عبد الرحيم يكرم رباعي الحوار التونسي لحصوله على جائزة نوبل
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

عبد الرحيم يكرم رباعي الحوار التونسي لحصوله على جائزة نوبل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عبد الرحيم يكرم رباعي الحوار التونسي لحصوله على جائزة نوبل

أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم
البيرة ـ فلسطين اليوم

كرم أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، اليوم الثلاثاء، في مدينة البيرة، رباعي الحوار التونسي على حصوله على جائزة نوبل للعام 2015.

وشارك في حفل التكريم الذي دعت له جمعية خريجي تونس، إلى جانب عبد الرحيم ممثلا عن الرئيس محمود عباس، سفير الجمهورية التونسية الحبيب بن فرح، ورئيس الجمعية بسام عورتاني، وعدد من أعضاء الجمعية، ونقابيون وحقوقيون وعدد من أبناء الجالية التونسية في فلسطين.

وقدم عبد الرحيم شهادات تقدير للسفير بن فرح نيابة عن الهيئة الوطنية للمحامين في تونس، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، والاتحاد التونسي للشغل، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، على دورهم في الانتقال الديمقراطي في تونس وتعزيز الأمن والسلام، وحصولهم على جائزة نوبل للعام 2015.

وقال عبد الرحيم، "إن سيادة الرئيس قرّر منح رباعي الحوار شهادات تقدير خاصة لعطائهم الوطني، مؤكدا أن إنجازهم هذا سيمنحهم القدرة على المواجهة والصمود، وسيفتح الطريق أمامهم لتحقيق أحلام شعب تونس الشقيق، بتعزيز وحدته، لمواجهة التحديات الراهنة".

وتابع: "لن ننسى مواقف الشعب التونسي العروبي الكريم، والشجاع، والمعطاء، حيث كانت تونس حامية وحارسة القرار الوطني المستقل، ومقرا لقيادة وكوادر منظمة التحرير الفلسطينية في مرحلة تاريخية هامة، ولم تزل حاضنة لرفات شهدائنا الأبرار من القادة والكوادر".

وأكد "أن من يقف دون حل القضية الفلسطينية بإقامة الدولة الفلسطينية هو أول داعم للإرهاب، ومساندا له مهما تشدق عكس ذلك"، وأشار إلى أن عزيمة الشعب الفلسطيني لن تلين ولن تفتر، مؤكدا تمسك الفلسطينيين بأرضهم حتى تحقيق أهدافهم الوطنية، وتطلعاتهم العادلة والمشروعة بإنهاء الاحتلال.

وثمن عبد الرحيم الجهود العربية كافة التي بذلت لإنهاء الانقسام الداخلي المنبوذ من شعبنا، وفي طليعتها جمهورية مصر العربية الشقيقة، بقوله: نطالب باستمرار تلك الجهود، لعل وعسى، أن يتخلوا عن المصالح الأنانية الضيقة، ويضع جميعنا مصلحتنا الوطنية على رأس أولوياتنا، وفوق كل اعتبار.

ودعا الى ضرورة وقوف الشعوب العربية في المشرق والمغرب امام الإرهاب المجرم، الذي يأخذ أشكالا متعددة ومسميات عديدة، لكنه يحقق لأعداء هذه الأمة أهدافهم بالتقسيم والتفتيت على أساس طائفي أو عرقي.

فيما قال السفير بن فرح، إن تشريف تونس بجائزة نوبل يعتبر شكلا من أشكال التكليف للقوى الوطنية للمضي في إرساء مشروع حضاري لتونس الحبيبة.

وأضاف، إن تكريم تونس اعتراف دولي بأن زهرة الديمقراطية ممكن أن تزرع في تربة عربية وإسلامية، مشيرا الى ان اتخاذ المسار الديمقراطي ليس بالأمر السهل، موضحا ان تونس تتقاسم مع المجتمع الدولي نفس القيم الكونية الرافضة للانغلاق الفكري، الشعب التونسي لم يشعر بذلك الفرح بسبب تزامنه مع الاحداث الارهابية الواقعة في العالم.

ولفت الى ان التكريم لرباعي الحوار التونسي لم يكن غريبا من أبناء فلسطين الأوفياء، والذين اختلطت دماؤهم مع اشقائهم التونسيين على ارض فلسطين بعد الاحتلال، وامتزجت في حمام الشط، واختلطت في الزواج والمصاهرة بين الشعبين التي شكلت قصة نجاح.

واكد عمق العلاقات بين الشعبين وان تونس ستبقى خير سند لفلسطين حتى قيام دولتها المستقلة، وعاصمتها القدس على حدود 1967.

وفي كلمة الجمعية قال عورتاني: إن الجمعية تأسست ايمانا من الخريجين بضرورة الحفاظ على العلاقات، واهمية دور تونس في التغيير الثقافي، وضرورة توثيق الصلات العلمية والاجتماعية بين فلسطين وتونس.

واشار الى ان العالم بأشد الحاجة الى الحوار بين الحضارات ومحاربة التطرف والانغلاق والارهاب.

واضاف، ان تونس كانت وما زالت تقدم 100 منحة في تخصصات الطب والقانون والاعلام حرصا منها على تنمية الكفاءات الفلسطينية، وان خريجي تونس يفتخرون بها وبدورها في تطوير وعيهم، مؤكدا ضرورة تكريس العلاقات للاستفادة المباشرة، داعيا الخبرات الفلسطينية للمبادرة في التشبيك مع المؤسسات التونسية ودعمها.

وتخلل الاحتفال عرضا لفيلم حول العلاقات الثنائية التاريخية بين البلدين، ومداخلات ناقشت اهمية الدستور التونسي الجديد والتجربة التونسية بعد 5 سنوات على الثورة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد الرحيم يكرم رباعي الحوار التونسي لحصوله على جائزة نوبل عبد الرحيم يكرم رباعي الحوار التونسي لحصوله على جائزة نوبل



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 19:25 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة مرسيدس -بنز GL 500 في فلسطين

GMT 20:09 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

أحب وطني ولست معجبة بشعبه

GMT 15:29 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

جورج وسوف ينفي إصابة بشار الأسد بـ"جلطة دماغية"

GMT 21:10 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الأريكة في غرفة النوم تمنحك مساحة للاسترخاء
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday