الاتحاد يطالب بضرورة ملاحقة مجرمي الحرب الذين تعمدوا قصف المقرات
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

الاحتلال يقصف 17 منزلًا لصحافيين فلسطينين في 2014

الاتحاد يطالب بضرورة ملاحقة مجرمي الحرب الذين تعمدوا قصف المقرات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الاتحاد يطالب بضرورة ملاحقة مجرمي الحرب الذين تعمدوا قصف المقرات

انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي ضد الصحافيين
غزة ـ محمد حبيب

أكد اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية، أن عام 2014، كان الأسوء بالنسبة للصحافيين الفلسطينيين، حيث أنه عام دموي، حيث استشهد 17 صحافيًا خلال الحرب التي شنتها إسرائيل، وإصابة 77 فضلًا عن اعتقال 32 حالة. وطالب الاتحاد في التقرير السنوي للانتهاكات الإسرائيلية ضد الصحافيين الفلسطينيين خلال عام 2014، بملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين الذي تعمدوا قصف المقرات الصحافية وقتل الصحافيين الفلسطينيين، لاسيما خلال الحرب على غزة ، ودعا المؤسسات الحقوقية الدولية التي تعنى بتوثيق جرائم الحرب، على اعتبار أن القتل المتعمد وقصف المؤسسات الصحفية جرائم تخالف كافة المواثيق والأعراف الدولية وملاحقة مرتكبيها من الإسرائيليين.

كما طالب الاتحاد المؤسسات الصحافية الدولية بمقاطعة الصحافيين الإسرائيليين، باعتبارهم يشاركون في جرائم الاحتلال من خلال التحريض ضد الصحافيين الفلسطينيين، وتبنيهم للرواية الأمنية الصهيونية، وتجاهل الحقيقة في نقل الجرائم التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، كما دعا إلى دعم المؤسسات الصحافية الفلسطينية التي تعرضت للتدمير، ودعم عوائل الشهداء والجرحى الصحافيين، موضحًا أن الحصار المفروض على غزة حرم المئات من الصحافيين من تطوير أنفسهم والمشاركة في المؤتمرات الدولية لذلك نطالب برفع الحصار وفتح المعابر من أجل السماح للصحافيين بالتنقل بحرية وعدم إعاقة عمل الطواقم الصحافية خاصة في مدن الضفة الغربية .

وطالب الاتحاد، كل المؤسسات والنقابات والاتحادات بتوفير كافة أنواع الدعم للصحافيين الفلسطينيين، لاسيما الإعلام المحلي الفلسطيني لكي يقوم بدوره على أكمل وجه، وأن حجم الانتهاكات التي يتعرض لها الصحافيون الفلسطينيون خلال عام 2014 يجب أن تدفع الصحافيون الفلسطينيون لتوحيد الجسم الصحافي لكي يمثل كافة الصحافيين وفق  نقابة مهنية يشارك فيها الجميع عبر انتخابات حرة ونزيه وشفافة .

ووجه الاتحاد، التحية للصحافيين الفلسطينيين الذين يواصلون عملهم رغم الصعاب والتضيق والمخاطر، كما وجه التحية لعوائل شهداء الصحافيين والمعتقلين في سجون الاحتلال ونتمنى لهم الفرج العاجل والقريب،  ودعا أن يكون عام 2015 عام القدس على اعتبار أن القدس والمسجد الأقصى قضية كل الأحرار و لما تتعرض له المدينة من عدوان وانتهاكات يومية خاصة الصحفيين الفلسطينيين المقدسيين الذي يتعرضون للضرب ومصادرة معداتهم ومنعهم من التغطية بشكل مستمر .

وأشار الاتحاد في تقريره، إلى استشهاد 17 صحافي في فلسطين، و13 لا زالوا معتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، و16 تعرضوا للقصف في العدوان على غزة، و16 منزلاً لصحافيين قصفت في العدوان ذاته، و73 حالة اعتداء بالضرب أو بالاستهداف المباشر لصحافيين سواء بالغاز أو بالرصاص، وست مؤسسات صحافية تعرضت للاقتحام والعبث ومصادرة محتوياتها، وأربعة منعوا من السفر عبر جسر الكرامة.

وتابع التقرير، أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال شهور الصيف، أدى إلى استشهاد أكثر من 2200 فلسطيني، حيث طال القصف ونتائجه أرواح 17 صحافيًا بينهم مصور إيطالي وناشطة إعلامية وسائق بإحدى الوكالات الفلسطينية، كما أصيب في العدوان ذاته عشرات الصحافيين خلال عملهم الميداني أو أثناء تعرض مكاتبهم ومقارهم الإعلامية للاستهداف بالقذائف الاسرائيلية.

 ورصد اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية خلال تقاريره الشهرية، وقوع مئات الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحافيين الفلسطينيين وخاصة النصف الثاني من عام 2014، حيث توسعت أنماط الانتهاكات بين اعتقالات واحتجاز ومنع تغطية وضرب واعتداء مباشر وصولًا إلى استخدام الصحافيين كدروع بشرية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد يطالب بضرورة ملاحقة مجرمي الحرب الذين تعمدوا قصف المقرات الاتحاد يطالب بضرورة ملاحقة مجرمي الحرب الذين تعمدوا قصف المقرات



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 10:26 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من الضفة بينهم محاميان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday