انتقادات جمة وصعوبات تواجه المعلمين في بداية تجربتهم العلمية
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

سياسات المكافآت والعقوبات تساعدهم على الاستقرار

انتقادات جمة وصعوبات تواجه المعلمين في بداية تجربتهم العلمية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - انتقادات جمة وصعوبات تواجه المعلمين في بداية تجربتهم العلمية

معلمة جديدة أثناء تعارفها على التلاميذ
لندن ـ ماريا طبراني

تحظى معظم المدارس في أيلول/ سبتمبر، بمعدل تغير في هيئة التدريس، يتراوح بين 5 إلى 10%، ويتواجد في المدارس الكبيرة حوالي 10 أو 12 معلمًا جديدًا، يعمل كل واحد منهم لتعليم أكثر من 50 تلميذًا، ويصبح من مصلحة الجميع بما في ذلك المدرسة والتلاميذ والآباء أن نضمن هدوء واستقرار هؤلاء المعلمين الجدد قدر الإمكان.

وكنت في هذا الموقف مرات عدة، وبغض النظر عن مدى ثقتك في نفسك أو إعدادك جيدًا فالأمر لا يختلف كثيرًا عند توتر الأعصاب وخصوصًا في التدريس، وعند البدء في مدرسة جديدة، سواء كنت معلمًا مؤهلًا حديثا أو لا فالأمور لا تكن واضحة؛ ولذلك تهتم المدارس الجيدة الحكومية والخاصة لتكريس مزيد من الوقت والموارد لمساعدة الموظفين الجدد في الاستقرار.

وفي بداية مسيرتي المهنية، كانت عملية الاستقرار تتم من خلال مشاركته في بعض الحفلات، حيث تكسر الحواجز، ويتم التعارف بين الزملاء وبعضهم، والآن، هناك برنامج تعريفي مفصل للموظفين الجدد يديره فريق الإدارة العليا في المدرسة، الفريق المسؤول عن المعلمين الجدد ورعايتهم.

وعادة ما تعمل المدرسة على إطلاع الموظفين الجدد على السياسات المدرسية التي تخص قواعد الملبس، وكيفية حماية الأبناء فى المدرسة وأيضًا السياسات المدرسية في المكافآت والعقوبات قبل دخولهم إلى الفصول الدراسية، ويكون لدى المدرسين الجدد فرصة لقاء الآخرين أمثالهم من خلال هذه الجلسات التعريفية.

ويمكن طلب حضور المعلمين مبكرًا، قبل بدء المدرسة رسميًا، حيث يتم التعارف بين الوجوه المختلفة وتنكسر الحواجز، وحتى يشعر المعلمين الجدد بالانتماء قبل صخب بداية الدراسة، وأيضًا سيكون هناك حفلات قبل بداية الفصل الدراسي للمعلمين وموظفي الدعم، فضلًا عن إمكانية قضاء العطلات معًا للتعارف، أضف إلى ذلك الأحداث الاجتماعية التي ينظمها القسم الأكاديمي، حيث يشعر الموظفون الجدد في كونهم من أعضاء المدرسة فعلًا.

ويسعى الموظفون الجدد إلى التعرف على خطط المدرسة وأولوياتها بعد المرور في هذه المناسبات الاجتماعية، ما يجعلهم يشعرون بكونهم جزء من المدرسة، وعلى الرغم من ذلك فلا يوجد شيء معين يجعل المعلم الجديد مستعد تمامًا للحظة اللقاء الأولى مع فصله الدراسي، ونصيحتى في هذه اللحظة: "لا تقل أي نكات مضحكة في البداية؛ حتى يأخذوا الأمر على محمل الجد"، ومن أفضل النصائح التى يسمعها المعلم الجديد؛ وضع معايير وتوقعات عالية منذ البداية فيما يخص لالتزام بالمواعيد والنظافة والسلوك والطموح الأكاديمي.

ويمكن للمعلمين الجدد الاستعانة بزملائهم من ذوى الخبرة في الإجابة على بعض الأسئلة مثل: أين توجد مكتبة المدرسة؟، ويجب أن تعلم أنّ المعلمين ربما يفقدوا صبرهم عند بدء الدراسة؛ بسبب ضغط المعلمين وانشغالهم، ولذلك يحتاج المعلمون الجدد إلى نوع من الدعم على مدار العام الدراسي.

ومن المحن التي يمكن أن تواجهها في البداية؛ خضوعك للمراقبة من خلال رئيسك المباشر، وربما يكون أمر مرهق للأعصاب من واقع خبرتي العملية؛ ولكن من المدهش هنا الدور الذي يمكن أن يلعبه الفصل الدراسي في هذه المناسبات المتوترة.

وعندما يتعلق الأمر بلحظة لقاء الفصل للمرة الأولى، يشعر المعلم الجديد بكونه وحيدا، وإذا ما تلقى تعليقًا بسبب الإهمال أو الغضب غير المقصود فربما تخفق كل إعداداته، وفي مثل هذه الحالات عليك أن تتريث وآلا تهتز ثقتك في ذاتك، ولذلك أتمنى حظًا سعيدًا لجميع المعلمين الجدد، وأتمنى آلا يحتاجون إليه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتقادات جمة وصعوبات تواجه المعلمين في بداية تجربتهم العلمية انتقادات جمة وصعوبات تواجه المعلمين في بداية تجربتهم العلمية



GMT 08:43 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مغاربة يستعينون بـ "الذكاء الاصطناعي" لتعليم مادة الرياضيات

GMT 08:03 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قصة معلمة أسوانية تسبب اسمها في شهرتها

GMT 09:50 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تستكشف مستقبل التعليم باطلاق أسبوع إكسبو للمعرفة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 09:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 15:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 12:35 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

يراودك ميل للاستسلام للأوضاع الصعبة

GMT 09:01 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يخرج عن صمته ويعلق على قضية "الابتزاز"

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 20:10 2015 الأحد ,01 آذار/ مارس

فوائد حبة الرشاد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday