إحياء ذكرى النكبة في جمهورية باكستان الثلاثاء
آخر تحديث GMT 10:24:44
 فلسطين اليوم -

إحياء ذكرى النكبة في جمهورية باكستان الثلاثاء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إحياء ذكرى النكبة في جمهورية باكستان الثلاثاء

سفارة دولة فلسطين
اسلام اباد - فلسطين اليوم

أحيت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية باكستان الإسلامية، الذكرى الـ68 للنكبة الفلسطينية، في مقر الإقامة الفلسطينية في العاصمة إسلام أباد، تحت عنوان "ذاكرة لا تصدأ"، وبحضور رؤساء المجموعة العربية وشخصيات سياسية وقيادية من الحكومة الباكستانية، إلى جانب العديد من شخصيات المجتمع المدني وممثلي وسائل الإعلام.

وفى كلمته، طالب سفير فلسطين وليد أبو علي، برفع الظلم عن شعبنا، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وعودة اللاجئين المشتتين في العديد من المخيمات في مختلف الدول العربية إلى بيوتهم ومدنهم وقراهم.

وأشار إلى الظلم التاريخي الذي تعرض له شعبنا في كافة أماكن تواجده، بما يؤكد للعالم أجمع أن إسرائيل هي دولة احتلال وتمييز عنصري، وأن شعبنا وممتلكاته ومقدساته ضحية يومية لممارسات الاحتلال وعنصريته وإرهاب مستوطنيه، مؤكدا أن الحكومة الإسرائيلية تسعى إلى إفشال جميع فرص السلام والمفاوضات برفضها للجهود الدولية لإنقاذ حل الدولتين، واستمرارها من خلال بناء المستوطنات والتوسع الاستيطاني، في تقويض مقومات الدولة الفلسطينية على الأرض.

 من جانب آخر، أقام نادي الصحافة في العاصمة الباكستانية إسلام آباد، ندوة بعنوان ذكرى النكبة الفلسطينية، حضرها العديد من رجال الصحافة والإعلام الباكستاني، حيث تخللت الندوة العديد من الكلمات التي تدعو الى ضرورة رفع الظلم الواقع على الشعب الفلسطيني، وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إحياء ذكرى النكبة في جمهورية باكستان الثلاثاء إحياء ذكرى النكبة في جمهورية باكستان الثلاثاء



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday