فرنسا تعيد الحقيق قضائيًا في هجوم بلمختار على وحدة غاز جزائرية
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

فرنسا تعيد الحقيق قضائيًا في هجوم بلمختار على وحدة غاز جزائرية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فرنسا تعيد الحقيق قضائيًا في هجوم بلمختار على وحدة غاز جزائرية

الجزائري المتطرف مختار بلمختار
باريس - مارينا منصف

أعلن القضاء الفرنسي فتح تحقيق في الهجوم على وحدة إنتاج الغاز "تيقنتورين"  جنوب الجزائر، والذي شنّه  32 مسلحًا ينتمون لمجموعة متطرفة  بقيادة الجزائري مختار بلمختار (أبو العباس الشهير بالأعور)، ويفترض قانونيون أن تطلب السلطات القضائية الفرنسية موافقة الجزائر على طلب استقبال قاضٍ فرنسي لمباشرة التحقيق.

ووافق القضاء الفرنسي على فتح تحقيق في الهجوم الذي وقع في 16 كانون الثاني (يناير) 2013،، حيث احتجز مسلحون مئات الرهائن وهددوا بتفجير المكان، إلا أن قيادة الجيش الجزائري  تدخلت  وأنهت عملية الاحتجاز، التي سقط ضحيتها عدد من الرهائن. ورفعت عائلة الضحية الفرنسية الوحيدة من بين 37 قتيلًا أجنبيًا دعوى أمام الجهات القضائية الباريسية بتهمة "القتل غير العمد". وكانت النيابة الجزائرية طلبت قبل سنة تقريبًا الإعدام لـ4 متهمين في قضية تيقنتورين والمؤبد لـ2 آخرين، وبدأت  محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء العاصمة الجزائرية  بمحاكمة 6 من بين 12 إرهابيًا ، بتهمة الانتماء إلى الجماعة المتطرفة  التي دبرت للاعتداء على "تيقنتورين" والمساس بأمن الدولة.

ويواجه المعنيون وفق قرار الإحالة، تهم حيازة مواد متفجرة وتهريب ذخيرة وأسلحة بهدف تنظيم اعتداءات إجرامية على التراب الوطني. ويتعلق الأمر بالجماعتين الإرهابيتين "طارق بن زياد" التي كان يقودها عبد الحميد أبو زيد (واسمه الحقيقي غدير محمد) و"الملثمون" التي يقودها مختار بلمختار الناشطة تحت لواء تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي".

وأسفرت عملية "تيقنتورين عن مقتل 29 مسلحًا و 37 مخطوفًا، من أصل 792 احتُجِزوا، في اعتداء نفذه تنظيم "الموقعون بالدماء" وهي مجموعة ظلت معروفة بـ كتيبة "الملثمين" بقيادة المتطرف مختار بلمختار، وضمت الإرهابي محمد بن شنب المكنى بـ"الطاهر" زعيم "حركة عدالة الصحراء" الذي قضى خلال عملية تيقنتورين.

وتشبه عملية التحقيق الفرنسي، قضية "تيبحيرين" التي قُتل فيها 7 رهبان فرنسيين في الجزائر في عام 1996 وتسببت بحساسيات كبيرة بين البلدين، ووافقت الجزائر بعد 20 سنة على استقبال قاضٍ فرنسي للتحقيق.

وقالت شقيقة الضحية الفرنسي الوحيد في "تيقنتورين" واسمها "يان دي جو" إنها مرتاحة لقرار العدالة الفرنسية بعد كفاح طويل استندت فيه إلى استنتاجات العدالة البريطانية بوجود إهمال من جانب الشركات التي كانت تشغّل المنشأة الغازية في عين أميناس. ومعلوم أن مؤسسات بريطانية كانت تتولى مهام الحراسة والأمن في الموقع. ويشمل التحقيق الفرنسي شركة "سوناطراك" الحكومية الجزائرية والشركة الإنكليزية "برتيش بتروليوم".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرنسا تعيد الحقيق قضائيًا في هجوم بلمختار على وحدة غاز جزائرية فرنسا تعيد الحقيق قضائيًا في هجوم بلمختار على وحدة غاز جزائرية



GMT 08:58 2024 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

حزب الله يستهدف 7 مواقع للجيش الإسرائيلي في جنوب لبنان

GMT 05:11 2023 السبت ,18 آذار/ مارس

أربعة شهداء برصاص جيش الاحتلال في جنين
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 10:02 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 15:07 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

نسرين طافش تحتفل بالعام الجديد

GMT 21:39 2016 الجمعة ,08 إبريل / نيسان

فوائد الخيار الرائعة للجسم والوجه وللحامل

GMT 00:09 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مواجهات مع الاحتلال على الحاجز الشمالي لقلقيلية

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday