تعليم الأطفال البريطانيِّين جداول الضرب قبل سنّ 11 عامًا
آخر تحديث GMT 23:50:56
 فلسطين اليوم -

لمكافحة جهل التلاميذ بقواعد الحساب والرياضيّات

تعليم الأطفال البريطانيِّين جداول الضرب قبل سنّ 11 عامًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تعليم الأطفال البريطانيِّين جداول الضرب قبل سنّ 11 عامًا

وزيرة التعليم البريطاني نيكي مورغان
لندن - ماريا طبراني

قررت وزارة التربية والتعليم البريطانية أن يعرف كل طفل جداول الضرب قبل انتهاء دارستهم الابتدائية، اعتبارًا من العام المقبل، فيما أوضحت أن الاختبار جزء من "حرب الحكومة لجهل التلاميذ بقواعد الحساب والأمية". 

وأعلنت وزارة التربية والتعليم (دي اف اي)، أنه سيتم اختبار التلاميذ في فترة زمنية محددة على جداول الضرب حتى 12×12 في امتحانات على الكمبيوتر، وأوضحت أن الاختبار جزء من "حرب الحكومة لجهل التلاميذ بقواعد الحساب والأمية".

ونقلت صحيفة "غارديان" البريطانية، عن وزيرة التعليم البريطاني نيكي مورغان، أن "الرياضيات مادة غير قابلة للتفاوض إذا ما أردت الحصول على تعليم جيد، فمنذ عام 2010، سجلنا أعدادًا من التلاميذ الذين تتراوح أعمارهم بين 11 عاما، يبدأون دراستهم الثانوية مـع فهم جيد بأسس التعليم الثلاثة (القراءة والكتابة وعلوم الحساب)، ولكن بعضهم لا يزالون يكافحون لتعلمهم".

وأكّدت: "هذا هو السبب، فجزء من التزامنا لتوسيع الفرص وتحقيق التميز التعليمي في أي مكان نقدم كشفا جديدا للتأكد من أن جميع التلاميذ تعرف جداول الضرب قبل سن 11 عاما". وكشفت: "سوف نساعد المعلمين على التعرف على هؤلاء التلاميذ الذين يواجهون خطر السقوط، ويسمح لنا باستهداف النقاط التي يحتاج الأطفال فيها المساعدة لمساعدتهم على النجاح".

وحقق 87% من التلاميذ في العام الماضي، المستوى المطلوب، وحصلوا على 4 أو أكثر في الرياضيات قبل مغادرة المدرسة الابتدائية، بارتفاع نسبته 79% في عام 2010، وأوضحت مورغان في وقت سابق، أن الحكومة تريد أن تضمن كل تلميذ، وكذلك معرفة جداول الضرب عن ظهر قلب، كي يكون قادرًا على أداء علميات القسمة المطولة والضرب المعقدة  في سن الـ11 عاما". 

وأعلن حزب العمال والاتحادات والنقابات أن هذه الفكرة، مجرد حيلة سياسية، فيما أكدت الرابطة الوطنية للمدراء، أن هذه الفكرة من شأنها أن تؤدي إلى إقالة غير عادلة للمعلمين بفشل الأطفال في الاختبار نتيجة الظروف المختلفة، التي لا علاقة لها بنوعية التعليم الذي يتلقونه.

واتهم حزب "العمال" الحزب السياسي البريطاني، بتقويض التقدم عن طريق السماح للمعلمين غير المدربين بالعمل في المدارس، وهذه الاختبارات الجديدة ستمثل بالنسبة إلى الأطفال تحديًا كاملًا على الشاشة التي ستسجل درجاتهم. 

وأعلنت وزارة التربية والتعليم أنها المرة الأولي التي تستخدم فيها هذه التكنولوجيا في اختبارات المناهج الدراسية الوطنية، كما أوضح مورجان أنها تريد أيضا أن يكون كل تلميذ قادرا على قراءة الرواية في سن 11 عامًا، فضلًا عن كتابة قصيرة بدقة مع علامات الترقيم، والتدقيق الإملائي والنحوي. 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعليم الأطفال البريطانيِّين جداول الضرب قبل سنّ 11 عامًا تعليم الأطفال البريطانيِّين جداول الضرب قبل سنّ 11 عامًا



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 03:03 2017 الخميس ,02 شباط / فبراير

الضفدع يصطاد الحشرات بالاعتماد على لسانه

GMT 02:47 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

ورق الجدران الملوّن لديكور جذّاب وساحر

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

شيماء مصطفى تُقدّم حقائب من الجلد الطبيعي

GMT 00:04 2014 الجمعة ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزر خاصة للبيع بأسعار تبدأ من 62 ألف جنيه إسترليني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday