عريضة موقعة من 1200 تدعوا إلى وضع حد لحملة تركيا على حرية الصحافة
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

طالبوا المجتمع الدولي بالتدخل

عريضة موقعة من 1200 تدعوا إلى وضع حد لحملة تركيا على حرية الصحافة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عريضة موقعة من 1200 تدعوا إلى وضع حد لحملة تركيا على حرية الصحافة

الصحافيون يساعدون إحدى المتظاهرات المصابة بعد إطلاق الرصاص المطاطي
أنقرة - جلال فواز

أطلقت الشرطة التركية قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي, على آلاف المحتجين, الذين تظاهروا ضد سيطرة الحكومة على صحيفة زمان التركية, أكبر صحيفة في البلاد، وتم مداهمة مكاتب مجموعة زمان  في وقت متأخر من ليلة الجمعة الماضية، وإقتحام البوابة والمبنى مع إعتقال عدد من الصحفيين، وتم تفريق المتظاهرين الذين إجتمعوا في الخارج إحتجاجًا على إنتهاك حرية الصحافة بإستخدام خراطيم المياه، وتكررت هذه المشاهد أمس السبت في ظل غضب متنامي.


وكشفت وكالة رويترز عن إجتماع حوالى 2000 شخص خارج مقر زمان في إسطنبول بعد تنفيذ حكم المحكمة بوضع المقر تحت سيطرة الدولة، وأظهرت الصور التي انتشرت في وسائل الاعلام الاجتماعية إطلاق الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، فيما إنتشرت صورة سيدة وجهها ملطخ بالدماء، وعبر الموظفون عن الاستيلاء على مقر صحيفتهم عبر تويتر واصفين ما حدث بأنه نهاية الديمقراطية في تركيا.

عريضة موقعة من 1200 تدعوا إلى وضع حد لحملة تركيا على حرية الصحافة

وقال عبد الله أياسون: "إنطقع الاتصال بالإنترنت وكلمات المرور أصبحت لا تعمل، ومنعنا من الدخول على نظام الموقع،  بعندما إستولت الحكومة على الجريدة"، وشوهد أياسون في صورة وهو يجمع كتاباته من مكتب قائلا: " لن أتحمل مشاهدة تحول الجريدة إلى بوق حكومي".وأفاد صحفي آخر من جريدة زمان يدعى عبد الله بوزكورت, أن مكاتبها في أنقرة فقدت الوصول إلى الخوادم الداخلية في ظل تطبيق قواعد جديدة بواسطة القائمين على الحكومة، وزعم موظفون أنهم ُمنعوا من الذهاب إلى المرحاض في مجموعات، وأُمروا أن يذهب كل منهم بمفرده.واستدعى الأمناء موظفو الجريدة للإجتماع أمس السبت لإخبارهم بتغيير السياسة التحريرية للجريدة مع المحرر عبد الحميد بيلسي، الذى غرد على تويتر " الإنسانية مهددة" متهمًا الحكومة بالإضطهاد، وأفاد العاملون في النسخة الإنجليزية من الجريدة بتوقف أنظمة إدارة المحتوى مع مواصلة العمل على وسائل الإعلام الإجتماعية، وأوضح الصحفيون والإداريون بدء محاولات مسح أرشيف الأخبار من الإنترنت والإنترنت الداخلي في الجريدة أيضا.وأصدرت جريدة زمان آخر طبعة مستقلة لها أمس السبت قائلةً: " إن الصحافة التركية شهدت يوم من أسوء الأيام في تاريخها، وجاء في عنوان على خلفية سوداء على الجريدة " تم تعليق الدستور"، فيما ُكتبت النسخة الإنجليزية على الإنترنت " يوم الخزي والعار لحرية الصحافة في تركيا".

ووقع أكثر من 1200 شخصًا حتى الآن على عريضة تدين الإستيلاء على الجريدة, وتدعو إلى وضع حد لحملة تركيا على حرية الصحافة، وجاء في العريضة التي وقعها صحفيون بارزون مثل ديفيد أرونوفيتش, وماثيو باريس, وبيتر كيلنر, وتونى غالغر", نحن الموقعون أدناه نطالب المحكمة بالعدول عن قرارها بالإستيلاء على جريدة زمان ونحث المجتمع الدولي على التحدث علنًا ضد محاولات تركيا المتكررة لخنق الإعلام الحر والمستقل".وتحتل تركيا المرتبة 149 من بين 10 دولة في مؤشر حرية الصحافة لمنظمة مراسلون بلا حدود، ووصفت المنظمة الرئيس التركي أردوغان بالمستبد في بيان قوي بواسطة الأمين العام كريستوف ديلوري، وأضاف ديلوري: " يعد استخدام أردوغان للنظام القضائي للإستيلاء على صحيفة كبيرة أمر غير شرعي, وغير مقبول تمامًا, بغرض التخلص من قاعدة غولن السياسية، وقالت, إنه لم يكتفى بسجن الصحفيين أو دعم الإرهاب أو الحكم عليهم بغرامات باهظة بتهمة إهانة رئيس الدولة، لكنه يقوم بالمزيد الآن من خلال السيطرة على أكبر صحيفة معارضة في تركيا".وتتهم الحكومة التركية جريدة زمان بدعم رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة "فتح الله غولن" الذى كان حليفًا للرئيس أردوغان يوما ما, لكنه يوصف حاليا بكونه متطرف للتحريض على إنقلاب من خلال حركة غولن الدينية، وتم الاستيلاء على صحيفة زمان التي تحظى بحوالي 650 ألف قارئ يوميا بعد أمر من المحكمة الدستورية التركية بإطلاق سراح إثنين من الصحفيين الأتراك المتهمين بإفشاء أسرار الدولة.

وألقى القبض على الصحفيين كان دوندار وأرديم غول من صحيفة جمهوريت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بعد نشر تقرير يزعم أن الحكومة التركية حاولت شحن أسلحة إلى الإسلاميين في سوريا، ولا يزال الإثنان يواجهان عقوبة السجن مدى الحياة في محاكمتهم في 25آذار/مارس الماضي.وُوضعت صحيفتان تركيتان ومحطتان تليفزيونيتان تحت إدارة الدولة بسبب صلتهم المزعومة بحركة غولن العام الماضي.
 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عريضة موقعة من 1200 تدعوا إلى وضع حد لحملة تركيا على حرية الصحافة عريضة موقعة من 1200 تدعوا إلى وضع حد لحملة تركيا على حرية الصحافة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 09:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ترامب يبحث بناء منصة خاصة له بعد حذف حسابه على "تويتر"

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 01:38 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

منظمة عراقية تدرب السيدات على الحرف اليدوية

GMT 07:53 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

الموت يفجع المطرب اليمني وليد الجيلاني

GMT 07:20 2016 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

التعددية سلاح ذو حدين عربيًا

GMT 22:48 2017 الإثنين ,06 شباط / فبراير

ترامب: إيران تلعب بالنار؟!
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday