إد غيليسبي يتحدث عن دور الفن والأدب في التوعيّة بالتغيّرات المُناخية
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

لأكثر من ثلاثة عشر عامًا من التواصل حول تغيّر المناخ

"إد غيليسبي" يتحدث عن دور الفن والأدب في التوعيّة بالتغيّرات المُناخية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "إد غيليسبي" يتحدث عن دور الفن والأدب في التوعيّة بالتغيّرات المُناخية

النشره الجوية للبرازيل لعام 2050
لندن ـ ماريا طبراني

نشرت صحيفة "غارديان" البريطانية مقالاً لمؤلف كتاب "الكوكب الوحيد- مغامرة خالية من رحلة حول العالم" والمؤسس المُشارك لوكالة التغيير الاستدامة، إد غيليسبي، يتحدث فيها عن دور الفن والأدب في التوعيّة بالتغيّرات المُناخية.

وأكد في كتابه: "في كتابها الاستثنائي "سلوك الطيران" استخدمت الروائية الأميركية  "باربرا كنغسلفر" الاستعارات البصرية القوية ببراعة لإحضار التحدي المتمثل في تغير المناخ إلى الإغاثة الوقحّة، حيث تستخدم نظرية الازعاج المذهل لممالك الفراشات العابرة للقارات خلال عملية هجرتها وكأنها تطور رئيسي لتوضيح كيف يمكن لأنظمتنا الطبيعية الاصطدام بوحشية في التغيير الصعب".

ويضيف: "إنها ليست كارهة لمنعطف ملون لعبارة في خطاب شخصيتها، ففي مشهد لا يُنسى، رد عالم محاصر على صحفي آخر بعد التحقيق في الاتساق وصحي أدلة المناخ، ناشرًا استعارة بصرية مدمرة ومؤرقة، القطب الشمالي ينهار حقًا، اعتاد العلماء على تسمية تلك الأشياء الكناري في المنجم، ويسمونه الآن "الكناري الميت".

ويذكر "غيليسبي": "لأكثر من ثلاثة عشر عامًا من التواصل حول تغير المناخ، لاحظت أنني نادرًا ما مرّيت من خلال بشيء يتردد صداه مع الناس بشكل كبير، لقد سمعت بشكل واسع عن محادثات حول كتابي "الكوكب الوحيد" عندما زرت المكسيك في فصل الشتاء مع موسم انتقال الفراشات".

ويوضح :"توقعات الطقس الجديدة لعام 2050 من قبل الأمم المتحدة سخّرت مقدمًا من قمة المناخ العالمية الحرجة المُقبلة، نحن مخلوقات الزمان والمكان وما هو الأقرب زمنيًا ومكانيًا يأخذ الأسبقية والأولوية، ونتيجة لذلك يتمّ وضع العديد من مجادلات تغير المناخ بشكل كامل لشلنا، فنحن نتمتع بمجدافنا الكسول ثم نذعر بعد فوات الأوان، نتوق لقصص لمساعدتنا لتبدو أكثر واقعية في العالم".

ويرى الكاتب: "نشطاء ومتصلين مخضرمين مثلي سوف يذكرون طنين الإثارة حول فيلم "اليوم بعد غد" والذي يعود إلى عام 2004، كنا سعداء على الرغم من جعل القصة أكثر انتماءً إلى هوليود، ولكن تغير المناخ أصبح أكثر بروزًا وتحديًا".

ويلفت إلى أنه في الوقت الذي استبعدت فيه الهستريا القطعى من الدوامات القطبية التي خلقت موجة البرد المفزعة في الفيلم كأنها مبالغة كلاسكية منفعلة، ولكن لا أستطيع أن أكون فقط الشخص الوحيد الذي شاهد التحذيرات المناخية في الولايات المتحدة من الهواء البارد الكافي لتجميد كرات عينيكك، فالدراما تحولت إلى حقيقة واقعية، فقد كانت قصة بروز واقعية.

ويضيف: "تقارير الأمم المتحدة اليوم عن الطقس في منتصف القرن الحالي تجعل الفيلم مثيرًا للاهتمام، مزيج من القصص مشاكل القصص، الجفاف والحرارة الشديدة على الرغم من الفيضانات في المناطق الحضرية، ومزارع الطاقة الشمسية والسياحة في القطب الشمالي".

ويرى "غيلسبي" أنّ هذه ليست دعاية بل هو استفزاز، توليد بروز، طرح الأسئلة تحدي الافتراضات وسرد القصص، من وجهة نظر ممكن أو ربما محتمل جدًا في المستقبل، فالأفلام والأدب والفن والدراما والنشاط جميعهم لهم دور ونحن نبدأ فقط في التفكير قريبًا من المنزل بعقول قصيرة دون نظرة طويلة المدى". 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إد غيليسبي يتحدث عن دور الفن والأدب في التوعيّة بالتغيّرات المُناخية إد غيليسبي يتحدث عن دور الفن والأدب في التوعيّة بالتغيّرات المُناخية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 21:49 2018 الأربعاء ,21 آذار/ مارس

طريقة سهلة وبسيطة لإعداد شيش طاووق مقلي

GMT 12:43 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يتحدث عن عدم احتفال محمد صلاح بهدفه أمام تشيلسى

GMT 15:14 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

شيكاغو بولز يكتسح هوكس في دوري السلة الأميركي

GMT 16:24 2020 الإثنين ,22 حزيران / يونيو

بعد وفاة ابن محمد أسامة.. أحمد جمال يواسي أوس أوس

GMT 00:49 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

قوات الإحتلال تعتقل أسيرا محررا من اليامون

GMT 17:40 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تنسقين الجاكيت البليزر على طريقة المدونات المحجبات؟

GMT 18:54 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday