ميشيل أوباما تصل إلى المغرب وللا سلمى تستقبلها في المطار
آخر تحديث GMT 14:57:08
 فلسطين اليوم -

تمكث 6 أيام لتعزيز التعليم في القارة

ميشيل أوباما تصل إلى المغرب وللا سلمى تستقبلها في المطار

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ميشيل أوباما تصل إلى المغرب وللا سلمى تستقبلها في المطار

ماليا إلى اليسار وساشا أوباما تصلان إلى مراكش مع والدتهما وتلتقيان الأميرة للا سملى
الرباط - وسيم الجندي

وصلت ميشيل أوباما وابنتاها إلى المغرب في آخر محطة لهم في أفريقيا، في الرحلة التي تستغرق 6 أيام لتعزيز التعليم في القارة، واستقبلتهما زوجة الملك محمد السادس الأميرة للا سلمى في المطار.

وصلت السيدة الأولى والبنات إلى مطار المنارة في مراكش بعد قضاء يوم في مخيم القيادة للفتيات في ليبيريا، وحثت المراهقات في واحدة من أفقر البلدان في العالم على مواصلة النضال والبقاء في المدرسة. وقالت ميشيل للفتيات في المخيم " أشعر بسعادة غامرة أن أكون هنا معكن، أنا هنا لأرى الضوء الساطع الخارج منكن.

" وتعد حملة التعليم من أجل البنات جزءا رئيسا من الرحلة التي تستغرق 6 أيام للسيدة الأولى التي ستضم إسبانيا بعد المغرب.

وسافرت أوباما مع والدتها ماريان روبنسون وابنتيها ماليا البالغة من العمر 17 عام وساشا البالغة من العمر 15 عاما وكان في استقبالهما لدى وصولهما إلى ليبيريا السجادة الحمراء والرقصات التقليدية.ميشيل أوباما تصل إلى المغرب وللا سلمى تستقبلها في المطار

ميشيل أوباما تصل إلى المغرب وللا سلمى تستقبلها في المطاروأعلنت الوكالة الأمريكية للتنمية عن 27 مليون دولار لتمويل برامج لتعليم الفتيات في ليبيريا، وهي مبادرة أطلقتها السيدة الأولى والرئيس العام الماضي، ومنذ ذلك الوقت سافرت حول العالم للدعوة إلى مزيد من دعم الملايين من الفتيات اللواتي أجبرن على ترك المدرسة. 

وضربت ليبيريا الحروب الأهلية بين عام 1989 و 2003، واجتاحتها حمى الإيبولا في عام 2014 مما أسفر عن مقتل أكثر من 4800 شخص، وأغلقت المدارس لأشهر عدة، وتأسست البلاد كجهد لإعادة توطين العبيد الأميركيين المحررين، ولها علاقات قوية مع الولايات المتحدة، وسميت أقدم المدارس الثانوية في البلاد التي تقع في كاكا تيمنا باسم الناشط في الحقوق المدنية الأميركي من أصل أفريقي بوكر تي واشنطن.

وعلقت المدرسة الامتحانات نصف السنوية لزيارة أوباما كي تحظى الطالبات بفرصة بالترحيب بالسيدة الأولى، وقال مدير المدرسة هاريس تارنو " ستكون السيدة الأولى مصدر إلهام حقيقي للفتيات الصغيرات.

" والتقت أوباما الفتيات في مشروع البنات الريادي العالمي الذي يهدف إلى تعزيز المواطنة الفاعلة التي يديرها فيلق السلام الأميركي في كاكا إلى الشرق من العاصمة الساحلية.ميشيل أوباما تصل إلى المغرب وللا سلمى تستقبلها في المطار

ميشيل أوباما تصل إلى المغرب وللا سلمى تستقبلها في المطار

ميشيل أوباما تصل إلى المغرب وللا سلمى تستقبلها في المطار

وتحدثت أباما عن الدور القيادي للمرأة وأهمية الحصول على التعليم وجاء في كلامها " أريد أن تواصلن النضال وتبقين في المدرسة." ولديها مشروع لتعزيز التعليم في ليبيريا فنحو 37% فقط من الفتات بين سن 15 - 24 عاما يستطعن القراءة في البلاد وفقا لأرقام الأمم المتحدة ويلتحق بالمدرسة نحو 40% فقط من الفتيات. وتناقشت أوباما مع المراهقات اللواتي واجهن عقبات خطيرة في التعليم، وفي وقت سابق رحب بها في العاصمة الليبرية مع سجادة حمراء وراقصات في الزي التقليدي باللون الأحمر والأبيض والأزرق، وبعد لقائها بالرئيسة الليبيرية إلين جونسون سيرليف سافرت على بعد 70 كيلومتر إلى كاكا.ميشيل أوباما تصل إلى المغرب وللا سلمى تستقبلها في المطار

ميشيل أوباما تصل إلى المغرب وللا سلمى تستقبلها في المطار

وتفشت الإيبولا آخرا في ليبريا مما خلق المزيد من التحديات أمام تعليم الفتيات في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا؛ فيلتحق ثلث الفتيات فقط بالتعليم الثانوي، وقال تقرير عالمي لمنظمة اليونسكو في وقت سابق من هذا العام إن ليبريا تأتي في المرتبة الثانية بعد جنوب السودان في عدد الفتيات في سن المدرسة الابتدائية اللواتي لا يذهبن إلى المدرسة. 

وسترافق الممثلة ميريل ستريب أوباما إلى مراكش الثلاثاء 28 حزيران/ يونيو الجاري للحديث مع الفتيات المراهقات، وتسجل المغرب أيضا تعليما متدنيا للفتيات مقارنة بالمعدل الإقليمي، ويرتفع فيها تسرب الفتيات بعد المرحلة الابتدائية.

وستتحدث أوباما الخميس المقبل في مدريد عن مبادرة التعليم الخاصة بها التي أطلقتها مع الرئيس أوباما العام الماضي لتشجيع الدول النامية على تعليم أكثر من 62 مليون فتاة في جميع أنحاء العالم واللواتي لا يذهبن إلى المدرسة، ومن المقرر أن يزور الرئيس بنفسه إسبانيا بعد فترة وجيزة من زيارة زوجته، وستتعلق الزيارة بالتركيز على التعاون الأمني. 

وشملت زيارات السيدة الأولى لأفريقيا غانا وجنوب أفريقيا وبوتسوانا والسنغال وتنزانيا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميشيل أوباما تصل إلى المغرب وللا سلمى تستقبلها في المطار ميشيل أوباما تصل إلى المغرب وللا سلمى تستقبلها في المطار



 فلسطين اليوم -

تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الراقية بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني
تخلّت كيت ميدلتون عن فساتينها الراقية، لصالح إطلالة كاجوال خطفت بها الأنظار خلال حضورها برفقة الامير وليام مناسبة خيرية في مسرح المدينة الأبيض في "تروبادور" Troubadour. دوقة كمبريدج تألقت بسترة بنقشة المربعات من ماركة Smythe ثمنها £512 سبق أن إرتدتها للمرة الاولى في العام 2018، ونسّقتها هذه المرة مع سروال كلاسيكي بقصة A line باللون البرغندي من مجموعة Terell City ويبلغ سعره £225، وحزام أسود، ومع توب باللون الكريمي. وأكملت كيت إطلالتها الكاجوال والعملية، فتألقت بأقراط ماسية من ماركة Mappin & Webb يبلغ ثمنها حوالى £2,922، مع قلادة من المجموعة نفسها ويبلغ ثمنها حوالى £1,558. وأنهت كيت اللوك بحذاء من المخمل الأسود من ماركة Gianvito Rossi سعره £520. تنجح كيت ميدلتون من فترة إلى أخرى بالتخلي عن الفساتين والمعاطف الراقية لتعتمد إطلالات عملية أكثر ك...المزيد

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:51 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 فلسطين اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 04:18 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك
 فلسطين اليوم - 5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك

GMT 04:46 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري
 فلسطين اليوم - ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري

GMT 08:31 2015 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوي تتجرأ على التعري للحد من شهرة أختها كيلي جينر

GMT 21:35 2014 الجمعة ,03 تشرين الأول / أكتوبر

خان أسعد باشا صرح أثري دمشقي عريق يتحول إلى مصنع للفن
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday