الحصار الإسرائيلي تسبب في زيادة معدلات الفقر والبطالة في غزة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

الحصار الإسرائيلي تسبب في زيادة معدلات الفقر والبطالة في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحصار الإسرائيلي تسبب في زيادة معدلات الفقر والبطالة في غزة

قوات الاحتلال الإسرائيلي
غزة - فلسطين اليوم

استنكرت "هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار وإعادة الإعمار" في قطاع غزة استمرار الحصار الإسرائيلي للعام العاشر على التوالي. مؤكدة أن الحصار تسبب في تدهور الأوضاع الإنسانية والمعيشية للسكان، بالإضافة إلى الضرر الكبير الذي لحق بالبنية التحتية والذي زادته الحروب الإسرائيلية الثلاثة على القطاع.

وقال الناطق باسم الهيئة أدهم أبو سلمية خلال مؤتمر صحفي عقده بمدينة غزة اليوم (الأحد) إن نسبة الفقر في قطاع غزة ارتفعت بشكل غير مسبوق وتجاوزت حاجز 40%، بالإضافة لارتفاع نسبة البطالة لأكثر من 45% جلها من أوساط الشباب.

وأضاف أن أكثر من 272 ألف عامل باتوا متعطلين عن العمل بفعل الحصار، إلى جانب مائة ألف خريج جامعي بلا عمل. مشيرا إلى أن الاحتلال الاسرائيلي أغلق طوال الأعوام الماضية المعابر الخمسة المؤدية لقطاع غزة، ولم يفتح سوى معبر "كرم أبو سالم" للبضائع التجارية فقط.

وعلى صعيد الوضع الصحي، قال أبو سلمية إن استمرار الحصار أدى إلى نفاد 141 صنفا من الدواء، بالإضافة إلى 205 أصناف من المستلزمات الطبية الأساسية.

وطالب حكومة التوافق الوطني بالقيام بمسؤوليتها تجاه غزة ورفع ضريبة "البلو" عن الوقود اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء بشكل كامل.

وأكد أن استمرار الحصار يمثل انتهاكا صارخا لأبسط قواعد القوانين الدولية، داعيا المجتمع الدولي إلى اتخاذ أقصى العقوبات ضد الاحتلال الإسرائيلي وإلزامه برفع الحصار عن غزة.

وتفرض إسرائيل حصارا بحريا وبريا وجويا محكما على قطاع غزة، منذ فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية يناير 2006، وشددته عقب سيطرة الحركة على القطاع في يونيو من العام التالي،وما زال الحصار مستمرا رغم تشكيل حكومة التوافق الوطني في 2 يونيو 2014.

نقلا عن أ.ش.أ

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحصار الإسرائيلي تسبب في زيادة معدلات الفقر والبطالة في غزة الحصار الإسرائيلي تسبب في زيادة معدلات الفقر والبطالة في غزة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 21:36 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

طريقة تحضيرصدور الدجاج بحشوة الخضروات والجبن

GMT 03:23 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُطالب بريطانيا بإعادة "حجر رشيد" بعد أكثر مِن 200 عام

GMT 05:27 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلاق"لادا - نيفا" رباعية الدفع من الجيل الجديد بحلول 2022
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday