بني نعيم يطالبون بزيادة عدد أفراد الشرطة لمواجهة السرقات
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

"بني نعيم" يطالبون بزيادة عدد أفراد الشرطة لمواجهة السرقات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "بني نعيم" يطالبون بزيادة عدد أفراد الشرطة لمواجهة السرقات

بلدة بني نعيم شرق محافظة الخليل
الخليل - عثمان أبو الحلاوة

أكد عدد من المواطنين في بلدة بني نعيم شرق محافظة الخليل ارتفاع حالات السرقة في الآونة الأخيرة بسبب قلة عدد أفراد الشرطة الفلسطينية الموجودة في البلدة.

وأوضح أحد المواطنين - رفض الكشف عن اسمه خوفًا من اللصوص الذين سرقوه وهددوه في حال قام بتقديم شكوى - ، إن السرقات ارتفعت بنسبة كبيرة مؤخرًا ، موضحا أن اللصوص سرقوا السيارات والمنازل والأغنام .

وأضاف المواطن أن أحد اللصوص الذي سرقه اتصل به وأخبره أنه يعلم أن ابنته تدرس في الجامعة وأخبره بموعد خروجها من المنزل ، وأخبره " إذا بدك روح اشكي عنا " ، وهو ما يحمل رسالة تهديد مباشرة على حد قوله .

وطالب مواطن آخر من البلدة بزيادة عدد أفراد الشرطة الفلسطينية الذين لا يستطيعون القيام بدورهم كاملاً نتيجة قلة عددهم.

وأكد ضرورة تدخل الأمن الوقائي والمخابرات والأجهزة الأمنية لتوفير الأمن في البلدة .

من جانبه أعلن رئيس بلدية بني نعيم علي طرايرة لـ " فلسطين اليوم " أن البلدة بحاجة لمزيد من رجال الشرطة ، موضحًا أن العدد في الآونة الأخيرة تم تقليصه من 7 شرطيين إلى 4 فقط ، وذلك نتيجة مشاركة 3 من رجال الشرطة في دورة تدريبية ، فيما يعمل 4 من رجال الشرطة على توفير الأمن لـ 25 ألف نسمة في البلدة .

وتوقع "طرايرة" أن يتم حل قضية عدد أفراد الشرطة ، وعودة العدد لما كان عليه سابقًا ( 7 شرطيين ) خلال أسبوع من اليوم .

ونفى "طرايرة" ارتفاع معدلات السرقة في "بني نعيم" ، مؤكدا عدم وجود خطورة عالية رغم وقوع بعض السرقات بين الفينة والأخرى .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بني نعيم يطالبون بزيادة عدد أفراد الشرطة لمواجهة السرقات بني نعيم يطالبون بزيادة عدد أفراد الشرطة لمواجهة السرقات



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 04:25 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

ماديسون بير تُظهر أنوثتها في جولة للتسوق

GMT 18:18 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القلقاس لعلاج الامساك

GMT 22:12 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب إنجلترا يؤكد إصابة نجم "توتنهام" هاري وينكس

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday