تحديد 14 أيلول موعد عودة طلاب غزة إلى مدارسهم بعد تأخير بفعل العدوان
آخر تحديث GMT 10:58:58
 فلسطين اليوم -

الدراسة في الجامعات ومؤسسات التعليم العالي تبدأ نهاية الشهر المقبل

تحديد 14 أيلول موعد عودة طلاب غزة إلى مدارسهم بعد تأخير بفعل العدوان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تحديد 14 أيلول موعد عودة طلاب غزة إلى مدارسهم بعد تأخير بفعل العدوان

وزارة التربية والتعليم الفلسطينية
غزة ـ محمد حبيب

أعلنت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية أن العام الدراسي الجديد في قطاع غزة سيبدأ في 14 أيلول/ سبتمبر المقبل، بعد تعطله بفعل الحرب الإسرائيلية التي استمرت 51 يومًا. وقالت الوزارة في بيان إنها اتفقت مع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، على بدء العام الدراسي الجديد في 14 أيلول/ سبتمبر المقبل. وأوضحت الوزارة أن الأسابيع الأولى من بداية الدوام المدرسي ستخصص للتفريغ النفسي للطلبة، وستعقد ورشات عمل للمدرين والمعلمين حول كيفية التعامل وسير العملية التعليمية.

ومع انطلاق أجراس العام الدراسي الجديد، الأحد الماضي، في فلسطين، لم يتمكن طلبة قطاع غزة من البدء في دراستهم، نتيجة لتحول معظم مدارس مدينتهم، إلى مراكز إيواء، بسبب الحرب الإسرائيلية على القطاع.

وكان من المقرر أن تفتتح وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، العام الدراسي الجديد (2014-2015) في الضفة الغربية وقطاع غزة، في الـ  24 آب/أغسطس ، إلا أنها أعلنت تعليق الدراسة في القطاع، بسبب الحرب الإسرائيلية وافتتحته في الضفة الغربية فقط.

وحُرم نصف مليون طالب وطالبة في قطاع غزة، (من أصل مليون، ومائتي ألف طالب فلسطيني) من حقهم في التعليم، وبدلًا من أن يحضروا إلى فصولهم الدراسية لتلقي العلم، كانوا فيها برفقة عائلاتهم نازحين.

ووفق إحصائيات فلسطينية وأممية، فإن الحرب الإسرائيلية خلفت نحو 500 ألف نازح، من بينهم 300 ألف شخص يمكثون الآن في 85 مدرسة في غزة.

وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي، يوم الثلاثاء الماضي، إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، وهي الهدنة التي اعتبرتها فصائل المقاومة الفلسطينية في بيانات منفصلة "انتصار"، وأنها "حققت معظم مطالب المعركة مع إسرائيل"، ورحّبت بها أطراف دولية وإقليمية.

يشار إلى أنه، بدأ العام الدراسي الجديد في الضفة الغربية والقدس الشرقية، للعام 2014/2015، في 24 من الشهر الجاري، ومجمل الطلاب الفلسطينيين يصل إلى أكثر من مليون و200 ألف طالب وطالبة، حيث يدرس في الضفة والقدس الشرقية 700 ألف طالب فيما يدرس في قطاع غزة 500 ألف طالب.

وأعلن وكيل وزارة التعليم المساعد لشؤون التعليم العالي محمود الجعبري أن مؤسسات التعليم العالي في قطاع غزة استأنفت عملها بعد توقفها طيلة فترة العدوان، مؤكدًا أنه سيتم استكمال الفصل الدراسي الصيفي حتى نهاية شهر أغسطس الحالي ، و أن العام الدراسي الجديد سيبدأ في نهاية أيلول/ سبتمبر 2014.

وأشار الجعبري في تصريح صحافي إلى أن وزارة التربية والتعليم العالي بشقيها التعليم العالي و التعليم العام بدأت باستئناف العمل على الرغم من الدمار الكبير الذي خلفه العدوان علي قطاع غزة علي مختلف المستويات و الصعد ولا سيما في مجال التربية والتعليم العالي.

وأكد وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد للتعليم العالي أنه قد تم بدء العمل والاستعداد للعام الدراسي الجديد2014 -2015 في مؤسسات التعليم العالي في نهاية شهر أيلول/ سبتمبر2014م مشيرًا إلى الاستقبال المميز والواسع للطلبة الجدد في كل مؤسسات التعليم العالي الآن، وفيما يتعلق بالامتحان التطبيقي الشامل للعام 2014 أكد الجعبري أنه سيعقد قريبًا

وأكد أن هناك إصرارًا وعزيمة على مواصلة العملية التعليمية رغم حجم الدمار الكبير الذي أحدثته آلة الاحتلال الصهيوني في مؤسساتنا التعليمية والذي يدل على حجم الحقد علي هذه الحاضنات التربوية التي تربي الجيل و النشء و تبني العقول الفلسطينية القادرة على المقاومة والدفاع عن شعبها.

و أرسل الجعبري رسائل عدة من فوق الركام و الدمار و الأنقاض للعالم أجمع مفادها، أننا سنعيد بناء ما تم تدميره، و سنمارس العملية التعليمية لبناء الجيل الذي سيحرر البلاد و يعيد الأقصى و يصل بنا إلى أعلى درجات العزة و الكرامة و التحرير.

وبين الجعبري أن الوزارة ستعمل مع مؤسسات التعليم العالي على إعادة بناء ما دمره العدوان من مؤسسات تربوية و تعليمية و استمرار العملية التعليمية بكل مستوياتها، وأن العدوان لم ولن يؤثر على استمرار مسيرة التعليم .

وتقدم الجعبري بالتحية الخاصة المفعمة بالشموخ و الاعتزاز و التقدير لشعبنا المجاهد علي صموده و ما قدم من أجل الدين و الوطن و لكل المربين على اختلاف مواقعهم و مهاماتهم على تربيتهم لهذا الجيل الذي أحرز النصر و زاد عن الأمة ، و لجميع الطلبة و لا سيما التعليم العالي علي صبرهم و ثباتهم مؤكدًا أنهم مستقبل الأمة و جيل الغد المأمون متمنيًا الرحمة و القبول للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للأسرى ومباركًا النصر للشعب الفلسطيني في كل بقاع الأرض.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحديد 14 أيلول موعد عودة طلاب غزة إلى مدارسهم بعد تأخير بفعل العدوان تحديد 14 أيلول موعد عودة طلاب غزة إلى مدارسهم بعد تأخير بفعل العدوان



 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday