تدفئة بديلة وتفاقم معاناة المشردين في غزة
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

تدفئة بديلة وتفاقم معاناة المشردين في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تدفئة بديلة وتفاقم معاناة المشردين في غزة

تدفئة بديلة وتفاقم معاناة المشردين في غزة
غزة ـ فلسطين اليوم

تحلقت أسرة عبد القادر النابلسي حول موقد نار وسط بيته في مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة ليمنحهم بعض الدفء في ظل الأجواء الباردة التي تسود البلاد.

ويمد أطفال النابلسي أيديهم الصغيرة حول اللهب ليمنحهم قليلا من الدفء في ظل انقطاع التيار الكهربائي عن بيتهم لأكثر من ثماني ساعات يوميا.

يقول فؤاد (14 عاما) إنه في ظل انقطاع التيار الكهربائي وشدة البرد، يشعل والده موقد الحطب ليمنحهم بعض الدفء، فالأجواء شديدة البرودة في بيتهم الذي يغطي نصف سقف "الاسبست".

ويعاني سكان قطاع غزة (1.9 مليون نسمة) من انقطاع التيار الكهربائي منذ أكثر من عشر سنوات ما يفاقم أوضاعهم الحياتية في ظل الحصار الإسرائيلي.

وأشار فؤاد الى أن والده يرسله يوميا مع إخوته الأطفال إلى الشوارع والسوق لجمع قطع الأخشاب والكرتون لاستخدامها للتدفئة.

ودفعت الأجواء الباردة التي تسود قطاع غزة الكثير من الغزيين الى الاعتماد على طرق تدفئة بديلة في ظل انقطاع التيار الكهربائي عن منازلهم لساعات طويلة.

يقول النابلسي (55 عاما) إنه في ظل هذه الأجواء الباردة لا يجد وسيلة سوى موقد النار لتدفئة أسرته المكونة من سبعة أفراد معظمهم أطفال، منوها الى أن انقطاع الكهرباء يزيد من معاناة أسرته الفقيرة أصلاً.

وما فاقم من معاناة سكان الشريط الساحلي هو تواصل أزمة غاز الطهي منذ شهر تقريبا.

وفي هذا الصدد يقول النابلسي: "أنا غير قادر على شراء مدفأة تعمل بالغاز غير المتوفر أصلاً"، مشيرا الى أن زوجته في بعض الأحيان تقوم بإعداد الطعام على نار الحطب.

ويشهد قطاع غزة كباقي محافظات الوطن أحوالا جوية شديدة البرودة، أدت الى تفاقم معاناة سكان المناطق الحدودية المدمرة شمال وشرق القطاع، لا سيما في مناطق خزاعة والشجاعية وبيت حانون.

واشتكى أبو أحمد الكفارنة (45 عاما) من سكان بيت حانون شمال قطاع غزة من أن أسرته تعيش في "ثلاجة"، في إشارة الى البيت المتنقل "الكرفان" الذي يقطنونه منذ أكثر من عام ونصف.

وأضاف الكفارنة وهو رب أسرة من أربعة أفراد: "منذ انتهاء العدوان الإسرائيلي عام 2014 ونحن نعاني من السكن في هذه البيوت، وخاصة في فصل الشتاء حيث تغمرها مياه الأمطار، علاوة على صوت الرياح التي تضرب الصفيح ويكاد يطير من شدتها"، مؤكدا أن ما يزيد هذه المعاناة هو عدم وجود وسائل تدفئة في ظل انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة.

وفي هذا الصدد، قال مدير شبكة المنظمات الأهلية في غزة أمجد الشوا: "لليوم الثالث على التوالي ما زال المنخفض الجوي يضرب المنطقة بما في ذلك قطاع غزة المحاصر والذي يعيش جملة من الأزمات المركبة بسبب تداعيات العدوان الإسرائيلي والحصار المتواصل والانقسام".

وأكد الشوا لـ"وفا"، "أن برودة الطقس والأمطار الغزيرة ضاعفت معاناة الغزيين، وخاصة آلاف الأسر التي شردها العدوان الإسرائيلي الذي دمر منازلها وتعيش في بيوت متنقلة مصنوعة من الصفيح، وأخرى تقطن تحت أجزاء من ركام بيوتها المدمرة".

ودعا الشوا إلى وضع حد لمعاناة المشردين عبر التسريع بإعمار بيوتهم المدمرة، وكذلك ضرورة وفاء المانحين بتعهداتهم التي قطعوها على أنفسهم في مؤتمرهم الأخير بمدينة شرم الشيخ المصرية.

وأدت الرياح الشديدة التي ضربت قطاع غزة إلى تطاير أسقف بعض المنازل في مخيمي النصيرات والمغازي وسط قطاع غزة. كما غمرت المياه الطرق والشوارع والمناطق المنخفضة في جميع محافظات قطاع غزة، الذي أعلنته بلدياته حالة الطوارئ.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدفئة بديلة وتفاقم معاناة المشردين في غزة تدفئة بديلة وتفاقم معاناة المشردين في غزة



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 09:27 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

المالكي يهاتف نظيره اللبناني

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 08:40 2016 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

الزعفران من اغلى التوابل

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 04:14 2016 الثلاثاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دبّ باندا صغير يرغب في النوم داخل حديقة حيوان صينية

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday