معهد الرمسة لتعليم اللهجة الإماراتيّة جسر تواصل مع الأجانب والعرب
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

حنان الفردان تستقطب الإماراتيّين والوافدين عبر المشروع الإبداعيّ

معهد "الرمسة لتعليم اللهجة الإماراتيّة" جسر تواصل مع الأجانب والعرب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - معهد "الرمسة لتعليم اللهجة الإماراتيّة" جسر تواصل مع الأجانب والعرب

الفردان تستقطب الإماراتيّين والوافدين عبر المشروع الإبداعيّ
دبي ـ العرب اليوم

ينطلق المبدعون الإماراتيون بأفكار خلاقة بين وقت وآخر، ليردوا الجميل إلى بلدهم، وليساهموا ولو بالقليل في الحفاظ على هويته وخصوصيته، وهذا ما تتضح ملامحه في مشروع "الرمسة لتعليم اللهجة الإماراتية"، الذي تحول بفضل الإصرار والعزيمة إلى واقع فعلي، تجسد في صورة معهد تعليمي يستقبل الأجانب والعرب والإماراتيين الشغوفين بهذه اللهجة المتميزة، التي تحمل في جنباتها، عبق التراث والأصالة.
وراودت فكرة المشروع صاحبتها، المدير العام لمعهد "الرمسة لتعليم اللهجة الإماراتية" حنان الفردان، حين رأت شغف الأجانب بتعلم اللهجة الإماراتية، لاكتساب صداقات مع أبناء البلد، وسعياً للتواصل معهم بلغة حيوية يفهمونها، ويستشعرون إحساس أصحابها من خلالها.
واندفعت حنان نحو تحقيق فكرتها، فالهدف راقٍ والأدوات متوافرة والطموح عالٍ يعانق السماء، وتكلل إصرارها، بمبادرة غرفة تجارة وصناعة دبي إلى تقديم كل الدعم إليها، حتى أصبح مشروعها في الوقت الجاري يستقبل الطلاب والطالبات من مختلف البلدان والجنسيات، إذ يساعدها في إدارته مدير المعهد عبدالله الكعبي.
وتواصلت "البيان" مع حنان الفردان، التي أكدت أن طلاب المعهد ليسوا أجانب فقط، بل هناك ما نسبته 25 % بينهم هم من الإمارات، وعنهم قالت: "أسعدتني رؤية أبناء بلدي ينضمون إلى المعهد، ولفتني حرصهم على إتقان لهجتهم، إذ ساهمت ظروف اغتراب بعضهم منذ الصغر في التأثير على إتقانهم لها، كما أثر التحاق الكثير منهم بالمدارس والجامعات الخاصة واختلاطهم بالأجانب حصريًا في ابتعادهم عن هذه اللهجة، إلى جانب كون بعضهم ممن ينتمي أحد والديه إلى جنسية أجنبية".
وعبّرت حنان الفردان عن سعادتها بإقبال الطلاب من الجنسيات المختلفة، لتعلم هذه اللهجة، وأوضحت: "طلابنا ينتمون إلى مختلف الجنسيات.. وهذا الأمر، في رأيي، سيسهم في تقليل الفجوة بيننا وبين الجاليات التي تسكن بيننا. وعبر (الرمسة لتعليم اللهجة الإماراتية) أردت فتح باب الحوار، وبناء جسور التواصل بيننا وبين المجتمعات الأخرى".
وأعلنت حنان أنها تحاول تقديم المعلومة بأسهل طريقة ممكنة. وأوضحت: «أعلمهم الكلمات المتداولة في كل بيت إماراتي، بطريقة سهلة ومحببة، وذلك من خلال مناهج تعليمية شيقة، استعنت فيها بإبداعات فناني الكرتون وصنّاعه، كشخصية (حمدون) و(شعبية الكرتون) وغيرهما، ومخرجي الأفلام السينمائية الإماراتية، إذ تواصلت مع أصحابها، ووجدت منهم الدعم والتشجيع، ولم أكن أتوقع أن يُدخلني مشروعي عالم المبدعين والفنانين وصناع الدراما والكرتون".
وأشارت حنان إلى أن "الرمسة" أطلق تجربته عبر الشبكة الإلكترونية "أونلاين"، ووجد تجاوباً كبيراً، وحظي بطلاب من النرويج والسويد وغيرهما.
وانطلق معهد "الرمسة لتعليم اللهجة الإماراتية" في كانون الثاني/ يناير 2014، وضم بمجرد افتتاحه عدداً كبيراً من المنتسبين وصل في الوقت الجاري إلى 50 منتسبًا.
ويضُمّ المعهد مستويات متعددة للمبتدئين ومتوسطي المستوى والمتقدمين، ويعمل أصحاب المشروع على تدريب عدد أكبر من المدرسين، لتلبية حاجات الطلاب التعليمية، ورغبة الكثيرين في تعلم اللهجة المحلية، وتضع الفردان هدفاً تريد من خلاله توفير 18 مادة تعليمية في السنة المقبلة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معهد الرمسة لتعليم اللهجة الإماراتيّة جسر تواصل مع الأجانب والعرب معهد الرمسة لتعليم اللهجة الإماراتيّة جسر تواصل مع الأجانب والعرب



GMT 10:30 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عائلة عارضة الأزياء ستيلا تينانت تكشف أنها انتحرت

GMT 09:21 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسس التعامل الصحيح مع الزوج العدواني

GMT 09:05 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

كبر معمرة على الأرض تعشق الشيكولاتة وتحتفل بعيدها الـ118

GMT 13:48 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

لا تقدمي على الزواج بسبب ضغوط المحيطين من الأقارب والأصدقاء
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 07:20 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجوزاء" في كانون الأول 2019

GMT 12:07 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابًا على حاجز عسكري في القدس

GMT 13:11 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"الأسرى" تنظم حفل تكريم لأسرى اجتازوا دورة في القانون الدولي

GMT 10:48 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يعتقل تسعة مواطنين بينهم أطفال في الخليل

GMT 07:39 2016 الثلاثاء ,09 شباط / فبراير

خمسة جامعات فلسطينية تطالب الأتحاد تعليق الإضراب

GMT 09:13 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

10 أفكار وخامات رائجة لديكور منزلي معاصر

GMT 15:47 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

مدرب نمساوي مرشح لقيادة نادي فولفسبورج الألماني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday