عامل فحم سابق  يواجه كلينتون خلال جولتها في فرجينيا الغربية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

انتقد دعوتها لتسريح عمالة الفحم في الولاية

عامل فحم سابق يواجه "كلينتون" خلال جولتها في فرجينيا الغربية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عامل فحم سابق  يواجه "كلينتون" خلال جولتها في فرجينيا الغربية

بوكويلي يواجه هيلاري
واشنطن - يوسف مكي

واجه أب عاطل عن العمل، خسر مؤخرًا وظيفته كعامل في الفحم، المرشحة للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون، بشأن خطتها "لوضع صناعة الفحم خارج نطاق الأعمال"، وفي حفل أقيم في ولاية فرجينيا الغربية، الاثنين، سأل العامل بوكويلي، ودموعه منهمرة، كلينتون لم على الناخبين أن يصدقوا تعهداتها بالمساعدة في إنعاش اقتصاد المنطقة بالمبادرات بما في ذلك الطاقة المتجددة.

وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية،  أشار بوكويلي إلي تصريحات كلينتون لشبكة "سي إن إن" الأميركية، في مارس/آذار الماضي،عندما تحدثت كلينتون عن خطتها حول الطاقة المتجددة والاقتصاد ، وكيف يمكنها مساعدة أميركا، دولة الفحم، للتحول إلي الطاقة المتجددة، وقالت هيلاري:"نحن نخطط لوضع كثير من عمال مناجم الفحم وشركات الفحم بعيدا عن قطاع الأعمال".

وأظهر كوبلي صورة لأطفاله الثلاثة الصغار لكلينتون، خلال مناقشات المائدة المستديرة المحلية، وقال لها إنه لا يعرف كيف يشرح لأولاده أنه خسر وظيفته كعامل فحم، ما دفع المرشحة الديمقراطي الأوفر حظا إلي الاعتذار  بشدة، وأصرت أن تصريحاتها السابقة تم "تشويهها"، وحسب الصحيفة، فإن كلينتون أعلنت عن خطة بتكلفة 30 مليار دولار في الخريف الماضي تهدف إلى مساعدة المجتمعات التي تعتمد على إنتاج الفحم للاستثمار في مجال الطاقة المتجددة، كما وعدت أن زوجها سوف يركز على تنشيط المنطقة، لكن لم تساعدها تصريحاتها التي أدلت بها في منتدى "سي إن إن" في مارس الماضي، عندما قالت إنه "يجب وضع كثير من عمال المناجم وشركات الفحم خارج نطاق الأعمال"، وذلك خلال ردها على سؤال حول كيفية يمكن لسياساتها أن تفيد الأشخاص الفقراء البيض في الولايات الجنوبية.

عامل فحم سابق  يواجه كلينتون خلال جولتها في فرجينيا الغربية

لكن بوكوبلي، أشار إلي المتظاهرين في الحدث، قال للمرشح الرئاسي، آملا:"هؤلاء الأشخاص بالخارج لا يعتبرونك صديقا لهم". وسألها:"كيف يمكنك أن تقولي أنه لابد من تسريح كثير من عمال مناجم الفحم من وظائفهم، ثم تأتين هنا وتخبرينا أننا سنكون أصدقائك"؟

ووفقا لتقارير واردة عن شبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية، اعتذرت كلينتون مرارا وتكرارا، وأصرت على أنها تحدثت عن مساعدة هذه الدولة التي تعتمد على الفحم "على المدى الطويل"، واصفة تصريحاتها السابقة بأنه تم "تشويهها". وقالت:"ما قلته إن استمرار العمل بهذه الطريقة، سيستمر معه خسارة الأشخاص لوظائفهم، هذا ما قصدت أن أقوله"، وأضافت:"لا يمكنني العودة إلي الوراء، وبالتأكيد لا يمكنني الوصول للأشخاص المستاءين مني، سواء لأسباب سياسية أو شخصية مؤلمة"، وتابعت:"أريدك أن تعرف أنني سأفعل كل ما في وسعي للمساعدة بعض النظر عما يحدث من الناحية السياسية". وتابعت:"سأدعمك، سواء دعمتني ولاية فرجينيا الغربية أم لا".

واعترفت كلينتون أن تصريحاتها بشأن عمال مناجم الفحم قد تقلل من  فرصها في الفوز في ولاية فرجينيا الغربية، الولاية التي دعمتها باكتساح خلال ثماني السنوات الماضية في معركتها الأولية ضد السناتور باراك أوباما آنذاك، ويقدر بوكوبلي،  39 عاما، والمسجل كجمهوري ،  اعتذار كلينتون،  لكنه يرغب في أن تفعل شيئا عاجلا، وفقا لتقارير "إن بي سي".  وعلى الرغم من أنه يعتزم التصويت في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في 10 مايو، لكنه أضاف أنه لم يتخذ قراره بشأن من الذي سيصوت له. وقال بوكوبلي، للسناتور جو مانشين، الذي انضم لكلينتون خلال اجتماع المائدة المستديرة المصغر، "لا يزال دعمك لها يضرك، فهي لا تحظى بصورة جيدة هنا".

و كلينتون في خضم جولة انتخابية تستمر يومين في وأبالاتشيا قبل التصويت في تلك المنطقة في وقت لاحق من هذا الشهر. وكان في استقبال كلينتون في ولاية فرجينيا الغربية مئات من المتظاهرين، الذين رفعوا لافتات دونالد ترامب وهتفوا "اقتل-آرى".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عامل فحم سابق  يواجه كلينتون خلال جولتها في فرجينيا الغربية عامل فحم سابق  يواجه كلينتون خلال جولتها في فرجينيا الغربية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 15:38 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مونشي يتابع بعض اللاعبين الشباب لضمهم إلى روما في الشتاء

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 02:33 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

الفنانة هبة توفيق تجد نفسها في "شقة عم نجيب"

GMT 01:05 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

سها النجدي مدربة كمال أجسام منذ نعومة أظافرها

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 20:46 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

نبات "الأوكالبتوس" أفضل علاج لأنفلونزا الصيف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday