بقايا مخلوق عملاق يتميز بمنقار وبفراء تثير فضول علماء الأحياء
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

يرجِّح العلماء أنَّه "دولفين نادر" يعود لعصور ما قبل التاريخ

بقايا مخلوق عملاق يتميز بمنقار وبفراء تثير فضول علماء الأحياء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بقايا مخلوق عملاق يتميز بمنقار وبفراء تثير فضول علماء الأحياء

بقايا مخلوق عملاق
موسكو ـ علي صيام

جرفت الأمواج البحرية بقايا مخلوق بحري عملاق غريب، يتميز بمنقار يشبه الطيور وبفراء يكسو ذيله، ويشبه الدلافين ويبلغ حجمه ضعفي حجم الإنسان، إلى منطقة الشرق الأقصى الروسي، على أحد الشواطئ بالقرب من مطار "شاكتيرسيك" في جزيرة ساخالين، التي تقع قبالة الساحل الشرقي لسيبيريا.

وتظهر الصور، التي نقلها موقع "سيبيريا تايمز" بوضوح، الشعر الطويل السميك الذي يكسو بقايا هذا المخلوق، وهي السمة التي حيرت علماء الأحياء البحرية؛ إذ لم يتمكن العلماء حتى الآن من تحديد هوية هذا المخلوق الغريب، الذي يشبه المسخ ويرجح أن يعود إلى عصور ما قبل التاريخ.

بقايا مخلوق عملاق يتميز بمنقار وبفراء تثير فضول علماء الأحياء

وأكد نائب رئيس قسم التنبؤات في معهد بحوث سخالين للثروة السمكية وعلوم البحار، نيكولاي كيم، أنه نوعًا من أنواع الدلافين الكبيرة، فوفقًا لخصائص الجلد، فهو نوع نادر من الدلافين، ويعتقد أنه لم يعش في مياه الجزيرة، بل إن التيارات الدافئة من البلاد الأخرى قد جرفته.

وأوضح كيم بقوله: كثيرًا ما يجرف التيار الدلافين الاستوائية وشبه الاستوائية إلى مياهنا الباردة، وعندما تنخفض درجة حرارة أجسامهم يستقرون هنا ثم يموتون، وأستطيع القول بكل ثقة إن هذا المخلوق هو نوع من الدلافين، ومع ذلك فإن تميزه بوجود الفراء هو أمر غير الطبيعي؛ لأن الدلافين لا تملك أي فراء".

وأثارت صور بقايا المخلوق الغريب ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي الروسية، حيث أسفرت عن إثارة التساؤلات والتكهنات لدى الكثيرين من السكان المحليين بشأن هوية هذا المخلوق.

وأكد أحد نشطاء مواقع التواصل: يبدو أنه نوع من أنواع وحوش البحر المتحولة التي تتميز بوجود منقار، بينما يزعم البعض أنه يشبه دلفين نهر الغانج، والذي يوجد عادة في مناطق المياه العذبة من الهند، وباكستان، ونيبال، وبنغلاديش.

بينما جاء أحد التعليقات الساخرة، قائلًا: يبدو أن فصل الصيف لدينا يتميز بدرجات الحرارة المنخفضة، لدرجة أن الدلافين الهندية تدخل في المياه المحلية، وهي مكسوة بالفراء.

بقايا مخلوق عملاق يتميز بمنقار وبفراء تثير فضول علماء الأحياء

هذا وتختلف دلافين "الغانج" عن الأنواع التقليدية الأخرى من الدلافين، فهي بحدبة صغيرة مثلثة بدلًا من الزعنفة الظهرية، التي تتميز بلون بني وتتمكن من السباحة على الجانبين، ولكنهم لا يمتلكون أي نوع من أنواع الفراء، وينمون حتى يصل طولهم إلى نحو 2.4 متر، أي أصغر بكثير من المخلوق الذي جرفته الأمواج على الساحل الروسي.

وتتعدد أنواع الدلافين المختلفة في جميع أنحاء العالم والتي يصل عددها 40 نوعًا، ويعتبر أكبرها حجمًا دولفين "الأرك" والذي يصل طوله إلى 31 قدمًا أو ما يعادل 10 مترًا، وهو معروف أكثر باسم الحوت القاتل.

وتشير أشهر حديقة بحرية في العالم "Sea World"، إلى أن الدلافين تولد بشعر قصير ولكنه يسقط بعد وقت قصير من الولادة.

وأكد أستاذ علم الأحياء البحرية في جامعة إسكس، ديفيد سميث، أنه على الرغم من ولادة الدلافين ببصيلات الشعر، إلا أنه من غير المحتمل أن تظل الدلافين على قيد الحياة في البر لفترة طويلة حتى ينمو لها الشعر.

ويشير البروفيسور سميث إلى أن معدل التغيرات الواقعة على جلد الدلافين سريع للغاية، وهي حقيقة مهمة لبقائهم على قيد الحياة، كما إنه يمنع النمو الفطري وزيادة الاحتكاك، بينما جاء هذا المخلوق ملفوفًا في نوع من أنواع الطحالب الخيطية، واقترح أيضًا أن هذا الحيوان يعود إلى العصور الجليدية ما قبل التاريخ.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بقايا مخلوق عملاق يتميز بمنقار وبفراء تثير فضول علماء الأحياء بقايا مخلوق عملاق يتميز بمنقار وبفراء تثير فضول علماء الأحياء



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 10:42 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تحديد موعد إجراء قرعة دوري المحترفين والأولى

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 08:05 2017 الجمعة ,03 شباط / فبراير

كريمة غيث تعود بقوة إلى "ذي فويس" للمرة الثانية

GMT 15:31 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

أسعار ومواصفات شيفرولية أفيو Chevrolet Aveo 2017 في مصر

GMT 13:33 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

GMT 06:58 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

شركة تُصمم لحاف يمكنه ترتيب السرير بمفرده

GMT 22:49 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

البوملي غنية بفوائدها الغذائية وسعراتها الحرارية القليلة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday