سحب الغبار الفضائى تبدل خواص طبقة الأيونوسفير الكهربائية
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

بسبب حرارة النيازك الصغيرة التي تمتص الإلكترونات

سحب الغبار الفضائى تبدل خواص طبقة الأيونوسفير الكهربائية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سحب الغبار الفضائى تبدل خواص طبقة الأيونوسفير الكهربائية

الغبار الفضائى
لندن - كاتيا حداد

كشف باحثون أن غبار الشهب المارة يسرق الإلكترونات من ذرات الغلاف الجوي للأرض، وتحير العلماء منذ فترة طويلة بشأن السبب المؤدي إلى التغير المفاجئ في الخواص الكهربائية لطبقة الأيونوسفير في كوكب الأرض، نتيجة انخفاض عدد الإلكترونات في الهواء، وتعرف الأشعة عالية الطاقة مثل الأشعة فوق البنفسجية والأشعة السينية بأنها تزيل الإلكترونات من الذرات العالية في الغلاف الجوي لخلق ذرات مشحونة كهربائيا أو أيونات، وبدلا من التناقص التدريجي مع زيادة سمك الهواء تقل كثافة الإلكترونات الحرة فجأة على ارتفاع 52 ميلا فوق سطح الأرض.

ويعرف الانخفاض المفاجئ في الإلكترونات الحرة باسم "d-region ledge"، ويحدث بشكل واضح في الليل وعند خطوط العرض المنخفضة، وأشارت دراسة جديدة إلى أن الطبقة غير المرئية من غبار النيزك والتي تسقط نحو الأرض تعتبر مسؤولة عن الانخفاض المفاجئ للإلكترونات.

سحب الغبار الفضائى تبدل خواص طبقة الأيونوسفير الكهربائية

وأفاد الدكتور إيرل وليامز عالم الغلاف الجوى فى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، أن حرارة النيازك الصغيرة أثناء سقوطها تجعلها تمتص الإلكترونات، وبيّن الدكتور وليامز وزملائه أثناء تقديم البحث فى  الاجتماع السنوي للاتحاد الجيوفيزيائي الأمريكي في سان فرانسيسكو أنه أثناء تبخر الغبار فى عملية تعرف بالاجتثاث يتم تحرير الإلكترونات في الغلاف الجوى.

وأفاد العلماء أن سير النيازك التى يقل حجمها عن مللييمتر واحد بسرعة تصل إلى 53.900 كيلو متر فى الساعة يجعلها تصل إلى الحرارة اللازمة للارتباط بالإلكترونات على ارتفاع 52 ميلا فأكثر، ويشير هذا إلى أن التدفق المستمر لغبار النيزك هو المسؤول عن الحافة " d-region ledge".

ويقدر الدكتور وليامز وفريقه  انحدار ما يقدر بـ 100 طن من غبار النيزك من خلال الغلاف الجوى للأرض يوميا، إلا أنه يصعب رؤية هذا الغبار بالعين المجردة، ومن المعروف أن كثافة الإلكترونات في منطقة الحافة وتزيد خلال النهار ويفسر ذلك بأن كمية الأشعة فوق البنفسجية من الشمس تعتبر أكبر مائة مرة عنها فى الليل، ما يعني أن إنتاج الإلكترونات الحرة أكبر بكثير من تلك التي يتم امتصاصها بواسطة غبار النيزك.

سحب الغبار الفضائى تبدل خواص طبقة الأيونوسفير الكهربائية

وذكر الدكتور وليامز وفريقه أن اجتثاث غبار النيازك يتسبب في غليان السليكون وذرات الحديد على سطح الجزيئات المتساقطة، وينتج عن هذا تلاشي الإلكترونات في ومضات ضوئية، ثم يرتبط السليكون موجب الشحنة بالإلكترونات الأخرى في الغلاف الجوي، وأضاف العلماء "إن تقارب الإلكترون في هذا الغبار المعدني مع قمع الأيونات الجزئية السالبة بواسطة الأكسجين أحادي الذرة يعمل على الحد من تركيز الإلكترونات الحرة التي تشكل الحافة".

ووصف موريس كوهين الباحث الفيزيائي في الغلاف الأيوني في معهد جورجيا للتكنولوجيا في أتلنتا، ما توصلت إليه الدراسة بأنه نظرية مقبولة، مضيفا لموقع Livescience  أن "هناك الكثير من النظريات الظرفية التي تدعم هذه الفكرة"، وربما يكون لهذا الاكتشاف آثار أبعد في فوائد الغلاف الجوى الخفية.

وتشكل منطقة الحافة "د" حاجزا أماما التوصيل الكهربائي، ما يعني أن موجات الراديو والاتصالات الكهرومغناطيسية الأخرى لا يمكن أن تخترقها بسهولة، لكنها بدلا من ذلك تحدث إشارات مثل إشارات الراديو AM لترتد من الغلاف المتأين مرة أخرى نحو السطح، ما يساعد الاتصالات لمسافات طويلة في جميع أنحاء العالم، ويساعد فهم كيفية تأثير غبار النيزك على هذا الحاجز العلماء في التنبؤ بالتغير الذي ستكون عليه الاتصالات اللاسلكية على أساس يومي.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سحب الغبار الفضائى تبدل خواص طبقة الأيونوسفير الكهربائية سحب الغبار الفضائى تبدل خواص طبقة الأيونوسفير الكهربائية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 07:34 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

فاوتشي يرد على اتهامات ترامب بشأن أرقام وفيات "كورونا"

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 04:46 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

مايكل وولف يكشف تفاصيل نشر كتابه " فير أند فيوري "

GMT 05:56 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

بيلا حديد وكيندال جينر تشاركان في " Miu Miu"

GMT 11:03 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

استعراض لتفاصيل سيارة "شفرولية كورفيت ZR1 " المكشوفة

GMT 05:26 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

رياض الخولي يروي كواليس مسلسل "سلسال الدم"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday