نجم بريطاني مسلم يعاني مشاكل في النطق مطارد من طرف داعش
آخر تحديث GMT 19:38:26
 فلسطين اليوم -
وزارة الصحة الكويتية تعلن دعم و تأمين المستلزمات الطبية والمختبرات بالكواشف الفيروسية لمنع تفشي فيروس كورونا وزارة الصحة الكويتية تعلن أن هناك فرق مشكّلة وموجودة بالأساس للتعامل مع تسجيل أول حالات بفيروس كورونا في الكويت إيران تعلن ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا إلى 22 وتسجيل 141 حالة بالفيروس وزارة الصحة الكويتية تؤكد أن جميع حالات فيروس كورونا المسجلة حتى الآن هي لأشخاص قدموا من إيران وزارة الصحة الكويتية تؤكد أن تم تفعيل برامج الرصد والاستجابة في الوزارة منذ بداية انتشار فيروس كورونا واشنطن تطالب روسيا مجددًا بـ"إعادة" القرم مسؤول تركي يعلن أن الجيش السوري مدعوما بطائرات روسية أطلق عملية لاستعادة مدينة سراقب واشتباكات عنيفة بالمنطقة سويسرا تعلن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا على أراضيها إلى 4 الكرملين ينفي ما أعلنه الرئيس التركي بشأن اللقاء مع نظيره الروسي في 5 مارس لبحث الوضع في إدلب رئيس الوزراء الياباني يدعو لإغلاق المدارس مؤقتا بسبب فيروس كورونا
أخر الأخبار

بزغ نجمه في بريطانيا ويُعتبر مصدر فخر للكثيرين

نجم بريطاني مسلم يعاني مشاكل في النطق مطارد من طرف "داعش"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نجم بريطاني مسلم يعاني مشاكل في النطق مطارد من طرف "داعش"

الشاب البريطاني الباكستاني المسلم الأصل مشرف أصغر
لندن - كاتيا حداد

يروي مشرف أصغر، الشاب البريطاني الباكستاني المسلم الأصل، تجربته كونه مصدر فخر للبريطانيين، يعاني التلعثم أثناء الكلام، ويحاول تخطي هذه المرحلة، ويشرح كيف يراه البريطانيون كشخص مسلم في الوقت الذي يسافر فيه الكثير من الشباب البريطاني المسلم إلى سورية للانضمام إلى "داعش".

وتؤكد مراسلة صحيفة "الغارديان" البريطانية هوما خليلي، إنَّ مشرف أصغر، ونجم تعليم مؤسسة يوركشاير في العام الماضي، في سلسلة تلفزيون الواقع والتي يقع مقرها في أكاديمية نورثهل المجتمعية في ديوسبري، كان في عمر الـ16، بين عدد كبير من المراهقين سريعي الكلام، ويلعثم بشدة أثناء الكلام، ما هدَّد بإسكاته وسط زملائه أو على الأقل منعه من الحصول على الدرجات التي يحتاجها في الامتحان الشفوي للغة الإنجليزية للذهاب إلى الجامعة؛ ولكن بفضل أستاذه المتخصص السيد "بيرتون" والخدعة المفيدة للموسيقى باستخدام سماعات الرأس أثناء تكوين الكلمات تعلّم "مشرف"، وأصبح في النهاية قادرًا على التحدث بقليل من التلعثم ولكن بكل وضوح في الأماكن العامة، فقد انتهى الأمر بإلقائه خطاب نهاية العام الدراسي أمام جموع الطلبة.

ويشعر "أصغر" بالفخر، لأنّه في النهاية أصبح قادرًا على التواصل، ولديه أيضًا روح الدعابة، فأثناء إلقائه خطاب نهاية العام، تأثر المعلمون بما وصل إليه، وملأت الدموع عيون زملائه، كما أنَّ مقطع الفيديو الخاص به على موقع "يوتيوب" أثناء إلقائه الكلمة حصل على 7 مليون مشاهدة في وقت قياسي.

وتشير "خليلي" إلى أنَّ الممثل الكوميدي جاك واتهول، وصف "أصغر" بأنَّه بطل، وغرَّدت النجمة جيسكا اينيس، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بأنَّ العرض الخاص بالطفل جعلها تبكي، ووفقًا لرئيس تحرير تلفزيون غارديان، ريبكا نيكلسون، كان الخطاب واحد من أكثر اللحظات الحاسمة على التلفزيون في عام 2013.

وتوضح أنَّ أصغر عاد في شهر آب/ أغسطس الماضي إلى مدرسة "التمتمة" وهو الآن أكبر سنًا، كما أنَّ الكثير غيره يكافحون من أجل الحصول على دورة تحسين الكلام، تدفقت الدموع مرة أخرى حينما شرح قصته مرة أخرى ومدى الصعوبة التي واجهها في رحلته في الحياة من دون صوت.

يبلغ مشرف أصغر الآن 18 عامًا، والده سائق سيارة أجرة ويمتلك أيضًا مطعم، من عائلة مسلمة، وبلا شك أي حديث مع أصغر، يجعل تلعثمه أكثر وضوحًا، وهو يجلس بعصبية على حافة الأريكة، وكل كلمة ينطقها بشق الأنفس.

وحين السؤال إذا ما كانت التقنيات التي تعلمها في المدرسة تساعده، أجاب أصغر: نعم، فالكلمات تخرج على دفعات بشكل مقطع تلو الآخر، مضيفا:"ولكن لأنني في الكلية، وجدت من الصعب استخدام التقنيات الخاصة بهم".

وتلفت خليلي، إلى أنَّ "أصغر" يدرس العلوم في إحدى الكليات في هردسفيلد، كما أنَّه اعترف بأنَّ الدردشة عبر الإنترنت أسهل بالنسبة إليه، قائلة: إنَّه حين جلس معي شعر بالخجل ولم يستطع استخدام التقنيات بشكل صحيح.

ويلفت أصغر، إلى أنَّ لديه تلعثم طوال الوقت منذ أن كان طفلًا، فقد لاحظ والداه أنَّه في عمر الثلاث سنوات وفي أعقاب أزمة الربو أصيب بالتلعثم.

ويؤكد أنَّ أسوأ لحظة مرَّ بها، عندما وصل إلى المدرسة الثانوية ووجد نفسه هدفًا لعصابة تكبره سنًا، والتي جعلته يشعر وكأنَّه ليس إنسانًا مع مراقبة الجميع له، وطلب ترك المدرسة، ولكنَّه يؤكد أنَّ الشدائد جعلت منه شخصًا أقوى، وأنَّه سعيد بأنَّ لديه تلعثم.

وفي الوقت الحالي، يحرص أصغر، على تحسين الوعي بشأن مرض التلعثم، فهو يعتقد أنَّ على الحكومة دعم أشخاص مثله، حيث يشعر أنَّه مصدر إلهام حين يرى العديد من الناس ينظرون إليه، بالإضافة إلى الاتصالات من الفتيات والرجال لشكره.

وحين الحديث حول سفر الشباب البريطاني المسلم إلى سوريا للانضمام إلى "داعش"، خصوصًا من الجالية الباكستانية كونها كانت محط اهتمام بسبب فضيحة الاعتداء في روثرهام، والآن شخص باكستاني مسلم متمثل في أصغر، يعتبره البريطانيون قدوة، بدأ شعوره بالخجل يتلاشى ومسك دفتر ملاحظاته للخروج بأفكار في أسرع وقت ممكن، قائلًا "هدفي ليس فقط إظهار أنَّ الباكستانيين البريطانيين أناس طيبون، ولكن إظهار أيضًا من هم المسلمين، أنا لست هنا لأحكم على أي شخص، ولكن فقط لتوضيح إننا جميعًا يمكننا العيش في سلام، أعلم أنَّ الكلام سهل، ولكنني مستعد لإثبات أنَّ ليس كل المسلمين سيئين".

ويضيف أنَّه ورفاقه على وعي كامل بـ"الإسلاموفوبيا" الخوف من الإسلام، ودائمًا يكون محل شك حين يرتدي الزي الإسلامي، موضحًا "أنا لا أهتم، أنا ممتن لكل ما لدي".

ويرى أصغر أنَّ هؤلاء الشباب المسافرين إلى سوريا ربما يريدون المساعدة ولكنّهم أخطؤوا في الحكم على الوضع، موضحًا "أنا لن أذهب، ماذا سأقدّم، لا أستطيع إيقاف الحرب، الشباب في عمري يتحدثون عن محاولات فعل شيء، ولكن لأكون صادقًا لن يحدثوا تغييرًا".

أصغر، على وعي كامل بطرق استخدام الدين للضغط والسيطرة، مبينًا أنَّه منذ ظهوره على شاشة التلفزيون، ينتقده بعض الشباب لكونه غير مثقف دينيًا بشكل كاف، ولكنَّه يرى أنَّ هذا النوع من الناس دائمًا موجود في الشوارع وليس في المساجد، وقد تعلّم أنَّ رأسه يجب أن تبقى مرفوعة ويواصل المضي قدمًا.

لعّل قصة أشرف أصغر لا تبتعد كثيرًا عن سيناريو الفيلم الشهير "اسمي خان، "My name is khan، غير أنَّ أصغر في الواقع وخان في السينما، وبينهما بعد مشترك كلاهما يحاول إيصال رسالة تفيد أنَّ " ليس كل المسلمين سيئين".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نجم بريطاني مسلم يعاني مشاكل في النطق مطارد من طرف داعش نجم بريطاني مسلم يعاني مشاكل في النطق مطارد من طرف داعش



 فلسطين اليوم -

اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة أنيقة لـ "كيت ميدلتون" خلال مشاركتها في حدث رياضي

لندن - فلسطين اليوم
بإطلالة تجمع بين اللوك الرياضي والأناقة، تألقت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون في لندن خلال مشاركتها في حدث رياضي بعنوان SportsAid، وكيت ميدلتون التي مارست رياضة الركض وكذلك التايكوندو، أعطت معنى جديداً للملابس الرياضية، إذ إختارت سروال culottes من Zara لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي والأرجل الواسعة ثمنه $70، نسّقت معه توب أخضر لكن بدرجة أفتح من السروال من ماركة Mango ثمنها $20. وأكملت الإطلالة ببلايزر باللون الكحلي من ماركة SMYTHE يبلغ ثمنها $695، وترافق هذه الجاكيت إطلالات كيت منذ العام 2011، ولا تكتمل أي إطلالة رياضية من دون الحذاء المناسب، وفي هذا الإطار إختارت ميدلتون حذاء رياضياً باللون الأبيض من ماركة Marks and Spencer. وحتى لو كانت دوقة كمبريدج تشارك في نشاطات رياضية، كان لا بد أن تنسّق الإطلالة مع مجوهرات. كيت تزيّنت بأقراط من تصميم Monica Vinader، ووضعت ...المزيد

GMT 05:06 2020 الأحد ,23 شباط / فبراير

الاحتلال يعتقل طفلا من قلقيلية

GMT 09:01 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 19:05 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

شركة "جريت وول" تطرح سيارة بسعر 8.68 ألف دولار

GMT 04:14 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تعتز بدورها في مسلسل "جسر الخطر"

GMT 04:12 2019 الخميس ,18 إبريل / نيسان

أفضل ثمانية ماركات عالمية في ديكورات الحمامات

GMT 19:20 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة ميتسوبيشي لانسر 2016 في فلسطين

GMT 18:44 2019 الإثنين ,04 شباط / فبراير

إطلالات العمل مستوحاة من مريم سعيد

GMT 12:37 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حارس منتخب هولندا يجد صعوبة في الاستمرار في برشلونة

GMT 03:53 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أروى جودة تشارك في بطولة مسلسلين خلال رمضان المقبل

GMT 07:00 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

بذخ أسطوري في أغلى حفلة زفاف لابن ملياردير أرمني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday