديرين التنفيذيين في شركات النفط والغاز، وكان ذلك في مؤتمر خاص في اتحاد استكشاف وإنتاج البترول في أستراليا، والمعروف بـ "أبيا"، والذي أقيم في مدينة بيرث في أستراليا يوم الثلاثاء.

وأوضحت الناشطة عبد المجيد أنّها "كرهت فكرة المناداة بمساواة الجنسين، كنت أفكر أنها للفتيات اللواتي لا يستطعن تقبل النكات، واعتقدت أن الناس الذين يتحدثون عن التنوع والاندماج هم أولئك الذين يدرسون الفنون، وليسوا المهندسين، وكنت أظن ذلك حتى اتجهت إلى هذه الصناعة ورأيت الواقع، عندها بدأت فعلا في التفكير في أن علينا الاهتمام بالأمر".

وأفادت عبد المجيد أنّها غيّرت رأيها قبل عامين، عندما بدأت العمل في مجال صناعة الغاز والنفط، مشيرة إلى أنها أدركت افتقار هذا المجال إلى التنوع، وأن به العديد من الحواجز التي جعلت من الصعب على النساء مثلها أن تحقق النجاح، وقالت ياسمين، البالغة من العمر 26 عامًا إنها "تظاهرت أني امرأة بيضاء في منتصف العمر، وكانت تحاكي سلوك زملائها الذكور وطريقة سيرهم، لولا أدركت فيما بعد أنها بذلك "تعزز الثقافة القائمة".

وأصبحت المناداة بالمساواة شعارًا لياسمين عبد المجيد فيما بعد، وأثارت هذا الموضوع عندما كانت ضيفة في برنامج Q&A الحواري، الذي يعرض على قناة "ABC"، وأكّدت في هذا البرنامج أن الإسلام هو "أفضل دين ينادي بالمساواة بين الجنسين"، وفي الشهر الماضي، في يوم "أنزاك" المثير للجدل، وهو اليوم الوطني الأهم في أستراليا، كتبت ياسمين على وسائل التواصل الاجتماعي "لئلا ننسى (جزيرة مانوس، جمهورية ناورو، سورية، فلسطين)"، وطالب عدد كبير من السياسيين والعامة بطردها من قناة ABC، لكن الشبكة رفضت.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ياسمين تبيّن أنّها كانت تكره فكرة المناداة بالمساواة بين الجنسين ياسمين تبيّن أنّها كانت تكره فكرة المناداة بالمساواة بين الجنسين



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 17:50 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

تيفاني ترامب على علاقة بشاب من أصول لبنانية

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 03:25 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور لتزيين المنزل استقبالًا للعام الجديد

GMT 05:20 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

"النعناع البري" نبات ربما يُساعد في علاج مرض السرطان

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

ماغي بو غصن تؤكّد أن "كراميل" يغرّد خارج السرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday