خبراء يحذرون من أضرار اللوحات الذكية التي تطورها غوغل وأبل
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

شركات السيارات تؤكد أن شاشات القياس تجذب المشترين

خبراء يحذرون من أضرار اللوحات الذكية التي تطورها "غوغل" و"أبل"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خبراء يحذرون من أضرار اللوحات الذكية التي تطورها "غوغل" و"أبل"

اللوحات الذكية
واشنطن ـ يوسف مكي

يرى الخبراء أن اللوحات الذكية التي يتم تطويرها من قبل شركتي "غوغل" و"أبل" تسبب كثيرًا من الإلهاء للسائقين، وترى شركات السيارات أن لوحات القيادة ذات الحجم الأصغر التي تعمل مثل الهواتف الذكية تجذب المشترين بشكل أكبر، إلا أن الشركات التكنولوجية ترى أن شاشات التحكم ذات الحجم الأكبر والمدمجة بالهاتف أقل خطورة لأنها تبعد السائق عن التعامل مع هاتفه المحمول، إلا أن الشاشات ذات التكنولوجيا العالية تثير تساؤلات بشأن مدى تناسبها مع السيارة من عدمه.

وأوضح العضو السابق في برلمان كاليفورنيا، الذي دعم تطبيق قوانين الدولة على استخدام الهاتف أثناء القيادة جو سيميتيان، أن هذه الشاشات تثير تساؤلات خطيرة بشأن السلامة العامة، وأن الأمر يحتاج إلى نضال قانوني من جانب المشرعين لأعوام مقبلة.

وأفاد أستاذ الإدراك والعلوم العصبية في جامعة "يوتا" دافييد سترايير "لا يمكنك البحث في الشاشة والنظر إلى الطريق في الوقت نفسه، حيث تعتمد تلك الشاشات على الأنشطة التي تجذب عينيك وتبعدها عن ملاحظة الطريق لمدة طويلة، وهو أمر غير آمن على السلامة العامة".

وأشارت أبحاث سترايير إلى أن الرسائل النصية تستغرق في قراءتها حوالي أربع ثواني، وهو وقت طويل ولا يمكن اعتباره آمنًا، ولكن بالنسبة لشركات صناعة السيارات وعملائها فإن الشاشات الكبيرة لا تقاوم.

ويدمج السائقون في سيارة "آودي اي 3" هواتهم مع السيارة، ويمكن التحقق من ذكر أسمائهم على تغريدات موقع "تويتر"، كما يمكنهم أيضا تحميل الصور التي التقطت بهواتفهم وتحديد موقع التقاطها، فضلًا عن إمكانية قراءة تلك الرسائل على لوحة القيادة بصوت عال.

وعلّق المتحدث باسم "آودي" مارك داهنكي، "إن لم توفر للسائق ما يفيد فإنه سيتجه لاستخدام هاتفه المحمول وجميعنا يعرف أن الهاتف هو أكبر مصادر الإلهاء للسائق".

ولا تعتبر لوحة أجهزة القياس في السيارة حتى الآن من الاعتبارات المؤثرة في اتخاذ قرار شراء السيارة، إلا أن شركات صناعة السيارات تتوقع أن تصبح أكثر أهمية خلال الأعوام الثلاثة أو الخمسة المقبلة، حيث كشفت دراسة أجرتها شركة أبحاث السوق "جي دي باوور"، أن 15% من المستهلكين يستبعدون شراء السيارة إذا كانت تفتقر إلى أحدث التقنيات مقارنة بنسبة 4% فقط في العام الماضي، وتمنع كثير من الدول بث الفيديو من قبل سائقي السيارات فيما عدا المقاطع التي توضح أنظمة السلامة للمساعدة.

وتنص المعايير الاتحادية للسيارة على بعض القواعد بما في ذلك إمكانية تعديل درجة سطوع الشاشة، كما أصدرت إدارة سلامة المرور على الطرق السريعة إرشادات توجيهية للسائق بشأن الإلهاء الذي تسببه لوحة أجهزة القياس للسيارات المتحركة، كما نصحت الإدارة بعدم عرض الصور المتحركة والتي لا علاقة لها بالقيادة، مشيرة إلى أن السائق ليس في حاجة لمشاهدة تلك الأشياء الملهية عن القيادة، إلا أن تلك المبادئ لا تزال حتى الآن مبادئ طوعية وليست إلزامية من قبل الحكومة.

وتوصي المبادئ التوجيهية لصناعة السيارات بضرورة قدرة السائق على إتمام المهام المختلفة على لوحة أجهزة قياس السيارة من خلال نظرة لا تستغرق أكثر من ثانيتين فقط لكل مهمة بإجمالي 20 ثانية فقط، في حين تشير المبادئ التوجيهية من قبل الحكومة إلى ضرورة أن ينجز السائق مهمته خلال 1.5 أو ثانيتين فقط بإجمالي 12 ثانية، وبرغم ذلك يرى بعض النقاد أن هذا المعيار متساهل.

وأوضح نائب رئيس المدافعين عن الطريق السريع والسلامة للسيارات هينري غاسني، "يجب على الناس أن تفعل مهماتها من خلال النظر أربع مرات فقط"، ويذكر أن مجموعة المدافعين عن الطريق السريع والسلامة للسيارات طالبت بجعل هذه المبادئ التوجيهية قانونًا من قبل الحكومة مع تنظيم الأمر بشكل أكثر صرامة.

على جانب أخر تدمج شركات صناعة السيارات خصائص الهواتف الذكية في شاشات العرض بطرق مختلفة، حيث تدمج شركة "هيونداي" لوحات السيارة مع أنظمة "أندرويد" و"iOS"، بحيث يمكن للسائق أن يشاهد نسخة بدائية من هاتفه على لوحة السيارة، بينما توفر شركات أخرى مثل "تيسلا" أنظمة مدروسة بالسيارة لا تعتمد على المزامنة مع الهواتف، لكنها تقدم للسائق الأشياء المتكررة التي يمكن أن يستخدم هاتفه للقيام بها مثل البحث عن أقرب المطاعم.

وأشار كبير مديري السيارات في شركة "نيفيديا" التي تصنع أجهزة وبرامج العرض لـ "أوديس" و"تيسلا" داني شابيرو، إلى ضرورة استجابة السائق مع لوحة اللمس أمامه بالحد الأدنى من النظرات الخاطفة بحيث لا تبتعد عينه عن الطريق، مضيفا "نحن نضع بعض الرسومات البديهية والتي يمكنها تكبيرها أو تمريرها، وبحجم كبير بحيث تكون أكثر أمنا من استخدام الهاتف الذكي".

ولم تتخذ شركات التأمين حتى الآن موقفًا بشأن لوحات العرض الجديدة، حيث أفاد المتحدث باسم معهد معلومات التأمين، أن التفاعل مع لوحات العرض لن يزيد أو يقلل من سعر الفائدة إلا عند اعتباره سببًا في زيادة خطر السرقة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يحذرون من أضرار اللوحات الذكية التي تطورها غوغل وأبل خبراء يحذرون من أضرار اللوحات الذكية التي تطورها غوغل وأبل



GMT 10:30 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عائلة عارضة الأزياء ستيلا تينانت تكشف أنها انتحرت

GMT 09:21 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسس التعامل الصحيح مع الزوج العدواني

GMT 09:05 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

كبر معمرة على الأرض تعشق الشيكولاتة وتحتفل بعيدها الـ118

GMT 13:48 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

لا تقدمي على الزواج بسبب ضغوط المحيطين من الأقارب والأصدقاء
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 23:21 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

اكتشاف بروتين الدم المتورط في الاكتئاب

GMT 14:01 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الإثنين 26 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 08:04 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

علماء يشرحون التعديلات الوراثية المطلوبة للعيش أصحاء

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 19:16 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

ميسي وسواريز يقودان تشكيل برشلونة أمام لاس بالماس

GMT 18:09 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الآسيوي يعاقب الأندية العمانية

GMT 13:58 2023 الخميس ,09 آذار/ مارس

مواد وظيفية فلورية تستخدم في علاج السرطان

GMT 04:24 2017 الإثنين ,10 تموز / يوليو

يد الأهلي يسعى لضمّ القطري محمود زكي

GMT 03:21 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

صيني يؤكد اكتشافه طرقات غامضة على كبسولته الفضائية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday