طارق يحيى يتوقّع أن يكون دور المجموعات في أمم أفريقيا ضعيفًا
آخر تحديث GMT 21:51:22
 فلسطين اليوم -

تحدث عن ذكرياته مع نسخة البطولة في 1986

طارق يحيى يتوقّع أن يكون دور المجموعات في أمم أفريقيا ضعيفًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طارق يحيى يتوقّع أن يكون دور المجموعات في أمم أفريقيا ضعيفًا

طارق يحيى لاعب نادي الزمالك الأسبق
القاهرة - فلسطين اليوم

أكد طارق يحيى، لاعب نادي الزمالك الأسبق، أن المنطق سيفرض كلمته في بطولة أمم أفريقيا لكرة القدم، التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 حزيران/يونيو إلى 19 تموز/يوليو.

وتواجد يحيى مع المنتخب المصري الذي توج بلقب بطولة أمم أفريقيا 1986، كما شارك مع المنتخب المصري في بطولتي 1988 و1990.

 وقال يحيى، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ):" بطولة أمم أفريقيا لن تخرج عن المألوف والمنطق سيفرض كلمته" وأضاف أنها "لن تشهد أي مفاجآت"، وأن "المنتخبات التي ستتأهل إلى الأدوار الإقصائية والنهائية ستكون تستحق ذلك"، وأشار إلى أن دور المجموعات سيكون ضعيفا بعض الشيء، مؤكدا أن المواجهات القوية ستبدأ من المراحل الإقصائية، وأضاف أن المجموعتين الثالثة والرابعة هما الأقوى في البطولة.

أقرأ أيضًا :

 اجتماع في الاتحاد الأفريقي لحسم لقب دوري أبطال أفريقيا

وتضم المجموعة الثالثة منتخبات السنغال والجزائر وكينيا وتنزانيا، بينما تضم المجموعة الرابعة منتخبات المغرب وكوت ديفوار وجنوب أفريقيا وناميبيا، وقال:"سينحصر اللقب يبين خمسة منتخبات هي مصر والجزائر والمغرب ونيجيريا  والسنغال لأنهم طبقاً للحسابات الفنية هم الأقوى حالياً في القارة السمراء. أما منتخبا الكاميرون وغانا سيكونان بعيدين عن اللقب نظرا لأنهما يمران حاليا بفترة إحلال وتجديد بعدما اعتمدا على لاعبين بعينهم لسنوات طويلة".

وعن رأيه في قرار الاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) بتعديل مواعيد إقامة البطولة من كانون ثان/يناير وشباط/فبراير إلى شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو، أكد يحيى :"قرار رائع وتاريخي. كنت أول مدرب في القارة ينادي بهذا الأمر لعدة أسباب أهمها أن جميع اللاعبين المحترفين كانوا يخشون المشاركة بقوة في البطولات أثناء إقامتها في كانون ثان/يناير وشباط/فبراير لأنهم مرتبطون بعقود مع أنديتهم ويخشون من الإصابات والإرهاق ولكن الأن الأمور سوف تختلف فهناك فترة راحة عقب البطولة ولذلك فاللاعبون لا يخشون شيئا ..بجانب مناسبة توقيتها مع إجازة أغلب الدوريات في العالم".

وبسؤاله عن ذكرياته في نسخة بطولة 1986 قال طارق :"لم ولن أنس نسخة عام 1986 والتي شهدت أجواء غير طبيعية تباينت ما بين التوتر والفرحة"، وأضاف :"كنا وقتها نلعب مبارياتنا على ستاد القاهرة، وكنا نصل إليه في ساعتين رغم أن فندق الإقامة لم يكن يبعد أكثر من 2 كيلو متر فقط بسبب تهافت الجماهير وحضورها الذي يزيد عن 100 ألف متفرج".

وأكد أنه لن ينسى تسديده لركلة الجزاء الأولى في نهائي تلك النسخة أمام الكاميرون والتي مهدت الطريق نحو تتويج الفراعنة باللقب في النهاية.

واختتم يحيى حديثه قائلا إن وجود نجم مثل محمد صلاح في النسخة المقبلة سيكون عاملا كبيرا في زيادة حدة المنافسة لدى جميع اللاعبين خاصة المحترفين بالدوريات الأوروبية كونه فائزا بلقب دوري أبطال أوروبا مع ليفربول وهو ما سيولد الغيرة في الملاعب المختلفة.

قد يهمك أيضًا

 الربّاع طارق يحيى يفوز بالميدالية البرونزية رسميًا في أوليمبياد لندن 

 أفريكانز غوت فوتبال تكشف عن التشكيلة المثالية للموسم الرياضي

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طارق يحيى يتوقّع أن يكون دور المجموعات في أمم أفريقيا ضعيفًا طارق يحيى يتوقّع أن يكون دور المجموعات في أمم أفريقيا ضعيفًا



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 06:17 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

ويني هارلو تبدو جذابة في فستان برتقالي مميز

GMT 22:16 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

جرّبي التمارين الرياضية المنزلية للحصول على أرداف جميلة

GMT 20:35 2015 الثلاثاء ,15 أيلول / سبتمبر

إنفينيتي FX تتمتع بشهرة عالية جدًا في عالم السيارات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday