قواعد أساسية لابد من اتباعها في دعوات الإفطار خلال رمضان
آخر تحديث GMT 01:58:06
 فلسطين اليوم -

قواعد أساسية لابد من اتباعها في دعوات الإفطار خلال رمضان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - قواعد أساسية لابد من اتباعها في دعوات الإفطار خلال رمضان

قواعد أساسية لابد من اتباعها في دعوات الإفطار
القاهرة - فلسطين اليوم

في شهر رمضان تكثر دعوات الإفطار، مما يزيد من الضغوط على ربة المنزل الساعية إلى تقديم أشهى الأطباق للصائمين من مدعويها. ولكي تكون هذه المناسبة مريحة لها وللمدعوين على حد سواء، لا بد من الالتزام ببعض القواعد الأساسية المرتبطة بها.

بالنسبة إلى صاحبة الدعوة:
- توجيه دعوة الإفطار قبل أسبوع من موعدها وإعادة تأكيدها قبل يومين من الموعد، من خلال رسالة واتساب مثلاً أو اتصال هاتفي.

- الابتعاد عن توجيه دعوات الإفطار إلى الأصدقاء خلال الأسبوعين الأول والأخير من شهر رمضان.
- الحرص على إنهاء ترتيب المنزل والأماكن التي سيستخدمها الضيوف وتجهيز مائدة الطعام قبل ربع ساعة من موعد الإفطار ليتسنى لصاحبة الدعوة استقبال المدعوين والاهتمام بهم. 

- عند توجيه الدعوة، ينبغي الاستفسار من المدعوين عما إذا كانت لديهم حساسية ما تجاه نوع معين من الطعام، لضمان إعداد أصناف تناسبهم.  

- عدم الإلحاح على المدعوين بتناول المزيد من الطعام كي لا يشعروا بالإحراج، وتركهم يأكلون على راحتهم. 

بالنسبة إلى المدعوين:
- يفضل الوصول قبل موعد الإفطار مباشرة وليس قبل ساعة حتى تتاح لربة المنزل فرصة إعداد المائدة وترتيب منزلها وتجهيز نفسها لاستقبال الضيوف. 

- كذلك يجب عدم التأخر عن موعد الإفطار كي لا يلزم أصحاب الدعوة وبقية المدعوين الانتظار وهم صائمون. وفي حال كان التأخر أمراً لا مفر منه، وجب عندها الاتصال للإبلاغ عن التأخير والطلب من أصحاب الدعوة أن يفطروا. 

- في حال لم تنتهِ ربة المنزل من إعداد الطعام وقت الإفطار، ينبغي عدم إظهار الاستياء، والاكتفاء بتناول الماء والتمر ريثما تكون المائدة أعدت. 

- ينبغي على الضيف عدم الانزعاج أو التأفف من خلو المائدة مثلاً من الأصناف المفضلة لديه، والمطالبة بوجودها، كي لا يحرج ربة المنزل. وتناول مما توافر من طعام مقدم. 

- صحيح أنه في رمضان يكون الجميع مرحباً بهم على موائد الإفطار، إلا أنه من غير اللائق أن يصحب أحد المدعوين صديقه من دون أن يعرفه إلى صاحب الدعوة، حتى لا يفاجأ هذا الأخير بوجود شخص غريب في داره.

- من عادات رمضان الجميلة تبادل الجيران أطباق الطعام والحلويات وإعادتها مليئة بالأطايب لأصحابها، إلا أنه أحياناً يحصل لبس بالأطباق، ولتفادي هذا الأمر يفضل دوماً عند تلقي طبق ما وضع لاصق يدون عليه اسم صاحبة الطبق، ليسهل رده لها لاحقاً.
قد يهمــــك أيضــــا: نصائح لتجنب الأخطاء الشائعة أثناء تنظيف و ترتيب المنزل

طرق بسيطة وسهلة لتجعلي منزلك أكثر تنظيمًا وإيجابية

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قواعد أساسية لابد من اتباعها في دعوات الإفطار خلال رمضان قواعد أساسية لابد من اتباعها في دعوات الإفطار خلال رمضان



GMT 17:12 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

اتيكيت اكل البيض المسلوق

GMT 20:46 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

إتيكيت أكل الستيك و اللحم المشوى فى الدعوات الرسميه

GMT 20:27 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

إتيكيت كتابة الإيميل و طريقه تعاملك مع الاشخاص

GMT 20:21 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

صعود الدرج حسب قواعد الإتيكيت
 فلسطين اليوم -

اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب وحذاء أسود

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها أفكار مبتكرة

بيروت - فلسطين اليوم
دخلت البدلة الرسمية للنساء الموضة في ثمانينات القرن الماضي، ومنذ ذلك الوقت أصبحت من التصاميم الأكثر تميزاً كونها قطعة توحي بالكثير من الثقة والعصرية، وكثيرات من النجمات العالميات كما العربيات أصبحن ميالات لاعتماد اطلالات في البدلة الرجالية في مختلف المناسبات الرسمية منها أو الكاجوال وقد جمعنا اليوم اطلالات مميزة للنجمات فيها لتستوحي أفكار عصرية ومبتكرة لعيد الفطر. وقد لاحظنا أن كل من النجمات اعتمدت اطلالة مختلفة ومميزة في البدلة الرسمية ان كان من ناحية اللون أو القصة فمثلاً سيرين عبد النور اعتمدتها مؤخراً باللون الزهري الغني ونسقت معها توب وحذاء باللون الأسود، ونجوى كرم التي شاهدناها مؤخراً في اطلالة رائعة اختارت فيها البدلة الرسمية باللون الأسود مع تفاصيل فضية ميتالك أضفت عليها لمسات شبابية. ودرة زروق التي تألقت في إ...المزيد

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 22:37 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تحذيرات من بقاء حيوان الليمور في مدغشقر على قيد الحياة

GMT 11:20 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

الحزن ليس وحده سببًا لذرف الدموع

GMT 17:08 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

الشباب أصبحوا يفضلون إقامة علاقات عاطفية رومانسية

GMT 18:04 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"القرية النجدية" من أفضل المطاعم في الرياض

GMT 17:57 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 05:53 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من الأساليب لتجديد ديكور المطبخ بشكل رائع

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 12:58 2016 السبت ,09 إبريل / نيسان

صفاء سلطان تتمرد في رمضان وتظهر بأربع شخصيات

GMT 08:39 2017 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

استمتع بطبيعة الريف الهولندي الساحرة في مدينة الدراجات

GMT 09:34 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات عصرية في غرفة المعيشة وأماكن التلفيزون المودرن

GMT 19:04 2019 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

"ساحل تركيا" مقصد الهاربين من حرارة الصيف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday