احتاج لمن يُؤمن بموهبتي وسعيدة بـبعد الطوفان
آخر تحديث GMT 14:12:55
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

إيمان سلامة في حديث إلى "العرب اليوم":

احتاج لمن يُؤمن بموهبتي وسعيدة بـ"بعد الطوفان"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - احتاج لمن يُؤمن بموهبتي وسعيدة بـ"بعد الطوفان"

الفنَّانة الشَّابة إيمان سلامة
القاهرة - مصطفى القياس

أكَّدت الفنانة الشابة، إيمان سلامة، في حديث خاص إلى "العرب اليوم"، أنها "سعيدة بنجاح فيلم "بعد الطوفان"، معتبرة إياه "من الأفلام المهمة في السينما، والذي يناقش قضايا الفساد بشكل عام في مصر، وليس قضية معينة بعد الثورة، كما يزعم البعض".وأشارت إلى أن "الفيلم حصد نجاح كبير، ووصلتها ردود أفعال إيجابية كثيرة، ورغم أن العمل تأجل لفترة طويلة مما جعلها مُشتاقة إلى طرحه في دور العرض، إلا أن نجاح العمل جعلها تنسى فترة تأجيله".
وأضافت إيمان، "قدمت دور "توحة"، وهى بنت بلد، وفتاة شعبية، على عكس ما قدمته من قبل في أعمالي، ولذلك فالعمل كان يمثل لجمهوري مفاجأة كبيرة، ولاسيما أنه تعود عليَّ في أدوار معينة، وهى أدوار البنت البريئة "الكلاس"، والحمد لله سعيدة بالعمل ونجاحه، لأنني وجدت قبول شديد لجمهوري في هذا الدور، رغم أنه كان ينتابني شعورًا بالقلق لما أُقدِّمه".
ونفتْ إيمان، "مشاركتها فى فيلم "الحرب العالمية الثالثة"، مؤكدة أنها "بعد أن وافقت على العمل عادت مرة أخرى واعتذرت عنه؛ لأنها وجدت أن الدور صغير للغاية، ولن يُضيف إلى رصيدها الفني شيئًا".
وأكَّدت، أن "الشخصية التي كانت ستجسدها هي شخصية، الفنانة الراحلة، سعاد حسني، ولاسيما أن الفيلم فكرته تعود إلى الزمن الجميل والفنانين المعاصرين له".
وعن تشبيهها بالراحلة، سعاد حسنى، أوضحت إيمان سلامة، "رغم أنني افتخر بتشبيهي بالسندريلا سعاد حسني،إلا أنني أرفض ذلك، لأنني أرى أنها سندريلا واحدة فقط، ولم يأتِ مثلها أبدًا، ولذلك فأنا رفضت أداء دورها في أعمال فنية كثيرة عُرضت عليَّ من قبل، حتى لا أقع في فخ المقارنة معها".
وبشأن تعاونها مع الزعيم عادل إمام في مسلسل "العراف"، أشارت إلى أن "مشاركتها أمام الزعيم كان بمثابة المفاجأة، حتى أنها لم تصدق نفسها بالوقوف أمامه، ورغم قلة مشاهدها في العمل إلا أنها استفادة كثيرًا منه حتى أن دورها في العمل زاد من شعبيتها نظرًا إلى شعبيته الكبيرة، والتي لا تُقارن بأحد،كما أعطاها الكثير من النصائح في مسيرتها الفنية، ولاسيما أنها فى البداية، ووقت التصوير كانت تعتبر عادل إمام والدها، وليس ممثل تقف أمامه".
وتابعت، أنها "تتمنى التعاون مع نجوم كثيرين، ولاسيما الذين لم تعمل معهم من قبل، مثل: كريم عبدالعزيز، ومحمود حميدة، ومحمود عبدالعزيز، كما ترى أنها مازالت في بداية طريقها، وتحاول أن تسعى إلى أداء أدوار جيدة، تخرج موهبتها الحقيقية؛ لأنها ترى أن موهبتها لم تخرج منها سوى أقل من 10% فقط، من خلال ما قدمته حتى الآن".
وترى إيمان، أنها "مازالت في مرحلة الانتشار، وتحاول أن تتواجد في أعمال كثيرة، حتى تأتى لها الفرصة المناسبة للتواجد بأدوار تختارها بعد ذلك بعناية ودقة"، مؤكدة أنها "ليست على صداقة مع أي أشخاص من الوسط الفني، وكل علاقتها بهم تُختصر في الأعمال التي تُشارك فيها فقط، دون أن يكون لها مُقربين من الوسط، ولكنها في الوقت ذاته على علاقات طيبة بالجميع".
وعن مدى قبولها لأداء أدوار الإغراء، أوضحت، "أرفض كلمة إغراء؛ لأن لدي وجهة نظر، ولاسيما أنني أرى أن الإغراء ليس فقط في العُرى والإثارة، ولكن هناك إغراء بالحوار والنظرة وطريقة التمثيل نفسها، حتى أنه من الممكن أن أقوم بدور فتاة ليل دون أن ارتدي ملابس عارية".
وتمنَّت إيمان، أن "تتعاون مع عدد كبير من المخرجين، أمثال: يسرى نصرالله، وداوود عبدالسيد، ومحمد سامي، وسامح عبدالعزيز"، مضيفة أنها "تحتاج لأن يؤمن أحد المخرجين والموهوبين والمنتجين بموهبتها التمثيلية، حتى تحقق أحلامها الفنية التي تسعى إليها منذ فترة طويلة".
وأضافت إيمان، أنها "تواصل قراءة أكثر من سيناريو درامي وسينمائي، ولكنها حتى الآن لم تبدِ رأيها في أي سيناريو من المعروضين عليها، وتنتظر الاقتناع بالعمل ذاته، وذلك رغبة منها في الانتقال من مرحلة الانتشار إلى النضوج الفني".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

احتاج لمن يُؤمن بموهبتي وسعيدة بـبعد الطوفان احتاج لمن يُؤمن بموهبتي وسعيدة بـبعد الطوفان



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 08:07 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 فلسطين اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 10:34 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
 فلسطين اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"

GMT 03:17 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة إيمانويل ماكرون تتبع نظامًا غذائيًّا موسميًّا وصحيًّا

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 10:49 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:40 2014 الثلاثاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 04:26 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

كتاب "استجواب صدام حسين" يروي أحداث الأعوام الأخيرة في حياته

GMT 12:16 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

أول صالون تجميل يستقبل المحجبات في نيويورك

GMT 08:58 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جديد بولغري شنط من مجموعة "SERPENTI FOREVER "لربيع وصيف 2019

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تُصارع من أجل البقاء في مدينة الخليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday