إد غيليسبي يتحدث عن دور الفن والأدب في التوعيّة بالتغيّرات المُناخية
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

لأكثر من ثلاثة عشر عامًا من التواصل حول تغيّر المناخ

"إد غيليسبي" يتحدث عن دور الفن والأدب في التوعيّة بالتغيّرات المُناخية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "إد غيليسبي" يتحدث عن دور الفن والأدب في التوعيّة بالتغيّرات المُناخية

النشره الجوية للبرازيل لعام 2050
لندن ـ ماريا طبراني

نشرت صحيفة "غارديان" البريطانية مقالاً لمؤلف كتاب "الكوكب الوحيد- مغامرة خالية من رحلة حول العالم" والمؤسس المُشارك لوكالة التغيير الاستدامة، إد غيليسبي، يتحدث فيها عن دور الفن والأدب في التوعيّة بالتغيّرات المُناخية.

وأكد في كتابه: "في كتابها الاستثنائي "سلوك الطيران" استخدمت الروائية الأميركية  "باربرا كنغسلفر" الاستعارات البصرية القوية ببراعة لإحضار التحدي المتمثل في تغير المناخ إلى الإغاثة الوقحّة، حيث تستخدم نظرية الازعاج المذهل لممالك الفراشات العابرة للقارات خلال عملية هجرتها وكأنها تطور رئيسي لتوضيح كيف يمكن لأنظمتنا الطبيعية الاصطدام بوحشية في التغيير الصعب".

ويضيف: "إنها ليست كارهة لمنعطف ملون لعبارة في خطاب شخصيتها، ففي مشهد لا يُنسى، رد عالم محاصر على صحفي آخر بعد التحقيق في الاتساق وصحي أدلة المناخ، ناشرًا استعارة بصرية مدمرة ومؤرقة، القطب الشمالي ينهار حقًا، اعتاد العلماء على تسمية تلك الأشياء الكناري في المنجم، ويسمونه الآن "الكناري الميت".

ويذكر "غيليسبي": "لأكثر من ثلاثة عشر عامًا من التواصل حول تغير المناخ، لاحظت أنني نادرًا ما مرّيت من خلال بشيء يتردد صداه مع الناس بشكل كبير، لقد سمعت بشكل واسع عن محادثات حول كتابي "الكوكب الوحيد" عندما زرت المكسيك في فصل الشتاء مع موسم انتقال الفراشات".

ويوضح :"توقعات الطقس الجديدة لعام 2050 من قبل الأمم المتحدة سخّرت مقدمًا من قمة المناخ العالمية الحرجة المُقبلة، نحن مخلوقات الزمان والمكان وما هو الأقرب زمنيًا ومكانيًا يأخذ الأسبقية والأولوية، ونتيجة لذلك يتمّ وضع العديد من مجادلات تغير المناخ بشكل كامل لشلنا، فنحن نتمتع بمجدافنا الكسول ثم نذعر بعد فوات الأوان، نتوق لقصص لمساعدتنا لتبدو أكثر واقعية في العالم".

ويرى الكاتب: "نشطاء ومتصلين مخضرمين مثلي سوف يذكرون طنين الإثارة حول فيلم "اليوم بعد غد" والذي يعود إلى عام 2004، كنا سعداء على الرغم من جعل القصة أكثر انتماءً إلى هوليود، ولكن تغير المناخ أصبح أكثر بروزًا وتحديًا".

ويلفت إلى أنه في الوقت الذي استبعدت فيه الهستريا القطعى من الدوامات القطبية التي خلقت موجة البرد المفزعة في الفيلم كأنها مبالغة كلاسكية منفعلة، ولكن لا أستطيع أن أكون فقط الشخص الوحيد الذي شاهد التحذيرات المناخية في الولايات المتحدة من الهواء البارد الكافي لتجميد كرات عينيكك، فالدراما تحولت إلى حقيقة واقعية، فقد كانت قصة بروز واقعية.

ويضيف: "تقارير الأمم المتحدة اليوم عن الطقس في منتصف القرن الحالي تجعل الفيلم مثيرًا للاهتمام، مزيج من القصص مشاكل القصص، الجفاف والحرارة الشديدة على الرغم من الفيضانات في المناطق الحضرية، ومزارع الطاقة الشمسية والسياحة في القطب الشمالي".

ويرى "غيلسبي" أنّ هذه ليست دعاية بل هو استفزاز، توليد بروز، طرح الأسئلة تحدي الافتراضات وسرد القصص، من وجهة نظر ممكن أو ربما محتمل جدًا في المستقبل، فالأفلام والأدب والفن والدراما والنشاط جميعهم لهم دور ونحن نبدأ فقط في التفكير قريبًا من المنزل بعقول قصيرة دون نظرة طويلة المدى". 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إد غيليسبي يتحدث عن دور الفن والأدب في التوعيّة بالتغيّرات المُناخية إد غيليسبي يتحدث عن دور الفن والأدب في التوعيّة بالتغيّرات المُناخية



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 14:22 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الإثنين 26 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 22:51 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

المجوهرات المرصعة بالزمرد الأخضر عنوان المرأة المنطلقة

GMT 21:11 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

خبراء يكشفون عن أغرب وسائل منع الحمل القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday