إصرار حماس على ابقاء سيطرتها على غزة يعيق إعادة الإعمار
آخر تحديث GMT 11:29:56
 فلسطين اليوم -

إصرار حماس على ابقاء سيطرتها على غزة يعيق إعادة الإعمار

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إصرار حماس على ابقاء سيطرتها على غزة يعيق إعادة الإعمار

المتحدث باسم حركة فتح احمد عساف
القدس - فلسطين اليوم

قال المتحدث باسم حركة فتح احمد عساف، ان قادة حماس  يذرفون دموع التماسيح على معاناة اهلنا في قطاع غزة بالرغم من ادراكهم أن اصغر طفل فلسطيني يعرف بانهم المتسببون بهذه المعاناة  من خلال اصرارهم على ابقاء سيطرتهم على غزة وتكبيل ايدي الحكومة وعدم السماح لها  ببسط  ولايتها على القطاع.

واضاف عساف في تصريح صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة، اليوم الخميس، 'ان عدم تمكين الحكومة من استلام المعابر واعادة الموظفين الشرعيين الى وزاراتهم ومنع الحكومة من بسط سيطرتها الامنية على القطاع هو السبب في استمرار معاناة اهلنا في القطاع ، بالرغم من كل ذلك فان الرئيس ابو مازن وحكومة الوفاق الوطني اصروا على طرق كل ابواب العالم من اجل اعادة الاعمار وتوفير السكن الملائم لمئات الالاف من ابناء شعبنا الذين هدمت منازلهم في مغامرات حماس وحروبها الاوطنية، خدمة لا هداف التنظيم الدولي لجماعة الاخوان وخدمة لمحاور اقليمية ولمصالحها الضيقة'.

وتساءل عساف، 'من يعتدي على الوزراء كما حصل مع وزير الصحة ويحاصرهم في مقرهم كما حصل في اجتماع الحكومة الاخير او في الفنادق كما حصل مع وزراء الضفة ويرسل لهم رسائل تهديد يومية ويفجر المنازل ويسطوا على البنوك والشركات ويجبي الضرائب غير القانونية هل يكترث بمعاناة اهل غزة ؟'.

 واكد ان حماس  لم تكن تريد من حكومة الوفاق ولا تريد منها سوى ان تتحول الى صراف الي وبنك يصرف المال لموظفيها ويعفيها من اي مسؤولية مالية تجاه اهلنا في القطاع من دون ان تتنازل عن تفردها في حكم غزة.

وبين أن تاريخ حماس وممارساتها والتصريحات اليومية المسمومة والحاقدة لقادتها تثبت أن هذه الحركة  لا تستطيع العيش  والاستمرار الا في ظل حالة انقسامية ، مشيرا إلى الكيفية التي استخدم فيها قادة حماس منبر المجلس التشريعي المغتصب  في غزة ، قائلا بدل ان يكون هذا المنبر ، منبر وحدة يبث خطابا وطنيا ايجابيا ، حولته حماس الى منبر  يبث احقاد وسموم قادتها الذين تباروا  الواحد  بعد الاخر على مهاجمة  الرئيس محمود عباس وحركة فتح وحكومة الوفاق الوطني.

وتساءل عساف 'لماذا لم نسمع من اي مسؤول حمساوي أي كلمة  ضد دولة الاحتلال التي تحجب اموال الشعب الفلسطيني ؟، لماذا لم يتحدث هؤلاء  عن  عملية استهداف المسجد الاقصى و تهويد القدس والاستيلاء على الارض الفلسطينية  في كل دقيقة تمر، اين هم من المعركة السياسية التي يخوضها الرئيس والقيادة الفلسطينية الوطنية والشعب الفلسطيني من اجل انهاء الاحتلال وبناء الدولة الفلسطينية '.

واكد أن خيوط المؤامرة باتت واضحة فتصريحات وزير خارجية الاحتلال ليبرمان بضرورة التخلص من الرئيس عباس ، ستنفذ بأيدي فلسطينية ، ايدي اصحاب نهج الانقلاب والانقسام والمؤامرات في الساحة الفلسطينية  ، مشيرا الى التناغم بين تصريحات وافعال حماس مع مواقف قادة الاحتلال الاسرائيلي ، مؤكدا أن مؤامرتهم ستفشل على صخرة صمود ووعي جماهير شعبنا .

ودعا عساف جماهير شعبنا وقواه وفصاءله الوطنية،  الى الوقوف صفا واحدا في وجه هؤلاء الانقلابين  وابلاغهم رسالة واضحة وصارمة  أن عهد الانقسام  قد انتهى، وان الشعب الفلسطيني  لديه معركة واحدة ومصيريه وهي مع الاحتلال الاسرائيلي من اجل حريته واستقلاله.

المصدر :وفا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إصرار حماس على ابقاء سيطرتها على غزة يعيق إعادة الإعمار إصرار حماس على ابقاء سيطرتها على غزة يعيق إعادة الإعمار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إصرار حماس على ابقاء سيطرتها على غزة يعيق إعادة الإعمار إصرار حماس على ابقاء سيطرتها على غزة يعيق إعادة الإعمار



GMT 02:11 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل شواطئ الشرق الأوسط التي تسحرك بجمالها
 فلسطين اليوم - أفضل شواطئ الشرق الأوسط التي تسحرك بجمالها

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

6 أفكار حيل تسهّل مهمتك في تنظيف المنزل بشكل بسيط
 فلسطين اليوم - 6 أفكار حيل تسهّل مهمتك في تنظيف المنزل بشكل بسيط

GMT 12:41 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

النقص العددي في صفوف الإكوادور يخدم أوروجواي

GMT 12:47 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

المنتخب التونسي مرشح للفوز باللقب القاري

GMT 05:43 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

أفكار لتزيين "كوشة العروس" بطريقة بسيطة وأنيقة

GMT 22:33 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات مازدا 6 2016 في فلسطين

GMT 05:11 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

هاني جهشان يكشف أن حماية الطفل مسؤولية الأهل

GMT 13:04 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

الموت كتكتيك أيدولوجيّ
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday