عباس يشارك في عشاء الفرنسيسكان لمناسبة أعياد الميلاد المجيدة
آخر تحديث GMT 09:46:33
 فلسطين اليوم -

عباس يشارك في عشاء الفرنسيسكان لمناسبة أعياد الميلاد المجيدة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عباس يشارك في عشاء الفرنسيسكان لمناسبة أعياد الميلاد المجيدة

الرئيس محمود عباس أثناء حضور عشاء الفرنسيسكان
بيت لحم - فلسطين اليوم

شارك رئيس دولة فلسطين محمود عباس الليلة، في عشاء الفرنسيسكان، الذي أقيم في بيت لحم لمناسبة الاحتفال بأعياد الميلاد.

وقدم الرئيس أحر التهاني باسمه وباسم شعبنا وقيادته إلى المسيحيين المحتفلين بأعياد الميلاد وفق التقويم الغربية، مؤكدا أن فلسطين ستبقى أرض السلام.

 

وقال سيادته في كلمته بهذه المناسبة: كل عام وانتم بخير لمناسبة أعياد الميلاد المجيدة، ولمناسبة العام الجديد، أعاده الله علينا وعليكم وعلى جميع المؤمنين بالسلام، ونتمنى أن يأتي العام الجديد أفضل وبخير من العام الذي مررنا فيه.

 

وتابع: ألا ترونها صدفة عظيمة أن أهنئ جميع المسلمين، في مختلف دولة العالم من داخل كنيسة المهد لمناسبة عيد المولد النبوي، مما يدل على التآلف والتآخي والتكافل، والأهداف الواحدة للمسيحيين والمسلمين في الأرض المقدسة وبالذات في كنيسة المهد التي نعرفها ونقدرها، والتي ولد فيها سيدنا المسيح عليه السلام.

 

وأضاف الرئيس: من هنا أبعث رسالة إلى الملك عبد الله أشكره فيها وحكومته كل الشكر وكل التقدير على الجهود التي يقوم بها من أجل الأماكن المقدسة والقضية الفلسطينية التي يحملها على أكتافه وتحياتنا له جميعا، ونتمنى له طول العمر والتوفيق وللأردن الشقيق دوام العزة والرفعة.

 

وأردف الرئيس: كما نبعث برسالة إلى البابا فرانسيس صديقنا وحبيبنا الذي وقع معنا الاتفاق الثنائي، والذي اعترف بدولة فلسطين، وسجل على الجميع بأنه قام بخطوة ذكية شجاعة، وجبارة، ليقول للعالم اتبعونا، لأنه آمن بعدالة القضية الفلسطينية، وبأن الشعب الفلسطيني يستحق الحياة كباقي شعوب العالم.

 

وقال سيادته: نتمنى على باقي العالم في هذه المناسبة ألا يتأخروا علينا بالاعتراف في دولتنا، وهناك الكثير من دول العالم التي تقول وتتحدث عن حل الدولتين، وتعترف بدولة واحدة وهي كثيرة.

 

وتساءل الرئيس: أين هي الدولة الأخرى، وأين حق الشعب الآخر، مضيفا: ومع ذلك للأسف الشديد علينا أن نصبر وأن نصمد، وسنصمد، وسياستنا هي الوصول إلى حقنا من خلال السلام، وبالوسائل السلمية، ومن هنا ندين كل العنف ضد شعبنا، وندينه بكل المقاييس، ونجدد إدانتنا لما حصل مع محمد أبو خضير، وعائلة دوابشة، وحتى الآن القضية سجلت ضد مجهول، حُرق ثم أعدم، والكل رأى ما حصل بعينيه، وكل الذي طلبناه من الحكومة الإسرائيلية تقديم المجرمين إلى المحاكمة.

 

وقال: بالرغم من كل ما يحصل من انتهاكات بحق المسجد الأقصى، والعدوان المستمر من قبل المستوطنين على الناس والأراضي، وفي ضوء الاتفاقات الموقعة بيننا وبعضها موقع مع رئيس الوزراء الحالي، لدينا تساؤل واحد وهو لماذا لا تحترم هذه الاتفاقات؟، أنا لا أفهم لماذا يحصل هذا!.

 

وتابع سيادته: نحن لن نحيد عن طريقنا، طريق السلام، والمسيرات السلمية التي يطلق عليها الاحتلال الرصاص الحي من مسافة مئة متر أو مئتي متر، ويقتل الناس، بالرغم من ذلك ستبقى هذه المسيرات السلمية، ونريد أن نصل إلى حل سلمي وبمفاوضات سلمية، حتى يحصل السلام في أرض السلام.

يذكر أنه قد حضر هذا العشاء إلى جانب الرئيس كل من، رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وأمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، وعدد كبير من القيادات السياسية والرسمية، وممثلي المؤسسات الوطنية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عباس يشارك في عشاء الفرنسيسكان لمناسبة أعياد الميلاد المجيدة عباس يشارك في عشاء الفرنسيسكان لمناسبة أعياد الميلاد المجيدة



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 14:21 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

خاتم زواج الماس للمناسبات الخاصة

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 09:35 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

الريان القطري يشارك في دوري أبطال آسيا عام 2018

GMT 08:17 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك

GMT 00:36 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هنا الزاهد تراهن على نجاح "عقد الخواجة في دور العرض

GMT 09:44 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

مزارع برازيلي يعثر على صدفة حيوان مدرع أقدم من 10 آلاف عام

GMT 23:51 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

سرقة صفة الفنانة ليال عبود في الأراضي الألمانية

GMT 08:27 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

سلمى حايك لم تخجل من الكشف عن شعرها الأبيض

GMT 14:11 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

عطر مميز من أجود عطور "استي لودر" يتلائم مع شخصيتِك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday