بقايا مخلوق عملاق يتميز بمنقار وبفراء تثير فضول علماء الأحياء
آخر تحديث GMT 17:25:18
 فلسطين اليوم -

يرجِّح العلماء أنَّه "دولفين نادر" يعود لعصور ما قبل التاريخ

بقايا مخلوق عملاق يتميز بمنقار وبفراء تثير فضول علماء الأحياء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بقايا مخلوق عملاق يتميز بمنقار وبفراء تثير فضول علماء الأحياء

بقايا مخلوق عملاق
موسكو ـ علي صيام

جرفت الأمواج البحرية بقايا مخلوق بحري عملاق غريب، يتميز بمنقار يشبه الطيور وبفراء يكسو ذيله، ويشبه الدلافين ويبلغ حجمه ضعفي حجم الإنسان، إلى منطقة الشرق الأقصى الروسي، على أحد الشواطئ بالقرب من مطار "شاكتيرسيك" في جزيرة ساخالين، التي تقع قبالة الساحل الشرقي لسيبيريا.

وتظهر الصور، التي نقلها موقع "سيبيريا تايمز" بوضوح، الشعر الطويل السميك الذي يكسو بقايا هذا المخلوق، وهي السمة التي حيرت علماء الأحياء البحرية؛ إذ لم يتمكن العلماء حتى الآن من تحديد هوية هذا المخلوق الغريب، الذي يشبه المسخ ويرجح أن يعود إلى عصور ما قبل التاريخ.

بقايا مخلوق عملاق يتميز بمنقار وبفراء تثير فضول علماء الأحياء

وأكد نائب رئيس قسم التنبؤات في معهد بحوث سخالين للثروة السمكية وعلوم البحار، نيكولاي كيم، أنه نوعًا من أنواع الدلافين الكبيرة، فوفقًا لخصائص الجلد، فهو نوع نادر من الدلافين، ويعتقد أنه لم يعش في مياه الجزيرة، بل إن التيارات الدافئة من البلاد الأخرى قد جرفته.

وأوضح كيم بقوله: كثيرًا ما يجرف التيار الدلافين الاستوائية وشبه الاستوائية إلى مياهنا الباردة، وعندما تنخفض درجة حرارة أجسامهم يستقرون هنا ثم يموتون، وأستطيع القول بكل ثقة إن هذا المخلوق هو نوع من الدلافين، ومع ذلك فإن تميزه بوجود الفراء هو أمر غير الطبيعي؛ لأن الدلافين لا تملك أي فراء".

وأثارت صور بقايا المخلوق الغريب ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي الروسية، حيث أسفرت عن إثارة التساؤلات والتكهنات لدى الكثيرين من السكان المحليين بشأن هوية هذا المخلوق.

وأكد أحد نشطاء مواقع التواصل: يبدو أنه نوع من أنواع وحوش البحر المتحولة التي تتميز بوجود منقار، بينما يزعم البعض أنه يشبه دلفين نهر الغانج، والذي يوجد عادة في مناطق المياه العذبة من الهند، وباكستان، ونيبال، وبنغلاديش.

بينما جاء أحد التعليقات الساخرة، قائلًا: يبدو أن فصل الصيف لدينا يتميز بدرجات الحرارة المنخفضة، لدرجة أن الدلافين الهندية تدخل في المياه المحلية، وهي مكسوة بالفراء.

بقايا مخلوق عملاق يتميز بمنقار وبفراء تثير فضول علماء الأحياء

هذا وتختلف دلافين "الغانج" عن الأنواع التقليدية الأخرى من الدلافين، فهي بحدبة صغيرة مثلثة بدلًا من الزعنفة الظهرية، التي تتميز بلون بني وتتمكن من السباحة على الجانبين، ولكنهم لا يمتلكون أي نوع من أنواع الفراء، وينمون حتى يصل طولهم إلى نحو 2.4 متر، أي أصغر بكثير من المخلوق الذي جرفته الأمواج على الساحل الروسي.

وتتعدد أنواع الدلافين المختلفة في جميع أنحاء العالم والتي يصل عددها 40 نوعًا، ويعتبر أكبرها حجمًا دولفين "الأرك" والذي يصل طوله إلى 31 قدمًا أو ما يعادل 10 مترًا، وهو معروف أكثر باسم الحوت القاتل.

وتشير أشهر حديقة بحرية في العالم "Sea World"، إلى أن الدلافين تولد بشعر قصير ولكنه يسقط بعد وقت قصير من الولادة.

وأكد أستاذ علم الأحياء البحرية في جامعة إسكس، ديفيد سميث، أنه على الرغم من ولادة الدلافين ببصيلات الشعر، إلا أنه من غير المحتمل أن تظل الدلافين على قيد الحياة في البر لفترة طويلة حتى ينمو لها الشعر.

ويشير البروفيسور سميث إلى أن معدل التغيرات الواقعة على جلد الدلافين سريع للغاية، وهي حقيقة مهمة لبقائهم على قيد الحياة، كما إنه يمنع النمو الفطري وزيادة الاحتكاك، بينما جاء هذا المخلوق ملفوفًا في نوع من أنواع الطحالب الخيطية، واقترح أيضًا أن هذا الحيوان يعود إلى العصور الجليدية ما قبل التاريخ.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بقايا مخلوق عملاق يتميز بمنقار وبفراء تثير فضول علماء الأحياء بقايا مخلوق عملاق يتميز بمنقار وبفراء تثير فضول علماء الأحياء



 فلسطين اليوم -

يأتي من القماش الحريري اللامع المُزود بالشراشيب أسفل الذيل

فستان تشارلز ثيرون استغرق 1200 ساعة تصميم في أفريقيا

واشنطن ـ رولا عيسى
دائمًا ما تبهرنا تشارلز ثيرون بأناقتها اللافتة وجمالها الأخاذ، وهي عارضة أزياء وممثلة أمريكية مولودة في جنوب أفريقيا، من أبٍ فرنسي وأم ألمانية، وهي بذلك تحمل خليطًا فريدًا من جنسيات مختلفة؛ ما جعلها تجول العالم بفنها المميز، وتنال جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة، واشتهرت في أفلام عديدة مثل "Bombshell" و"ذا كولدست سيتي" وغيرهما من الأفلام المهمة. ورصدت مجلة "إنستايل" الأميركية، إطلالة ثيرون بفستان قصير أنيق باللون الأبيض ومرصع باللون الذهبي، الذي صمم أثناء استضافتها في مشروع جمع التبرعات لأفريقيا للتوعية الليلة الماضية. صمم الفستان من دار الأزياء الفرنسية "ديور"، واستغرق 1200 ساعة لتصميمه، وعكف على تصميمه شخصان من الدار الشهيرة، وبدت النجمة مذهلة متألقة على السجادة الحمراء، ويأتي تصميم الفستان من القماش الحرير...المزيد

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:03 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في مصر منها
 فلسطين اليوم - تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في مصر منها

GMT 03:20 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

قصر النجمة بريتني سبيرز يُعرض للبيع بمبلغ 7.5 مليون دولار
 فلسطين اليوم - قصر النجمة بريتني سبيرز يُعرض للبيع بمبلغ 7.5 مليون دولار

GMT 03:25 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فجر السعيد تكشف عن أشخاصًا يتمنون موتها حتى في ظل مرضها
 فلسطين اليوم - فجر السعيد تكشف عن أشخاصًا يتمنون موتها حتى في ظل مرضها

GMT 07:35 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تيم يهزم ديوكوفيتش في مواجهة مثيرة ليبلغ الدور قبل النهائي

GMT 07:31 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إمبيد يقود سيفنتي سيكسرز لتجاوز كافاليرز

GMT 18:10 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

ستيفن كوري يأمل في تعافيه من الإصابة منتصف آذار

GMT 19:32 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

ميونخ الألمانية تستضيف بطولة أوروبية متعددة الرياضات في 2022

GMT 00:00 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب صيني لـ"دينا مشرف" لاعبة منتخب مصر لتنس الطاولة

GMT 23:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

فيدرر يهزم بيرتيني في البطولة الختامية للتنس

GMT 14:43 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 16:30 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

مجالات جديدة وأرباح مادية تنتظرك

GMT 14:33 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 14:19 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday