داعش يهدد بتجفيف 4 محافظات في العراق وتحذيرات من تفشي الكوليرا
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أغلق التنظيم بواباشت سد الرمادي وحوَّل نهر الفرات إلى أرض يابسة

"داعش" يهدد بتجفيف 4 محافظات في العراق وتحذيرات من تفشي الكوليرا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "داعش" يهدد بتجفيف 4 محافظات في العراق وتحذيرات من تفشي الكوليرا

تنظيم "داعش"
بغداد ـ العرب اليوم

تسبب إغلاق بوابات سد الرمادي من قبل تنظيم "داعش"، بعد أن سيطر مسلحوه على مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار منتصف الشهر الماضي، وتحويلُه جزءًا من مياه نهر الفرات باتجاه بحيرة الحبانية عبر ناظم الورار الذي يبعد عن سد الرمادي مسافة 500 متر، بانخفاض كبير في كميات المياه في عدّة مناطق من مدن شرق الأنبار، فضلًا عن المحافظات الجنوبية.

وحذَّر مسؤولون محليون في الأنبار ومحافظات الوسط والجنوب الفراتية أخيرًا من التناقص المتسارع في كميات المياه الواردة إلى مناطقهم بعد إغلاق تنظيم "داعش" سد الرمادي وانعكاسات ذلك على حياة مواطني تلك المدن والمناطق.

وأعلن معاون محافظ الأنبار، مهدي صالح النومان، أنَّ عملية تحرير سد الرمادي وناظم الورار باتت أمرًا في غاية الأهمية ولا بد من الشروع فيها بأسرع وقت ممكن، خصوصًا مع تزايد هلاك مساحات زراعية واسعة في الأنبار والمحافظات الجنوبية.

وأوضح النومان في حديث لـ"الشرق الأوسط" أنَّ معركة تحرير مدينة الرمادي أصبحت من الضروريات الحتمية، خصوصًا مع استمرار إغلاق سد الرمادي من قبل تنظيم "داعش"، الأمر الذي جعل الكثير من المدن الواقعة على خط سير نهر الفرات تعيش حالة كارثية بسبب جفاف حوض الفرات".

إلى ذلك، حذرت محافظة ذي قار في جنوب العراق من مخاطر تفشي مرض الكوليرا نتيجة انحسار المياه عن مناطق واسعة من أهوار الناصرية، وتأثير ذلك على نوعية مياه الشرب في المناطق المتضررة. وأعرب مدير عام دائرة صحة ذي قار، سعدي الماجد، لـ"الشرق الأوسط" عن "قلق المؤسسات الصحية من تلوث مياه الشرب في مناطق الأهوار التي انحسرت عنها المياه"، داعيا الجهات المعنية في الحكومة المركزية إلى "التدخل لمعالجة شح المياه، والحيلولة دون تجفيف الأهوار".

من جهته، أضاف محافظ ذي قار، يحيى محمد باقر الناصري، لـ"الشرق الأوسط" إن "أهوار جنوب الناصرية أصبحت مناطق منكوبة، بعد تعرض مناطق واسعة منها إلى الجفاف نتيجة شح المياه وانخفاض منسوب نهر الفرات". وأضاف: "أدعو الحكومة الاتحادية إلى تدارك الأمر وإطلاق المياه في الأنهر المغذية لمناطق الأهوار، حيث تأكد تسجيل نحو ألف إصابة بمرض جدري الماء، ونفوق كميات كبيرة من الأسماك والثروة الحيوانية".

وتشكل الأهوار في الناصرية خمس مساحة محافظة ذي قار، وتتوزع على 10 وحدات إدارية من أصل 20 تضمها المحافظة. وكانت مساحة أهوار الناصرية قبل تجفيفها مطلع تسعينات القرن الماضي، تقدر بمليون و48 ألف دونم، في حين تبلغ المساحة التي أعيد غمرها بالمياه بعد عام 2003 نحو 50 في المائة من مجمل المساحة الكلية.

واقترح مجلس محافظة ذي قار ربط نهر دجلة بالفرات لتعويض جزء من النقص بمناسيب مياه الفرات بسبب إغلاق سدة الرمادي وتقليص الإطلاقات المائية من سدتي حديثة والثرثار، وقال رئيس مجلس المحافظة حميد الغزي لـ"الشرق الأوسط" إن "وزارة الموارد المائية أبلغتنا بوجود مقترح لربط نهر دجلة بالفرات عن طريق هور أبو زرك أو نهر الغراف بشكل وقتي لتعويض النقص الشديد في مناسيب المياه في نهر الفرات".

من جانبه ذكر عضو مجلس محافظة بابل رياض عداي في حديث لـ"الشرق الأوسط" إنَّ "الإطلاقات المائية من السدود في أعالي نهر الفرات انخفضت من 320 مترا مكعبا في الثانية إلى 90 مترا مكعبا في محافظات بابل والديوانية وكربلاء، وإن آلاف الدونمات والمزارع والبساتين بدأت تموت لعدم وصول المياه إليها فضلا عن أن الجفاف يهدد الثروة الحيوانية التي انخفض إنتاجها لنفس السبب".
 
وبهذا الشأن أوضحت لجنة الزراعة والمياه البرلمانية أنّه بعد أن أغلق التنظيم سدّة الرمادي فإن "غزارة نهر الفرات التي كانت قبل الحرب المائية تبلغ 200 متر مكعب في الثانية، هبطت إلى نسبة لا تتجاوز 50 في المائة من كميته المعتادة، متوقعة انخفاض تلك الغزارة خلال الفترة المقبلة".

وصرَّح رئيس لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب، النائب فرات التميمي، في حديث لـ"الشرق الأوسط" بأنَّ "داعش" استطاع أخيرًا السيطرة على سدّ الرمادي بعد فرض سيطرته على معظم مساحة الأنبار، الأمر الذي جعله يتحكم بمياه أربع محافظات جنوبية، وهي بابل وكربلاء والنجف والقادسية، كما يعمل التنظيم على السيطرة على بحيرة الثرثار في المحافظة نفسها لاستكمال حرب المياه بعد سيطرته على السدود المقامة على الفرات في سورية والعراق".

وأضاف التميمي: "إن المحافظات المذكورة تعيش حالة كارثية من الجفاف، نتيجة قلة المخزون المائي الذي لا يكفيها للخروج من هذه الأزمة التي لا بد من حلها قبل أن يمتد تأثيرها إلى محافظات أخرى".

ويلفت مختصون إلى أن المخاطر الناجمة عن سيطرة "داعش" على سدّي الرمادي والفلوجة قد تتزايد مع الوقت فيما إذا أقدم التنظيم على عمليات تخريبية لبوابات ومنشآت السدود.

وقال الخبير في وزارة الموارد المائية الدكتور عون ذياب في حديث لـ"الشرق الأوسط" إنَّ "تنظيم "داعش" أربك بسيطرته على السدّين في مدينة الرمادي نظام تشغيل منظومة مياه نهر الفرات، وتحكم بنسبة كبيرة من مياه النهر بما يتسبب بأضرار متزايدة على المدن الفراتية في الوسط وجنوب العراق".

وأضاف ذياب أن "تنظيم داعش لا يتحكم حاليًا بكامل المنظومة المائية لنهر الفرات، لكن الخطورة تكمن في تمكنه من إرباك برنامج العمل الإروائي للنهر الذي تعده وزارة الموارد المائية سنويا، من خلال منظومة السدود والنواظم والخزانات المتعددة، فقد ارتبك تدفق المياه وفق الخطة الموضوعة، وحبست كميات منها ما أثر على نوعية المياه الواصلة إلى المدن في الوسط والجنوب، وخصوصا منطقة أهوار الناصرية التي تعرضت إلى نقص حاد بالمياه، فضلا عن مدن سوق الشيوخ وكرمة حسن وبني سعيد والعكيكة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يهدد بتجفيف 4 محافظات في العراق وتحذيرات من تفشي الكوليرا داعش يهدد بتجفيف 4 محافظات في العراق وتحذيرات من تفشي الكوليرا



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 21:34 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

«بكين» هل تنهي نزاع 40 عاماً؟ (2)

GMT 08:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"موديز"تؤكّد أن دول الخليج ستحتاج عامين لتعافي اقتصادها

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 13:29 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"ساعة رضا" فيلم كوميدي يُقدم معالجة جديدة لآلة الزمان

GMT 04:25 2017 الإثنين ,17 إبريل / نيسان

الأحمر النابض يبرز أناقة وجرأة الرجل في الربيع

GMT 10:57 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعيش أجواء حماسية خلال هذا الأسبوع

GMT 21:48 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

"بورش" تستدعي أكثر 75 ألف سيارة حول العالم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday