وقفات تضامنية في عدة دول دعمًا لحقوق أبناء شعب فلسطين
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

وقفات تضامنية في عدة دول دعمًا لحقوق أبناء شعب فلسطين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - وقفات تضامنية في عدة دول دعمًا لحقوق أبناء شعب فلسطين

الخارجية الفلسطينية
رام الله - فلسطين اليوم

قالت الخارجية الفلسطينية، اليوم الاحد، إن سفاراتها في عدة دول أحيت "اليوم العالمي لدعم حقوق الفلسطينيين داخل أراضي عام 1948"، من خلال وقفات تضامنية، دعما ومساندة ومؤازرة لحقوقهم.

إحياء الفعالية في كازاخستان

نظمت سفارتنا لدى كازاخستان ندوة سياسية بهذه المناسبة، بمشاركة أبناء الجالية في مدينة ألماتاه، وممثلين عن الجالية العربية.

وتحدّث السفير منتصر أبو زيد في كلمته عن الحقوق المسلوبة من أبناء شعبنا داخل أراضي 48، منها: نتيجة التمييز العنصري التي تمارسها اسرائيل بحقهم، وضرورة المساندة والتضامن الدولي مع أبناء شعبنا.

ودعا أبو زيد المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته الأدبية والأخلاقية والقانونية تجاه التمييز العنصري التي تمارسه اسرائيل بحقهم، وهضم حقوقهم.

ندوة سياسة في أوروغواى

 كما أقامت سفارتنا لدى أوروغواى ندوة بهذه المناسبة، في المركز الثقافي "سيمون بوليفا" بالعاصمة "مونتيفيديو"، بمشاركة عدد من المتحدثين، وممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد هناك، وممثلين عن الأحزاب السياسية ومراكز الأبحاث، ومنظمات حقوق الإنسان، ورئيس وأعضاء النادي اللبناني، وأعضاء لجنة دعم الشعب الفلسطيني، وأصدقاء شعبنا، ومندوبين عن وسائل الإعلام.

من جانبه، تحدّث رئيس مجلس النواب السابق، رئيس فياراب أميركا– فرع أوروغواى علم غارسيا عن العلاقة التاريخية لأوروغواى تجاه القضية الفلسطينية، مستعرضا موقفها التاريخي منذ قرار التقسيم، وحتى اعترافها بالدولة الفلسطينية خلال عهد الرئيس خوسيه موهيكا، والصعوبات وسياسات التمييز العنصري التي يتعرض لها أبناء شعبنا الفلسطيني

وتطرّق وزير خارجية أوروغواى السابق اليهاندرو حامد في مداخلته إلى سياسات التمييز ضد فلسطينيي أراضي عام 48،  نتيجة تطبيق القوانين العنصرية من قبل اسرائيل، ومحاولاتها  فرض القيود واستمرار الاضطهاد ضد الفلسطينيين، من خلال قوانين التعليم والعمل.

 وأشار إلى موضوع الأسرى في السجون الإسرائيلية، مطالبا المجتمع الدولي بضرورة القيام بواجبه لحماية الشعب الفلسطيني، وانهاء الاحتلال والاستيطان، ودعم اقامة الدولة الفلسطينية.

  وتحدّث السفير الفلسطيني وليد عبد الرحيم عن الانجازات السياسية والدبلوماسية الفلسطينية فيما يتعلق بالجهود الدولية بمجلس الأمن، والإدانة العالمية للاحتلال الإسرائيلي، ولبناء المستوطنات، وتطبيق السياسات العنصرية ضد أبناء شعبنا هناك، وتشمل معاناتهم في أوجه الحياة كافة.

وثمن عبد الرحيم مواقف أوروغواى المبدئية الداعية إلى انهاء الاحتلال، ووقف بناء المستوطنات، وأهمية مشاركة واسعة وفعالة للمجتمع الدولي للوصول إلى حل عادل ودائم على أساس خيار الدولتين، وبحدود معترف بها.

ندوة سياسية لدى الدنمارك

كما أحيت سفارة فلسطين لدى الدنمارك هذه المناسبة، بتنظيم ندوة سياسية، شارك فيها أبناء الجالية الفلسطينية والعربية، وممثلون عن المؤسسات الحقوقية الرئيسية.

 وتطرّق السفير مفيد الشامي في كلمته إلى معاناة الفلسطينيين داخل أراضي عام 48، وما يتعرضون له من ممارسات عنصرية، وتمييز في كافة المجالات الحياتية، وانكار للهوية الفلسطينية، وحقوقهم. 

كما تحدّث عبد الحفيظ إغبارية الناشط في الداخل الفلسطيني عن خصائص المجتمع الفلسطيني هناك، والممارسات التي يتعرض لها منذ عام 1948، مشيرا إلى أن هذه الممارسات والقوانين العنصرية في تزايد، من أجل تجريد الفلسطينيين من حقوقهم المدنية، والمجتمعية، والهوية الفلسطينية، عن طريق اطلاق المسميات المختلفة عليهم، لإنكار هويتهم الوطنية.

 من ناحيتها، قالت ممثلة عن المعهد الدنماركي لحقوق الانسان آن لي "أن ما يتعرض له المواطنون الفلسطينيون في الداخل هو خروج عن الأعراف والقوانين الدولية، ومن شأن هذه المخالفات أن تلحق بالفئات المهمشة المزيد في هضم الحقوق".

كما أشارت مداخلات الحضور وعلى رأسهم ممثلون عن جمعية حقوق الانسان الدنماركية والفصائل الفلسطينية ولجان العودة الى الدور المنشود الذي يمكن أن تلعبه المؤسسات الحقوقية في الدنمارك، لنصرة الفلسطينيين، وحقوق الموجودين داخل أراضي عام 48.

وقفة تضامنية في براغ

 في ساحة "فاتسلاف" التاريخية الشهيرة في العاصمة التشيكية براغ، أحيت سفارة فلسطين بمشاركة متضامنين عرب وتشيكيين هذه المناسبة، من خلال شعارات عدة وأعلام فلسطينية ولافتات ومعلقات رمزية، حملها المشاركون الذين توافدوا بالعشرات إلى قلب البلدة القديمة في براغ، نصرة لكرامة الإنسان الفلسطيني المقيم على أرضه التاريخية منذ ما قبل عام 1948م.

 وقال أحد الشخصيات الفلسطينية المنسقة لإقامة تلك الوقفة صلاح أبو عمشة، إن "إسرائيل تحاول توظيف كل المتناقضات، في ترسيخ مشروعها الاحتلالي والتهويدي المقيت، من خلال التهام الحقوق الفلسطينية كما يحدث في الضفة الغربية والقدس الشريف، وقطاع غزة، وتمييعها والاستعلاء عليها كما يحدث في أراضي عام 1948م، وخلط الأوراق وتصدير صورة مظلمة ومغايرة للفلسطيني الذي يسعى للحفاظ على كينونته في الإعلام الغربي.

  كما اهتمت وسائل الإعلام التشيكية بالحدث الفلسطيني، والتقت عددا من المشاركين في الوقفة التضامنية، في الوقت الذي سلطت فيه شبكة التلفزة الوطنية الرسمية الضوء على المقاربة التي أوجدها فلسطينيو التشيك، بما يتعرض له أهلهم في أراضي الداخل، مع فكرة الخلاص من الظلم والاضطهاد، في مفهوم وفكر الأديب والروائي الكبير فرانز كافكا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وقفات تضامنية في عدة دول دعمًا لحقوق أبناء شعب فلسطين وقفات تضامنية في عدة دول دعمًا لحقوق أبناء شعب فلسطين



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 19:25 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة مرسيدس -بنز GL 500 في فلسطين

GMT 20:09 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

أحب وطني ولست معجبة بشعبه

GMT 15:29 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

جورج وسوف ينفي إصابة بشار الأسد بـ"جلطة دماغية"

GMT 21:10 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الأريكة في غرفة النوم تمنحك مساحة للاسترخاء
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday