السعودية وفرنسا تبحثان سبل مكافحة خطر تنظيم داعش
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

السعودية وفرنسا تبحثان سبل مكافحة خطر تنظيم "داعش"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - السعودية وفرنسا تبحثان سبل مكافحة خطر تنظيم "داعش"

الأمير سلمان بن عبدالعزيز
باريس- مارينا منصف

ركّزت محادثات ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز، مع وزيري الدفاع جان إيف لو دريا، والخارجية لوران فابيوس،على تأكيد "تميز العلاقات بين السعودية وفرنسا". وتطرقت محادثات الأمير سلمان لمكافحة خطر تنظيم "الدولة الإسلامية" "داعش" في سورية والعراق، وضرورة الإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية في العراق، ومساعدة المعارضة المعتدلة في سورية، وضرورة انتخاب رئيس للبنان في أسرع وقت. وشملت محادثات ولي العهد السعودي مع وزير الدفاع الفرنسي التعاون في مجال الدفاع وقطاع البحرية.

وكان ولي العهد السعودي بدأ الإثنين زيارة رسمية لفرنسا تستغرق خمسة أيام، أجرى في مستهلها محادثات مع الرئيس فرانسوا هولاند. وركزتن محادثاته في باريس مع وزيري الدفاع والخارجية على تعزيز التعاون الثنائي، ورغبة البلدين في تعزيز علاقاتهما وتطويرها.

وتم في لقاء الأمير سلمان، في مقر إقامته بباريس وزير الخارجية، عرض العلاقات الثنائية، وموقف البلدين تجاه القضايا الدولية. وأكد فابيوس أهمية الزيارة الحالية لولي العهد السعودي، وما ستحققه من نتائج، مشيرًا إلى أن حكومة بلاده "تولي الزيارة بالغ اهتمامها، لمكانة السعودية وثقلها الدولي". وعبّر الأمير سلمان عن سعادته بالزيارة، وبما عقده من لقاءات بالقيادة الفرنسية تهم مصلحة البلدين.

وحضر الاجتماع وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس ديوان ولي العهد المستشار الخاص له الأمير محمد بن سلمان، ووزير الثقافة والإعلام عبدالعزيز خوجة، ووزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة، ووزير الدولة للشؤون الخارجية نزار بن عبيد مدني، ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن عبدالرحمن بن صالح البنيان، والسفير السعودي لدى فرنسا محمد آل الشيخ.

وقالت صحيفة "الحياة" إن مكافحة "داعش" في العراق وسورية تصدرت المحادثات، وكان هناك توافق على أنه تهديد خطر للمنطقة، وأنه ينبغي بذل كل الجهود للتصدي لهذا التهديد. وكان هناك أيضًا توافق على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية في العراق. وكان الرئيس هولاند أجرى اتصالًا هاتفيًا بالرئيس العراقي فؤاد معصوم في هذا الشأن. وتناولت المحادثات "داعش" في سورية، وكان هناك توافق تام على أنه لا يمكن ترك بشار الأسد يقدّم نفسه شريكًا مستقبليًا في مكافحة تطرّف "داعش" وكان هناك تطابق تام مع تأكيد ضرورة الذهاب إلى أبعد ما يمكن لمساعدة المعارضة السورية المعتدلة. وتم التطرق إلى شأن لبنان، في ظل اهتمام مشترك بضرورة انتخاب رئيس للبلاد بأسرع وقت، على أن يكون توافقيًا.

وعلمت "الحياة" من مصادر مطلعة أن السعودية تتمنى تعزيز المؤسسات في لبنان، ولذا قدمت الهبات للبنان. وتوقعت مصادر مطلعة أن يكون تأخير توقيع العقد بين فرنسا والسعودية على المعدات العسكرية للبنان مردّه الانتظار لانتخاب رئيس جديد في لبنان.

وأكدت مصادر رسمية فرنسية لـ"الحياة" أن السعودية مدركة لضرورة الإسراع بتوقيع وتنفيذ العقد للمعدات الفرنسية العسكرية للبنان، واعترفت بأن غياب وجود رئيس في لبنان أمر غير مريح في كل الحالات.

و التقى ولي العهد السعودي في باريس رئيس معهد العالم العربي جاك لانغ، وعرض رئيس معهد العالم العربي خلال اللقاء اهتمام المعهد بتوثيق العلاقات الثقافية وتطويرها مع السعودية، لما تتميز به المملكة من تاريخ وثقافة عريقة، منها وجود الحرمين الشريفين على أرضها. وأعرب عن شكره لحكومة الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وولي العهد، لدعمها المستمر للمعهد وأنشطته للقيام بمسؤولياته الثقافية المهمة بين المجتمعين العربي والفرنسي. ونوّه الأمير سلمان بدور المعهد في تعزيز التواصل والتعاون بين الثقافتين العربية والفرنسية.

وحضر ولي العهد مأدبة غداء أقامتها السفارة السعودية  في باريس ، لمناسبة زيارته الحالية لفرنسا. وكان في استقباله لدى وصوله مقر الحفلة كبار المسؤولين في الحكومة الفرنسية، وأعضاء السلك الديبلوماسي العربي والإسلامي والأجنبي المعتمدون، كما حضر الحفلة عدد من الأمراء وأعضاء الوفد الرسمي المرافق لولي العهد، وعدد من كبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين. وحضرها مسؤولون سعوديون وفرنسيون.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعودية وفرنسا تبحثان سبل مكافحة خطر تنظيم داعش السعودية وفرنسا تبحثان سبل مكافحة خطر تنظيم داعش



GMT 11:09 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 10:26 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من الضفة بينهم محاميان

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 10:03 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتلعون 130 شتلة زيتون جنوب نابلس

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 00:06 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يؤكد بإمكاني أنا أيضا أن أعلن عن فوزي بالرئاسة

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 14:53 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أسطورة النصر السعودي ماجد عبدلله يرغب في شراء العالمي

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 05:47 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

فوضي كوندليزا رايس طعم ابتلعته شعوبنا لتفتيت وحدتها

GMT 11:43 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ما هي «خطوط الدفاع» عــن العهد والحكومة؟!
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday