النشاط الإنساني يتسبّب في فقدان الكتلة الثلجيّة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

يؤدي إلى ارتفاع منسوب مياه البحار

النشاط الإنساني يتسبّب في فقدان الكتلة الثلجيّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - النشاط الإنساني يتسبّب في فقدان الكتلة الثلجيّة

الجليد
بروكسل ـ مصر اليوم

يعدّ النشاط الإنساني، خلال العشرين عامًا الماضية هو السبب الرئيس في فقد الكتلة الثلجية البيضاء، فضلاً عن العوامل الطبيعية، من ثوران البراكين والتغيرات التي طرأت على النشاط الشمسي، بسبب الغبار الذي ينشره البركان في الجالغو، ويطغى على أشعة الشمس، إضافة الى انبعاث ثاني أكسيد الكربون، من وسائل النقل والصناعات والزراعة، إلى جانب التغيرات التي حدثت فى الغابات والمراعي.

واعتمد فريق من الباحثين النمساويين، بالاشتراك مع زملائهم الكنديين برئاسة الباحث بن مارزيون، من جامعة  "انسبروك" النمساوية، في دراستهم على خرائط ومعلومات مساحة وحجم الكتلة الثلجية، منذ نهاية عصر "الجليد الأصفر"، وهي فترة البرودة التي بدأت فى القرن الرابع عشر حتى منتصف القرن التاسع عشر، وشملت إجمالي الـ 150 عامًا الأخيرة ومدى تأثير النشاط الإنساني في فقد 25% من الكتلة الثلجية.

وبيّن البحثون أنَّ "الانخفاض في الفترة من 1991 حتى 2010 وصل إلى 31%، وقد ظهر ذلك بوضوح في منطقة ألاسكا، وغرب كندا والولايات المتحدة الأميركية وأرخبيل القطب الشمالي في غرين لاند، وشمال آسيا وأوروبا الوسطى، ونيوزيلندا الجديدة، وأيسلندا والدول الاسكندينافية، وآسيا الوسطى".

وأوضح التقرير الذي أصدره معهد الأبحاث في منطقة التيبت أنَّ الثلوج في هذه المنطقة قد فقدت 15% من مساحاتها خلال الـ 30 عامًا الماضية، مما ينذر بخطورة مصدر المياه لكل هذه المنطقة.

وهذا هو ليس الخطر الوحيد لذوبان الجليد، إنما هذا يؤدي إلى ارتفاع منسوب مياه البحار، الذي يسبب انهيار الصخور وانخفاض الأراضي والفيضانات.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النشاط الإنساني يتسبّب في فقدان الكتلة الثلجيّة النشاط الإنساني يتسبّب في فقدان الكتلة الثلجيّة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 14:30 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تفادي حقن الجلوتاثيون للتبييض

GMT 10:25 2014 السبت ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفى على نوع جسمك وابدأى بـ الريجيم الصحيح
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday