يمكن استبدال العيدية بهدايا قيّمة تحمل معاني خاصة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

خبيرة الاتيكيت شيماء مرسي لـ"فلسطين اليوم"

يمكن استبدال العيدية بهدايا قيّمة تحمل معاني خاصة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - يمكن استبدال العيدية بهدايا قيّمة تحمل معاني خاصة

خبيرة الاتيكيت شيماء مرسي
القاهرة - شيماء مكاوي

أكدت خبيرة الاتيكيت شيماء مرسي، أنَّ عيد الأضحى يمتاز بجماله الذاتي والبهجة الروحية، إضافة إلى بعض الشكليات الجمالية مع تعديل بعض العادات التي تحيط بالمجتمعات العربية في أمور متنوعة.

وتوضح مرسي لـ"فلسطين اليوم": عيد الأضحى له اتيكيت خاص قد يجهله كثيرون للأسف، في البداية عندما نذبح الأضحية في صباح عيد الأضحى، نذبحها أمام الناس أو في الطريق، حتى إنَّنا نجد أنَّ جميع الشوارع تحوَّلت أرضها إلى دماء وهذا شيء خاطئ للغاية.

وتضيف: الصواب أنَّ كل شخص يجب أن يذبح الأضحية الخاصة به في سرية تامة وليس أمام الناس، مراعاة لشعور الفقراء الذين لا يملكون مالًا للتضحية مع مراعاة ألا نباشر الذبح في الشارع حتى لا نؤذي المارة وحتى لا تتناثر دماء الأضحية بشكل مُنفّر.

وتستطرد: من الأجمل أنَّنا عندما نجتمع في أول أيام العيد أن نكون خارج المنزل على أن يحضر كل شخص شيئًا معه، فالمعتاد أنَّنا نذهب أول يوم إلى عائلة الأب أو عائلة الأم ويجب ألا نرهق أحدًا في هذا التجمع العائلي الكبير وهذا التكاتف والتعاون العائلي الذي يمنح جوًا من الألفة والمحبة وهو ما نريد أن نشعر به.

وفيما يخص العيدية، تقول مرسي: العدية لا بدَّ أن تكون مالًا ولا يمكن استبدال تلك العيدية بشيء آخر مثل الهدية ولكن لا يُشترط أن تكون تلك العيدية بمبلغ مادي كبير، فمن الممكن أن تكون بسيطة جدًا فالهدف من العيدية هو إدخال السرور في قلوب الأطفال فقط وهذا يحدث بأقل مبلغ مادي.

وعن هدايا العيد تشير إلى أنَّه من الممكن أن نصنع قبل العيد مجموعة من الهدايا ولعب الأطفال وتتبادلها العائلات حتى يحدث شيء من الألفة.

وتتابع حديثها: العيدية تُعطى للأقرباء من الدرجة الأولى فقط، أما العيدية بالنسبة للخاطبين فيجب أن تكون مالًا أو هداية ذات قيم جمالية، أي أنَّها يجب أن تكون هدية خاصة وليس لها علاقة بمنزل الزوجية ومكملاته، أما بالنسبة للمتزوجين فيجب أن يُعطي الزوج العيدية للأم وأطفالها أيضًا حتى ولو كانت بسيطة.

أما بالنسبة للعائلات التي لم تنجب أطفالًا بعد، ترى خبيرة الاتيكيت، أنَّ "العائلات التي ليس لديها أطفال وأعطوا لأبنائي عيدية فيجب رد تلك العيدية في صورة هدية تقدم لهم بعد العيد".

وتستكمل مرسي: الفقراء والمحتاجين فيجب الاهتمام بهم كثيرًا ويجب أن يكون هناك مساواة بين أطفالنا والأطفال الفقراء والمحتاجين فالعيدية تكون واحدة، ويجب أن نذهب لهم ونعطيهم من لحوم الأضحية ولا ننتظر أن يطلبوها.

واختتمت خبيرة الاتيكيت شيماء مرسي، حديثها: في النهاية يجب أن يتم وضع العيدية في ظرف مقفول حتى لا يعرف الآخرون ما هي قيمة العيدية التي تقدم للطفل، أما بالنسبة لملابس العيد فليس من الضروري شراء ملابس جديدة ولكن من الممكن أن نقوم بشراء أي شيء بسيط جديد حتى نشعر ببهجة العيد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يمكن استبدال العيدية بهدايا قيّمة تحمل معاني خاصة يمكن استبدال العيدية بهدايا قيّمة تحمل معاني خاصة



GMT 10:30 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عائلة عارضة الأزياء ستيلا تينانت تكشف أنها انتحرت

GMT 09:21 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسس التعامل الصحيح مع الزوج العدواني

GMT 09:05 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

كبر معمرة على الأرض تعشق الشيكولاتة وتحتفل بعيدها الـ118

GMT 13:48 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

لا تقدمي على الزواج بسبب ضغوط المحيطين من الأقارب والأصدقاء
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 08:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"موديز"تؤكّد أن دول الخليج ستحتاج عامين لتعافي اقتصادها

GMT 13:01 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

أحدث صيحات موضة السراويل مخمل خلال شتاء 2021

GMT 14:30 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 13:04 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

الموت كتكتيك أيدولوجيّ

GMT 15:08 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

ألبرتو دل ريو يكشف عن موعد اعتزاله المصارعة

GMT 00:43 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

صناعة الصدف مهنة تبقى شاهدة على التاريخ في فلسطين

GMT 09:08 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال قرر نقل حاجز "الولجة" إلى عمق أراضي القرية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday