برج أمازون يقدم للعلماء معلومات شاملة عن الغابات الإستوائية
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أطول من "إيفل" ويراقب التغيرات الأساسية للغلاف الجوي

برج أمازون يقدم للعلماء معلومات شاملة عن الغابات الإستوائية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - برج أمازون يقدم للعلماء معلومات شاملة عن الغابات الإستوائية

برج "أمازون"
واشنطن ـ رولا عيسى

تعد غابات الأمازون الاستوائية ذات تأثير غير عادي على كوكب الأرض، حيث تنتج ما يقرب من نصف الأكسجين الموجود في الغلاف الجوي، وبنى العلماء الآن صاريًا طويلًا يعد أطول من برج إيفل في عمق الغابة وسط النمور والثعابين والأشجار العملاقة، من أجل مراقبة التغييرات الكيميائية في الهواء والتي يمكنها إلقاء الضوء على تغيير المناخ العالمي.

ويعتبر برج "أمازون" الشاهق أعلى بناية في أميركا الجنوبية يصل طوله 1,066 قدم أي 325مترًا، أعلى من برج إيفل بمقدار ثلاثة أقدام، حيث سيسمح هذا الارتفاع للباحثين بتحقيق منظور جديد أكثر تأثيرًا.

وصرَّح الباحث في المعهد الوطني لبحوث الأمازون "Inpa" أنطونيو مانزي، قائلًا: "هنا في البرازيل كان لدينا اهتمام تم توثيقه جيدًا في امتلاك برج شاهق من أجل دراسة أفضل لآليات سطح الغلاف الجوي، حيث أن أسئلة علمية مختلفة جعلت من الضرورة بناء هذا البرج".

وأكد مانزي أنَّ هناك أربعة اتجاهات للبحث بالنسبة إى لفريق العلماء تتضمن التغييرات الكيميائية في الغلاف الجوي، وتكون السحب وتأثير ظاهرة الاحتباس الحراري على عملية التمثيل الضوئي.

وبمراقبة مثل هذه التغييرات فإنَّ الباحثين في المعهد الوطني لبحوث الأمازون ومعهد "ماكس بلانك" في ألمانيا يأملون في أن يروا كيف يساهم تغير المناخ في إحداث موجات مثل الفيضانات والجفاف.

وأوضح ستيفان وولف من معهد "ماكس بلانك" أنَّ ولاية الأمازون شهدت في العقود الماضية موجتين من الفيضانات الشديدة وموجتين من الجفاف، مضيفًا: "يوجد حاليًا 39 مقاطعة داخل ولاية الأمازون في حالة طوارئ بسبب الفيضانات السنوية التي تأتي بسبب ارتفاع مستويات مياه النهر الأمر الذي يؤثر على ما يقرب من 320 ألف شخص".

وتابع: "في الوقت نفسه فإن مدينة ساوباولو تعاني من موجة جفاف تاريخية يرجح بأن يكون سببها أعمال قطع أشجار الغابة الاستوائية"، موضحًا: "عندما ترتفع درجات الحرارة يكون هناك المزيد من الطاقة في الغلاف الجوي ومن ثم لابد من وجود أمطار غزيرة وبالتالي فهناك احتمال كبير بأنَّ بعض الأمطار ستأتي أكثر غزارة".

يُذكر أنَّ المرحلة الأولى من المشروع التي تم إطلاقها عام 2009 جاءت بتكلفة تقدر بنحو 9 ملايين دولار، كانت من أجل إنشاء برجين بارتفاع 260 قدمًا وقد اختير هذا الموقع من قبل العلماء نظرًا إلى الغابة البكر والاحتياج للتنمية إلا أنَّ كون موقع إقامة البرج بعيدًا من شأنه أن يجلب مخاطر غير عادية للعلماء وغيرهم من الذين يذهبون إلى هناك، حيث الحيوانات والثعابين والنمور الموجودة في المكان.

ويعد برج أمازون تكملة لبرج زوتو في سيبريا والذي تم بناؤه عام 2006 في شراكة مع معهد "ماكس بلانك" وسيتم مشاركة البيانات من البرج بين العلماء من البلدين يوميًا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برج أمازون يقدم للعلماء معلومات شاملة عن الغابات الإستوائية برج أمازون يقدم للعلماء معلومات شاملة عن الغابات الإستوائية



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 23:21 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

اكتشاف بروتين الدم المتورط في الاكتئاب

GMT 14:01 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الإثنين 26 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 08:04 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

علماء يشرحون التعديلات الوراثية المطلوبة للعيش أصحاء

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 19:16 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

ميسي وسواريز يقودان تشكيل برشلونة أمام لاس بالماس

GMT 18:09 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الآسيوي يعاقب الأندية العمانية

GMT 13:58 2023 الخميس ,09 آذار/ مارس

مواد وظيفية فلورية تستخدم في علاج السرطان

GMT 04:24 2017 الإثنين ,10 تموز / يوليو

يد الأهلي يسعى لضمّ القطري محمود زكي

GMT 03:21 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

صيني يؤكد اكتشافه طرقات غامضة على كبسولته الفضائية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday