إليشا ديكسون تؤكد أنها عانت من التمييز العنصري في طفولتها
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

إليشا ديكسون تؤكد أنها عانت من التمييز العنصري في طفولتها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إليشا ديكسون تؤكد أنها عانت من التمييز العنصري في طفولتها

نيويورك ـ مادلين سعادة

تحدثت حكم برنامج اكتشاف المواهب "جوت تالنت Got Talent" إليشا ديكسون بصراحة عن التمييز العنصري في الفن والسينما في العالم، مستشهدة بتجربتها الأولى، حيث كشفت الفنانة، 34 عامًا، أن صحفيًا قال لها ذات مرة إنهم لا يضعون شخصًا أسود اللون على غلاف مجلتهم، لأن ذلك يجعل الجمهور يكف عن شرائها. وتقول الفنانة الجميلة التي تظهر على غلاف مجلة "كوزموبوليتان": إن السيدات سمراوات اللون لا يزلن أقلية على شاشات التليفزيون، وأضافت "هذا يولد لدي شعورًا بالغضب، لأن ذلك يجب ألا يرتبط بلون بشرة الممثل، ولكن يجب أن يرتبط بالممثل نفسه" وعن الحادث، أعربت الفنانة عن حزنها  قائلة "بكل حزن، علمت أن التحيز ما زال موجودًا في بعض أجزاء صناعة المواد الترفيهية، فأنا أجريت لقاءً صحافيًا ذات مرة وقال لي الصحافي بكل صراحة "إن المجلة لا تضع صورة فنان ذي بشرة سمراء على الغلاف، لأن ذلك لا يجعل المجلة تُباع". وعلى الرغم من أن الفنانة تأمل بأن تتغير الأوضاع إلى الأفضل، قالت "لا يزال هناك العديد من  الممثلات سمراوات اللون لا تظهر أعمالهن في المواعيد التي تحظي بنسبة مشاهدة عالية في التليفزيون، فالأوقات تتبدل، ولكن من المثير أن نكون في العام 2013 ولا نزال نمر بتلك التجارب، وآمل بأن تتوازن الأوضاع خلال المائة عام المقبلة بشكل أفضل. وأضافت "بريطانيا مكان رائع للعيش فيه، حيث إنه متعدد الثقافات، ويجب ان يُحتفل بذلك ويتم تمثيله". وصرحت إليشا للمجلة بأنها حينما كانت حكمًا للمرة الأولى في برنامج "استريكتلي كم دانسنج  Strictly Come Dancing" الذي كان يعرض على شبكة "بي بي سي"، كانت القناة ممتنة لظهورها في البرنامج. وقالت "حينما انضممت إلى لجنة حكم البرنامج العام 2009، كانت المنسقة تأتي إلى غرفتي وتعرب عن أن القناة فخورة بأن امرأة سمراء انضمت إلى فريق الحكم". وأضافت" كان شيئًا رائعًا أن يعترفوا بذلك أيضًا". وعن طفولتها، اعترفت بأنها كانت على وعي بتمييز الأشخاص الأكبر سنًا ورغم ذلك، وفقًا لشخصية إليشا الحقيقية، فإنها لم تسمح لتجاهل الأشخاص الآخرين بأن يكون عقبة في طريق نجاحها. وقالت "لقد نشأت في "ولوين غاردن سيتي"، وحينما تكونين فتاة سمراء اللون في منطقة يهيمن عليها الأشخاص ذوو البشرة البيضاء، تكونين على دراية بالتمييز من الأشخاص الأكبر سنًا". وأضافت "لقد كنت الفتاة الوحيدة ذات العرق المختلط في مدرستي، ولكن بالنسبة إليّ كان ذلك أمرًا إيجابيًا، فقد جعلني فريدة وإن لم أكن أقضي الوقت مع الأشخاص في عائلتي ذوي البشرة السمراء، ربما كنت شعرت أنني منبوذة، ولكن ذلك لم يحدث". وأشارت إلى أنها فقدت حينما كانت صغيرة المثل الأعلى الذي تحذو حذوه، حيث تقول "كان هناك عدد قليل من الممثلات ذوات البشرة السمراء في التليفزيون البريطاني، أو في مجال الموسيقى، حينما تتقدم في العمر تكون بحاجة إلى شخص مقرب لك، أو له الظروف نفسها". وتابعت "أتذكر حينما يأتي عيد الكريسماس كنت أشتري دمية ليس لها شكل مثلي لذلك كنت أرميها بعيدًا. وحينما شاهدت نينا شيري وهي تغني كنت مسرورة للغاية أن هناك شخصًا له العرق نفسه، وكان لها الشعر المجعد نفسه، وكانت تمثل لي مثلاً أعلى". ولم يكن الوضع جيدًا بالنسبة إليها، حيث كان والدها يتنبأ بأنها لن تجد لها مكانًا في صناعة الموسيقى الإنكليزية بسبب لون بشرتها. وعلى الرغم من ذلك قالت إن ذلك جعلها تصمم على هدفها أكثر، " حينما أخبرت والدي أول مرة أنني أرغب في الغناء قال ، ما الذي يجعلك تعتقدين بأنك ستنجحين؟ فالأشخاص ذوو البشرة السمراء في هذه البلد لا ينجحون". واستطردت "أتذكر هذه المحادثة كما لو كانت أمس لأن رأيه كان سليمًا، ولو كنت نظرت إلى الفنانين في الولايات المتحدة في ذلك الوقت، لم يكن هناك العديد من الفنانين ذوي البشرة السمراء يحققون نسبة مبيعات كبيرة، غير أنني كنت أقول دائمًا لا يمكنك استخدام اللون كحجة ، لقد قمت بما هو صحيح مناسب وصحيح بالنسبة إلي بطريقة جعلتني أصر على العمل بجد". وتابعت "حينما قمنا بتكوين "مس-تييق Mis-Teeq"، كنا نسعى طيلة خمس سنوات للحصول على المال. لقد قمنا بمخاطرة، وعملنا بجد من أجل إنجاح ذلك، لقد كنا أقلية ومجموعة مكونة من فتيات مناهضة للتمييز. لم تكن الأموال تُلقى علينا، ولم نلتحق بمعاهد فنية، وهذا ما جعل النجاح ممتعًا أكثر. وبعد بلوغها 30 عامًا، اعترفت إليشا أنها لم تكن الأفضل قط، وتطلعت لما سيقدمه لها المستقبل. وقالت "حينما بلغت الثلاثين لم أشعر بتحسن تجاه لون بشرتي، أشعر بإيجابية في عمري، وغير قلقة بشأن المستقبل لأنه يهتم بنفسه". وقالت "لا أهتم بالماضي، فنحن في الحاضر. والحقيقة هي أنني لا أزال أعمل في الفن الآن، 10 سنوات، وهو الشيء الذي أمتن إليه كثيرًا. فلا يوجد باب لا تتمكن من فتحه".  

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إليشا ديكسون تؤكد أنها عانت من التمييز العنصري في طفولتها إليشا ديكسون تؤكد أنها عانت من التمييز العنصري في طفولتها



GMT 10:23 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

إتيكيت وتصرّفات اجتماعيّة خاطئة

GMT 14:16 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اتيكيت الاجتماعات الرسمية

GMT 10:27 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

قواعد الاتيكيت التي تحدد لباقة المرأة

GMT 18:09 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

10 أصول للتصرّف مع العاملة المنزليّة

GMT 12:35 2020 الجمعة ,19 حزيران / يونيو

آداب الاستئذان للأطفال

GMT 17:01 2020 الأربعاء ,17 حزيران / يونيو

اتيكيت التعامل مع المدير

GMT 12:36 2020 الجمعة ,15 أيار / مايو

قواعد اتيكيت الملابس للرجل و المرأه
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 08:15 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

منزل ريفي يكشف أسرار أرقى البحار في أميركا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday