دراسة تربط دفء مياه المحيط بانتشار أمراض المخلوقات البحرية
آخر تحديث GMT 02:47:43
 فلسطين اليوم -

نجم البحر يحمل مستويات عالية من "الهزال الجسدي"

دراسة تربط دفء مياه المحيط بانتشار أمراض المخلوقات البحرية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تربط دفء مياه المحيط بانتشار أمراض المخلوقات البحرية

المخلوقات البحرية
واشنطن - يوسف مكي

كشفت نتائج دراسة أجريت مؤخرا بين البحار الدافئة وبين انتشار الأمراض الوبائية التي تؤثر على بعض من الأنواع البحرية في كل من المحيطين الأطلسي والهادئ، أن نجم البحر قبالة الساحل الغربي من الولايات المتحدة الأميركية وكندا يحمل مستويات عالية من مرض الهزال الجسدي، والذي يسبب لهم خسارة أطرافهم والموت. كما يشهد سرطان البحر قبالة سواحل نيو إنجلاند مستويات متزايدة من أمراض القشرة.
 
وربطت أدلة جديدة، نشرتها "رويال سوسايتي بي"، بين كلا الحدثين وارتفاع درجة حرارة مياه البحر. وعانت نجمة المغرة، النوع الاكثر شيوعا من نجمة البحر على شمال ساحل المحيط الهادئ من الولايات المتحدة الأميركية، من انتشار واسع لمرض الهزال بين عامي 2013 و2014، مما أدي بها إلى أن جرفتها الامواج على الشواطئ. ويعتقد العلماء أن 90% من السكان قد محوا وانخفض عدد الأنواع البحرية إلى ربع الأرقام التي كانت عليها ما قبل تفشي المرض.
 
 ووصل التأثير إلى 20 نوعًا بحريًا آخر، بما في ذلك نجمة عباد الشمس، التي تعتبر منقرضة الآن عمليا في جزر سان خوان قبالة سواحل ولاية واشنطن، حيث أجريت الدراسة. وقال المتخصص في علم البيئة وعلم الأحياء التطوري ومؤلف بارز في الدراسة درو هارفيل لصحيفة "واشنطن بوست": "هذه التفشي جاء سريعا، في الوقت الذي عرفنا فيه ما يكفي عنه، والكثير من ذلك قد حدث بالفعل". وأضاف، "والسؤال هذا العام في أذهاننا هو ما سيحدث في ألاسكا، حيث رحلت نجمة عباد الشمس التي كانت وفيرة جدا في هذه المنطقة، إذ كان بإمكانك أن ترى 30 واحدة في عملية الغوص الواحدة".
 
ويعتقد أن السبب قد يكون فيروس موجود في كثير من نجوم البحر، والذي يكمن في انخفاض درجات الحرارة، لكنه يصبح أكثر نشاطا وخطورة في الأجواء الأكثر دفئا. ويمكن أيضا أن تكون التغيرات الجينية في الفيروس مسؤولة عن ذلك. وفي ظروف أكثر دفئا تم خلقها في التجارب المختبرية، وجد الباحثون أن نجمة البحر أيضا تصاب بهذا المرض بشكل أسرع في درجات الحرارة العالية.
 
 ووجد الباحثون أن هذا المرض أكثر انتشارا في درجات حرارة تتراوح بين 12.2 و 18.8 درجة مئوية. ويعتقد العلماء على الساحل الأطلسي، أن الكركند، والذي هو نعمة اقتصادية كبرى لأجزاء من نيو إنجلاند، من المحتمل أن يكون يعاني أيضا من مرض القشرة الوبائي المرتبط بالمياه الدافئة.
 
وتبيَن أن التجارب المعملية التي تمت باستخدام البكتيريا التي تتسبب في ظهور هذا المرض، مع درجة حرارة مياه أكثر برودة من حوالي 10 درجات مئوية، فإن هذا المرض لا يحرز تقدما يذكر. لكن، كلما زادت درجة حرارة المياه ينتشر المرض بشكل أسرع، وخصوصًا في الإناث. ويتوقع العلماء أن هذا المرض، الذي يتسبب بالفعل في أضرار بالغة لصناعة صيد سرطان البحر في جنوب نيو إنجلاند، سينتشر شمالا، إلى مين. ويُذكر أن الكركند المصاب بهذا المرض لا يمكن بيعه أو استخدامه في الأغذية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تربط دفء مياه المحيط بانتشار أمراض المخلوقات البحرية دراسة تربط دفء مياه المحيط بانتشار أمراض المخلوقات البحرية



 فلسطين اليوم -

خلال افتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة الفستان البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. واللافت ان الفستان البنفسجي تم تنسيقه مع الأكسسوارات الحمراء الملفتة والعصرية. فاختا...المزيد

GMT 03:13 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بسحر التاريخ وجمال الطبيعة في "غرناطة"
 فلسطين اليوم - استمتع بسحر التاريخ وجمال الطبيعة في "غرناطة"

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 13:12 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 05:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

"سيات ليون كوبرا" تُعدّ من أقوى 5 سيارات في السوق

GMT 10:49 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ريسبشن رائعة و جذابة تبهر ضيوفك

GMT 16:19 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

النجم كريستيانو رونالدو يختار اسمًا مميّزًا لطفلته الرضيعة

GMT 07:47 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

دنيا سمير غانم تقدم استعراضات عالمها في "صاحبة السعادة"

GMT 04:18 2015 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

داليا جابر تدخل نشارة الخشب في صناعة الديكور المنزلي

GMT 01:45 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

المستشارة أنجيلا ميركل تواجه احتمالات الإطاحة بها
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday