دراسة دنماركية تعلن ان البدناء يملكون كنزاً لا يملكه النحفاء
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

دراسة دنماركية تعلن ان البدناء يملكون "كنزاً" لا يملكه النحفاء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة دنماركية تعلن ان البدناء يملكون "كنزاً" لا يملكه النحفاء

البدناء
واشنطن ـ فلسطين اليوم

لم تعد الزيادة في الوزن مؤشرا خطيرا على صحة الإنسان كما كان عليه الأمر في الماضي. إذ أشارت دراسة دنماركية إلى أن أصحاب الجسم الممتلئ يمتلكون سرا حياتيا لا يملكه أصحاب الجسم النحيف. فماهو هذا السر يا ترى؟
أشارت دراسة قام بها علماء من جامعة كوبنهاغن الطبية إلى أن وزن الجسم الزائد هو مؤشر على معدل حياة أطول من الجسم النحيف. إذ بينت الدراسة -التي نشرتها المجلة العلمية المتخصصة “جورنال أوف أمريكان ميديكال أسوسييشن”- أن الجسم النحيف كان يعتبر في سبعينات القرن الماضي مؤشرا على حياة طويلة، لكن الأمر تغير اليوم. “يمتلك أصحاب الجسم الممتلئ اليوم نسبة وفاة أقل من الجسم العادي أو النحيف”، يقول الدكتور بورغه نوردستقارد من جامعة كوبنهاغن الطبية ويعلق على نتائج الدراسة بالقول: “نجهل إلى الآن أسباب هذا التحول”.

موقع “تي أونلاين” الألماني ذكر أن العلماء قاموا بتحليل بيانات أكثر من مائة ألف شخص يعيشون في الدنمارك، وضع معدل حياتهم تحت المراقبة بداية من عام 1976 إلى غاية 1978. لتتواصل المراقبة في مرحلة ثانية بين عامي 1991 و1994. وأخيرا بين 2003 إلى 2013. بعض المخاطر الصحية كالتدخين أخذت بعين الاعتبار أثناء القيام بالدراسة. من جهة أخرى اعتمد العلماء في دراستهم على مؤشر كتلة الجسم.

إذ يعتبر مؤشر يتراوح بين 18.5 و24.9 مؤشرا عاديا لكن حتى غاية 29.9 فإن ذلك يعتبر جسما ممتلئا. أما فما فوق فذلك يعني أن الجسم يعاني من السمنة. تجدر الإشارة إلى أن مؤشر كتلة الجسم هو مقياس لتمييز الوزن المثالي عن الزائد وعن السمنة أو عن النحافة.
كما تشير إحصاءات الدراسة -حسب موقع “تي أونلاين” الألماني- إلى أن مؤشر كتلة الجسم لعمر أطول كان يبلغ في سبعينات القرن الماضي 23.7، ما يعادل وزن 78 كيلوغرام وطولا يبلغ 1.83 متر. لكنه ارتفع في بداية التسعينات ليبلغ 24.6 ما يعني زيادة في الوزن تبلغ خمس كيلوغرامات. لكن الباحثين اكتشفوا أن مؤشر كتلة الجسم المثالي بلغ 27 بين عامي 2003 و2013، أي ما يعادل زيادة في وزن الجسم بلغت 12 كيلوغراما عن الوزن المثالي في السبعينات.

من جهة أخرى قال العلماء أن أصحاب الوزن الزائد كانوا معرضون لمعدل وفاة أكبر من أصحاب الوزن العادي في السبعينات. لكن علماء جامعة كوبنهاغن حذروا من إساءة فهم الدراسة وتأويلها أنها دعوة للاستغناء عن التغذية الصحية. إذ أكدوا أن الأسباب الحقيقة لارتفاع معدل الحياة لدى البدناء لا تزال مجهولة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة دنماركية تعلن ان البدناء يملكون كنزاً لا يملكه النحفاء دراسة دنماركية تعلن ان البدناء يملكون كنزاً لا يملكه النحفاء



GMT 10:58 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

20 وفاة و699 إصابة بكورونا في فلسطين

GMT 09:55 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

غزة تسجل 8 حالات وفاة و232 اصابة جديدة بكورونا

GMT 13:55 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

26 وفاة و855 إصابة جديدة بكورونا في فلسطين

GMT 13:17 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الصحة تسجل 21 وفاة و1251 إصابة جديدة بفيروس كورونا فى فلسطين

GMT 10:48 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

14 وفاة و1088 إصابة جديدة بفيروس كورونا في فلسطين

GMT 10:34 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

5 وفيات و610 إصابات جديدة بكورونا في غزة
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 12:56 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

انعشي منزلك ببهجة اﻷلوان

GMT 11:29 2020 الثلاثاء ,19 أيار / مايو

انخفاض كبير في قيمة ميسي ونيمار ومبابي

GMT 13:34 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

استشهاد شاب متأثرًا بجراحه برصاص الاحتلال في القدس
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday