غزة مناقشة خطة تسريع الإعمار
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

غزة: مناقشة خطة تسريع الإعمار

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - غزة: مناقشة خطة تسريع الإعمار

إعادة إعمار غزة
غزة - فلسطين اليوم

ناقش محافظ سلطة النقد جهاد الوزير، ووزير العدل مأمون أبو شهلا ووزير الأشغال العامة والإسكان مفيد الحساينة، مع رجال أعمال في قطاع غزة سبل تسريع خطة  الإعمار.

وشارك في اللقاء رئيس جمعية رجال الأعمال علي الحايك، وعدد من رجال الأعمال وأصحاب المصانع المدمرة، وناقشوا جميعا السبل الكفيلة بوضع خطة سريعة لإعادة الإعمار وتقديم المشاريع للدول المانحة.

ودعا الوزير لضرورة إنجاز المشاريع المتعلقة بإعادة الإعمار في قطاع غزة خلال الأسبوعين القادمين لتقديمها لمؤتمر الدول المانحة المزمع عقده بأكتوبر في شرم الشيخ، مشيرا إلى أن ما حدث في غزة من دمار يفوق حجم التوقعات والتصورات وهو شيء مذهل لم نصحُ منه بعد.

وأوضح الوزير أن سلطة النقد عملت على خطة سريعة من أجل إنقاذ القطاع الاقتصادي سيتم تنفيذها على مرحلتين: تتمثل المرحلة الأولى في دعم إعادة بناء المنشآت والمصانع والمرحلة، الثانية تتضمن تقديم ضمانات للقروض طويلة الأمد ومنح قروض جديدة لشراء الماكينات، تتضمن إعفاء لعدة سنوات من أجل سرعة البدء في إعادة الإعمار ودفع عجلة الإنتاج، وسنضم القرض الجديد للقرض القديم ونجدول إليه السداد بحيث تتضمن فترة سماح من 3 إلى 5 سنوات مع توفير ضمانات للبنوك وتحقيق نسبه من المنفعة .

إلى ذلك، قال أبو شهلا إن قسوة العدوان تركز في المناطق الشرقية، وهي غالبا ما يكون لديها مساحات زراعية محيطة بالمنزل المدمر، مما يهيئ الظروف لوضع كرافانات متنقلة، ولا سيما لتواجد متطلبات ومرافق البنية التحتية من مياه وكهرباء ومصارف للمجاري وغيرها .

وأعرب أبو شهلا عن شعوره بالخوف إذا ما لم تفتح إسرائيل المعابر بشكل كبير وواسع، وإذا لم يتم جمع أموال كبيرة من الدول المانحة في مؤتمر الإعمار، ويجب القيام ببرنامج إغاثة سريعة لإيجاد سقف لمن هدمت بيوتهم جزئيا فعددهم 40 ألف أسرة لو قدمنا لكل أسرة منهم 2000 دولار نحتاج إلى 880 ألف دولار.

وأوضح أبو شهلا بخصوص الماكينات المدمرة أنه سيقوم باتصالات  مع الفرنسيين والايطاليين لتفعيل برامج القروض الطويلة الأمد والتي تتضمن إعفاءات بنسبة 50% لأصحاب المصانع.

من جانبه، ذكر الحساينة أنه لا توجد شقق كافية للإيجار، ولكن الوزارة مستعدة لدفع إيجارات لسكان الأبراج لمدة تتراوح من 6 شهور إلى عام، مشيرا إلى أن قطاع غزة كان يحتاج إلى 80 ألف شقه سكنية قبل الحرب والآن يوجد 60 ألف نازح بمراكز الإيواء.

وتابع قائلا:  الأزمة أكبر من الحكومة، لأن هناك الكثير من الاعتبارات كملاءمة المكان والبيئة وعدم تشتت أفراد العائلة، وهذا يتطلب من الحكومة جهد كبير لحل المشكلة، هناك 13 برجا غير مكتملة، لكنها تحتاج إلى تشطيب وتهيئتها لحياة كريمة للتأجير.

من جانبه، طالب الحايك بإعفاء البنوك من الفوائد الخاصة بالقروض خلال شهري العدوان، وتقديم قروض حسنة وميسرة وتسهيلات لإعادة تشغيل المنشآت  المدمرة.

وقال: 'نحن في ظروف استثنائية يجب على البنوك أن تراعي ظروفنا الصعبة كمستثمرين وعليها دور كبير في مواجهة تلك الظروف، لأن القطاع الخاص يعاني من مشاكل هائلة جراء الحرب وتداعياتها، وننتظر من البنوك أن تقدم لنا المساعدة المنتظرة'.

وأشار إلى أن الاتحاد العام للصناعات لديه دراسات شبه جاهزة تتضمن الأضرار التي لحقت بالمنشآت الصناعية والمشاريع المقترحة للإغاثة العاجلة ولإعادة البناء والتشغيل، وقام باطلاع المسؤولين على تقارير المشاريع والأضرار والمساعدات الاغاثية العاجلة .

بدوره، شدد رئيس مجلس إدارة بنك القدس أكرم عبد اللطيف على ضرورة الحافظ على الجهاز المصرفي وعلى قوته فهو يمتلك قدرات محدودة في النهاية، ويجب أن نحدد ماذا يستطيع الجهاز المصرفي تقديمه وفق قدراته، والجهاز المصرفي جاهز للتعاون مع الجميع، والبنوك كانت سباقة بالقرض الحسن قبيل العدوان

وفا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غزة مناقشة خطة تسريع الإعمار غزة مناقشة خطة تسريع الإعمار



GMT 09:32 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الزراعة بغزة تغلق معصرة زيت وتتلف 2 طن زيتون فاسد

GMT 07:10 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة طفل رضيع واصابة 6 مواطنين في 5 حوادث بغزة

GMT 06:47 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يعيد ترتيب تهديداته ويضع غزة على رأس القائمة

GMT 17:55 2020 الأحد ,10 أيار / مايو

البدء بتوزيع المنحة القطرية لزواج الشباب

GMT 13:15 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

مناشدة لوزيرة الصحة لإنقاذ حياة طفل رضيع

GMT 11:25 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

الشعبية بغزة تنظم مسيرة دعماً للاسرى
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 23:21 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

اكتشاف بروتين الدم المتورط في الاكتئاب

GMT 14:01 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الإثنين 26 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 08:04 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

علماء يشرحون التعديلات الوراثية المطلوبة للعيش أصحاء

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 19:16 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

ميسي وسواريز يقودان تشكيل برشلونة أمام لاس بالماس

GMT 18:09 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الآسيوي يعاقب الأندية العمانية

GMT 13:58 2023 الخميس ,09 آذار/ مارس

مواد وظيفية فلورية تستخدم في علاج السرطان

GMT 04:24 2017 الإثنين ,10 تموز / يوليو

يد الأهلي يسعى لضمّ القطري محمود زكي

GMT 03:21 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

صيني يؤكد اكتشافه طرقات غامضة على كبسولته الفضائية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday