الحمد الله يؤكد أن ما أحوجنا اليوم إلى إحياء وتعزيز الثقافة الدينية الصحيحة
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

الحمد الله يؤكد أن ما أحوجنا اليوم إلى إحياء وتعزيز الثقافة الدينية الصحيحة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحمد الله يؤكد أن ما أحوجنا اليوم إلى إحياء وتعزيز الثقافة الدينية الصحيحة

رئيس الوزراء رامي الحمد الله
رام الله - فلسطين اليوم

قال رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ما أحوجنا اليوم إلى إحياء وتعزيز الثقافة الدينية الصحيحة والأصيلة، لتكريس الوحدة الداخلية ومحاربة العنف والكراهية والتطرف، فالإسلام، الذي حمله رسول الله، سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، هو دين محبة وسلام، دين تسامح وتكافل ورحمة."

واضاف رئيس الوزراء خلال كلمته في حفل تكريم حفظة القرآن الكريم في طولكرم، الذي اقامته وزارة الاوقاف في جامعة خضوري اليوم الجمعة، بحضور محافظ طولكرم عصام أبو بكر، ووزير الأوقاف والشؤون الدينية يوسف إدعيس، ورئيس جامعة خضوري مروان عورتاني، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية: "في الوقت الذي تتعاظم فيه الصعاب وتكبر التحديات، فإننا نسعى إلى المزيد من الوحدة والالتفاف لصون هويتنا الوطنية الجامعة ونبذ أية خلافات، للدفاع عن تاريخ هذه الأرض المقدسة التي باركنا الله فيها، والتصدي للمخططات الإسرائيلية الرامية إلى توسيع المشروع الاستيطاني وإحكام السيطرة التعسفية على أرضنا ومقدساتها، ومصادرة مكانتها الحضارية وتهجير واقتلاع أهلها.

وأردف: "بكثير من الاعتزاز والفخر أتواجد بينكم اليوم، لتكريم كوكبة كبيرة ومتميزة من طلبتنا الأعزاء، حفظة القرآن الكريم، الذين اجتهدوا ليفوزوا بهذا الشرف العظيم في حفظ القرآن كاملا أو أجزاء منه. باسم الرئيس محمود عباس وباسمي، أهنئكم وأهنئ من خلالكم، أولياء أموركم والقائمين على دار القرآن الكريم والمحفظين، وكل الفاعلين في المجتمع المحلي الضالعين في تحفيز أطفالنا وشبابنا وتشجيعهم على تعلم القرآن الكريم والتمسك بأخلاقه الحميدة."

وتابع الحمد الله: "لسنا اليوم بحاجة إلى حفظ القرآن الكريم فقط، بل وإعمال تعليماته وتمثل قيمه ومكارم الأخلاق التي جاء الإسلام ليتممها، ونحن بحاجة أيضا إلى وصل ماضي الأمة الإسلامية المجيد بحاضرها، لننعم بمستقبل واعد ومشرق، نكون بموجبه أكثر قدرة على المشاركة الفاعلة في صنع العلم وإنتاج المعرفة."

واستطرد رئيس الوزراء: "إذا كان صون القرآن الكريم والسنة النبوية، مسؤولية كل مسلم ومسلمة كأفراد، فأن دعم هذا التوجه ورعايته هو واجب مؤسساتنا الوطنية، لهذا فنحن نعمل على المزيد من الارتقاء بدور العبادة ومراكز تحفيظ القرآن وتجويده وتمكينها من الاضطلاع برسالتها السامية. وفي هذا الإطار، وخلال جولتي في محافظة طولكرم، شاركت في افتتاح مسجد الكوثر. وإذ أحيي الحاجة "كوثر الرحال" وأهل الخير الذين تبرعوا لبناء المسجد، فإنني أتمنى أن يكون هذا المسجد، كما كل المساجد والجوامع، منبرا للعبادة، ودارا للمعرفة وبيتا للتآخي والوحدة."

وجدد رئيس الوزراء دعوته للمعلمين والمعلمات من اجل العودة للدوام المدرسي واستئناف العملية التعليمية، مؤكدا ان الحكومة التزمت بكامل الاتفاق الموقع مع الاتحاد العام للمعلمين، حيث بلغت نسبة الزيادة 41% للمعلمين على رواتبهم منذ عام 2011 مقارنة بـ21% للموظفين المدنيين، مشددا أن الحكومة جاهزة وجادة في الحوار والحديث مع الاتحاد الجديد في حال انتخابه من اجل النظر في كافة المطالب، مشيرا الى ضرورة الاسراع في عقد انتخابات الاتحاد.

واختتم الحمد الله كلمته قائلا: "مجددا أحيي أبنائي وبناتي الطلبة، حفظة القرآن الكريم، وأهنئهم على تميزهم. وإنني على ثقة بأنه، وبمثل هذا التفوق والإنجاز، وبصمود شعبنا وثباته في مواجهة الاحتلال وحصاره، سنتمكن من حماية هذه الأرض وصون مقدساتها، وبناء مستقبلها في رحاب دولة فلسطين كاملة السيادة على أرضنا المحتلة منذ عام 1967، والقدس عاصمتها الأبدية، وغزة والأغوار قلبها النابض بالأمل والحياة".

واعلن رئيس الوزراء عن دعم الحكومة للمدرسة الشرعية للبنات في طولكرم بمبلغ 200 الف شيقل.

 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحمد الله يؤكد أن ما أحوجنا اليوم إلى إحياء وتعزيز الثقافة الدينية الصحيحة الحمد الله يؤكد أن ما أحوجنا اليوم إلى إحياء وتعزيز الثقافة الدينية الصحيحة



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 14:37 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 23:19 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار Nissan Sunny 2016 في فلسطين

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 15:31 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

طريقة عمل مكياج للعيون الصغيرة بخطوات سهلة وبسيطة

GMT 17:27 2015 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

شجرة المورينجا مكمل غذائي وصحي ومفيد للأنسان

GMT 22:28 2018 السبت ,10 شباط / فبراير

فوائد نبات "القسط الهندي" على صحة الإنسان

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت وينسلت تستعد لمواجهة معركة قانونية بسبب منزلها

GMT 22:31 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

زيادة الرغبة الجنسية باستخدام الاعشاب الطبية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday