فراشات العاهل تمتلك بوصلة داخليّة لتحديد اتجاهات رحلتها
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

فريق البحث رصد معدلات إطلاقها أجهزة الاستشعار

فراشات العاهل تمتلك بوصلة داخليّة لتحديد اتجاهات رحلتها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فراشات العاهل تمتلك بوصلة داخليّة لتحديد اتجاهات رحلتها

دراسة جديدة تكشف أن فراشات العاهل تستخدم بوصلة داخلة في هجرتها
لندن ـ ماريا طبراني

كشف الباحثون أن الفراشات المهاجرة تستخدم بوصلة داخلية لتحديد رحلاتها الجنوبية الغربية عند الهجرة في موسم الخريف، ولم تكن كيفية معالجة دماغ الفراشات للمعلومات المتعلقة بالموقع والمكان الذي يجب أن تطير إليه مفهومة بعد، ولكن يؤمل الآن بأن يساعد هذا الاكتشاف في فهم كيفية تنقل الحشرات وتحديد موقع طعامها.

وتتجه فراشات العاهل في الخريف جنوبًا من موائلها في أميركا الشمالية وتهاجر أكثر من 2000 ميل وسط المكسيك حيث الشتاء أكثر دفئًا، وعلى الرغم من تضاؤل الأعداد بسبب فقدان الصقلاب الغذاء الوحيد لهذه الفراشات، لا تزال هذه المعرفة الفطرية تمر عبر كل جيل في ظل تحريك الفراشات لأجنحتها البرتقالية والبيضاء والسوداء أثناء رحلاتها الأسطورية إلى الجنوب.

فراشات العاهل تمتلك بوصلة داخليّة لتحديد اتجاهات رحلتها

وركز الباحثون في دراسة حديثة على أدمغة الحشرات؛ لمعرفة كيف تهاجر فراشات العاهل باستخدام بوصلتها الداخلية، ومن خلال قياس نشاط خلايا عقل هذه الحيوانات ورصد معدلات إطلاق أجهزة الاستشعار والعيون عند الحشرة استطاع الباحثون تحديد كيف تبقى الحشرات على الطريق الصحيح.

وذكرت عالم الرياضيات في جامعة واشنطن في الولايات المتحدة، والباحث الرئيسي في الدراسة، الدكتور إيلي شيليزرمانوف بقولها "تضم البوصلة الداخلية للحشرات قطعتين من المعلومات ممثلة في الوقت من اليوم وموقع الشمس في الأفق وذلك للعثور على اتجاه الجنوب، وأردنا معرفة كيف تستطيع فراشة العاهل معالجة هذه الأنواع المختلفة من المعلومات للقيام بهذا السلوك الثابت والطيران إلى الجنوب الغربي كل خريف".

وتستخدم فراشات العاهل أعينها الكبيرة لتتبع موقع الشمس في السماء فضلاً عن المعلومات المتعلقة بالوقت من اليوم لتعرف إلى أين تذهب، وتعتمد الحشرة الذكية على الساعة الداخلية في جسمها على أساس التغير الإيقاعي في الجينات الرئيسية، والتي تحافظ على النمط اليومي للعمليات الفسيولوجية والسلوك، وتتواجد لدى معظم الحيوانات منطقة مخصصة في الدماغ لتنظيم الساعة الداخلية، ولكن في فراشات العاهل تتركز هذه الساعة في زوائد الاستشعار الهوائية.

فراشات العاهل تمتلك بوصلة داخليّة لتحديد اتجاهات رحلتها

وأضافت الدكتورة شيليزرمانوف "طورنا نموذجًا يضم هذه المعلومات المتعلقة بكيفية قيام زوائد الاستشعار والعيون بإرسال المعلومات إلى الدماغ، بهدف معرفة أي نوع من آلية التحكم الذي يعمل داخل الدماغ، ومن ثم نتسائل عما إذا كان نموذجنا يمكنه ضمان التنقل المستدام في اتجاه الجنب الغربي"، وتبين من خلال نموذج الباحثين أن فراشات العاهل لا تقوم بالعودة القصيرة للوصول إلى الطريق مرة أخرى خلال تعديل الاتجاه.

وتضمن نموذج فراشات العاهل ميزة فريدة تتمثل في نقطة منفصلة تتحكم فيما إذا كان على الفراشة التحول إلى اليمين أم اليسار حتى تتجه إلى الاتجاه الجنوبي الغربي، وبيّنت شيليزرمانوف "يتغير موضع هذه النقطة في المجال البصري للفراشة على مدار اليوم، ويتوقع نموذجنا أن فراشة العاهل لا تتجاوز هذه النقطة عند تصحيح المسار للعودة إلى الجنوب الغربي، ومن خلال التجارب على فراشات العاهل في أوقات مختلفة من اليوم رأينا مناسبات تكون عودة الفراشة لتصحيح المسار طويلة بشكل غير عادي أو بطيئة أو متعرجة، وربما تكون هذه الحالات التي لا يمكنها فيها القيام بدورة قصيرة؛ لأن ذلك يتطلب تجاوز نقطة الانفصال".

وتابعت شيليزرمانوف "وعندما يحدث ذلك تشير البوصلة الداخلية للفراشة باتجاه الشمال الشرقي بدلاً من الجنوب الغربي، إنه نظام قوي وبسيط يشرح كيف تقوم هذه الفراشات بهجرتها الرائعة جيلاً بعد جيل"، ونُشرت نتائج الدراسة في مجلة Cell Reports، وأضاف عالم الأعصاب في جامعة ماساتشوستس وكبير مُعدي الدراسة ستيفن ريبيرت، قائلًا "أهم شيء يجب علينا القيام به هو تحديد ما يصفه هذا النموذج من الناحية البيولوجية، ويمكننا استخدام  معلومات التجربة لمساعدتنا في تحليل الدوائر العصبية المعنية بتنقل فراشات العاهل".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فراشات العاهل تمتلك بوصلة داخليّة لتحديد اتجاهات رحلتها فراشات العاهل تمتلك بوصلة داخليّة لتحديد اتجاهات رحلتها



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 10:55 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

مونيكا بيلوتشي متألقة في مسرح "هارموني غولد"

GMT 13:04 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

95 مليون وجبة للحجاج في الـ 5 أيام الماضية

GMT 06:52 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أبطال الكبريت الأحمر يكشفون أحداث مرعبة في كواليس المسلسل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday