من المهم أن يشارك المنتخب في البطولات ولا يهم أن يخسر
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

وزير الشباب والرياضة اليمني لـ"فلسطين اليوم":

من المهم أن يشارك المنتخب في البطولات ولا يهم أن يخسر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - من المهم أن يشارك المنتخب في البطولات ولا يهم أن يخسر

وزير الشباب والرياضة اليمني
صنعاء - عبد العزيز المعرس

كشف وزير الشباب والرياضة اليمني معمر الإرياني أنَّ موازنة وزارته لم تتغير منذ 18عامًا أسوة بباقي الوزارات، موضحًا أنَّها أقل بكثير من موازنة مصلحة شؤون القبائل، مبررًا ذلك بحجم الإنفاق الحكومي الكبير على قطاعي الكهرباء والمياه للحفاظ على الاستقرار.

وأوضح الإرياني في حديث خاص إلى "فلسطين اليوم"، أنَّ الاستقرار لا يأتي إلى اليمن بعيدًا عن ممارسة الأنشطة الرياضة التي من شأنها أن تسمو بروح الشباب وتبعدهم عن الصراعات والخلافات السياسية، معربًا عن إرادة الحكومة اليمنية في أن تنتهي ظروف الحرب مع "القاعدة" والصراعات الداخلية بين القبائل لإعادة بناء وتأهيل الملاعب في مختلف المحافظات.

وأكد أنَّ أهم المعضلات التي تواجه الرياضية اليمنية غياب المستوى الثقافي بين عامة المجتمع، وغياب الوعي بأهمية الرياضة ودورها، خصوصًا أنَّها نشاط يحافظ على يقظة العقل وحيوية الجسم، منوهًا إلى أنَّ "العالم ينفق الملايين على الأنشطة الرياضية ما يخفف العبء من علاج الأمراض المختلفة مثل السكري والضغط".

وأشار الإرياني إلى تعاطي غالبية الشباب اليمني للقات، وهو نبات منشط يُفقد الشهية، ممنوع في معظم دول العالم، وتشتهر به اليمن والجزيرة العربية، ما يؤدي إلى انخفاض نسبة الاهتمام بالرياضة.

وفيما يتعلق بفوز منتخب الشباب على نظيره الإيراني، بيّن أنَّ الحماس الكبير الذي يمتلكه الشباب والناشئون "يكون دافعًا كبيرًا لهم لبذل جهد كبير،

على الرغم من أنهم أقل خبرة من المنتخب الأول، لذلك نسعى إلى الاهتمام بشكل كبير بالشباب والناشئين ونعمل على توفير فرص التطوير والارتقاء بمستوياتهم كي يكون لنا منتخب ممتاز وقوي".

وعن منحة "الاتصالات"، أضاف الإرياني " الـ1% جاءت بجهود كبيرة جدًا ودعم من الرئيس عبد ربه هادي، وكنّا نطمح أنَّ 1%  سنحصل على مبلغ لا يقل عن 3 مليار ريال من الاتصالات، ولكن تفاجأنا بأنَّ ما وصل مليار ومائتان مليون، تذهب 30% منها  للسلطات المحلية في المحافظات بحوالي 900 مليون وبموجب زيادة نسبة 1%.

وتابع "رفعنا مخصصات الأندية على سبيل المثال، في الدرجة الأولى كانت تستلم 5 مليون ريال وحاليًا يُخصص لكل نادي 20 مليون ريال، وأندية الدرجة الثانية كانت تستلم 2 مليون ريال وحاليًا تستلم 10 مليون ريال، وأبطال المحافظات من أندية الدرجة الثانية كانوا يستلمون مليون ريال والآن 5 مليون، وهذا مبلغ كبير" مضيفًا "هناك زيادة في مخصصات الاتحادات الرياضية وزيادة في مخصصات النشاط الخارجي وكذلك الأنشطة الداخلية، مع ملاحظة أنَّ ارتفاع الأسعار أثر على النشاط الرياضي بصورة عامة؛ لذلك لم تظهر نتيجة ملموسة لهذه المبالغ".

وبشأن الانتخابات الغير الشرعية في الأندية اليمنية، صرّح الإرياني "بالنسبة إلى نادي الشعلة الرياضي لا توجد أي مشاكل ولا يوجد أي عائق، لكن فشل الانتخابات في ناديي التلال والوحدة بسبب المماحكات السياسية، وبالنسبة إلى نادي الوحدة جرت الانتخابات وتمَّ الطعن من قبل طرف من الأطراف في العملية الانتخابية وحكمت المحكمة له ببطلان الانتخابات، أما نادي التلال هو نادي كبير وعريق ولكن نتيجة للظروف السياسية الصعبة التي تمر بها اليمن، خصوصًا في السنوات الأخيرة، ونتيجة لأنَّ العمل السياسي كان كبيرًا جداً في هذا النادي حصلت مشاكل ومعيقات في اختيار

الإدارة، وتم الاتفاق على تشكيل قيادة مؤقتة مهمتها أن تجمع الكل في إطار النادي والإعداد للانتخابات".

 وبيّن أنَّه نتيجة لنجاح القيادة المؤقتة في النادي، وبناء على طلب الكثير من الأعضاء، تمَّ الإبقاء عليها فترة أخرى، مشيرًا إلى أنَّ ما يهم الوزارة أن يكون هناك نادي عامل وفعال، خصوصًا أنَّ الإدارة المؤقتة حققت نجاحات في السنة الماضية وأنقذت النادي من خطر الهبوط من دوري الدرجة الأولى إلى الدرجة الثانية.

وبرّر الوزير الإرياني، انسحاب بعض الأندية من دوري الطائرة بالضغوط التي تعاني منها الرياضة عمومًا، لاسيما بعدما أحرق "الحراك الجنوبي" نادي الشعب في حضرموت، ما كان له أثر كبير على اللاعبين ونهب الباص الخاص بالنادي، موجهًا بضرورة أن يعي الناس الفصل بين السياسة والرياضة التي تحمل رسائل السلام والمحبة ولا تميّز بين يمني وآخر، مشيرًا إلى أنَّ نادي حضرموت مرتبط بالحراك الجنوبي الذي يطالب بالانفصال، آملًا في الوصول إلى اتفاق طبقًا للحوار الوطني والدستور الجديد.

وفيما يخص الأندية التي تتعاقد من اللاعبين الأجانب، أفاد الإرياني " نحن سبق وأن وجّهنا الأندية الرياضية إلى عدم التعاقد مع أي لاعب أجنبي إلا إذا كانت لديها إمكانات مالية متاحة، إضافة إلى متطلبات وشروط رئيسة للتعاقد، لكنّنا في الوزارة نتفاجأ ببعض اللاعبين يشكون من بعض الأندية أنّها لم تدفع المرتبات الخاصة بهم، ما جعل الوزارة تخصم من مخصصات تلك الأندية؛ لكن العملية تحتاج إلى تفاهم مشترك بين اتحاد كرة القدم والأندية".

وعن دوره في حال استمر ضمن الحكومة اليمنية، أكد الإرياني "الحكومة جاءت في ضوء ظروف صعبة جدًا، وربما لو كانت الظروف طبيعية، لأحدثنا الكثير من التغيير، وعملنا في الفترة الماضية على استكمال البنية التحتية التي كانت  معدومة سابقًا، ولم يكن هناك قوانين أو لوائح تستطيع منها أن تعبَّر عن العمل الرياضي في اليمن وتوفر البيئة للرياضيين  وممارسة الرياضة ولا إرشادات تظهر الحقوق والواجبات على اللاعبين والمنتخبات، وحققنا منه جزءًا مما كنا نطمح إليه،  رفعنا مخصصات الأندية، وعملنا على تشكيل لجنة للتحكيم الرياضي".

واستطرد " تم إعداد قانون للاحتراف الرياضي والاستثمار في الأندية والتحول إلى عملية اقتصادية لا تتحمَّل الحكومة أعباءها على أن يكون في القانون الجديد مشاركة واسعة من القطاع الخاص ما يساهم في رفع مخصصات الأندية بشكل كبير جدًا إلى مبالغ لن تقل عن 100 مليون ريال"

واختتم الوزير الإرياني حديثه بالتأكيد على مشاركة المنتخب اليمني في مباريات خليجي 22، قائلًا " اليمن يرحّب بمثل هذه البطولة في المملكة العربية السعودية والتي كانت لها وقفة مع اليمن في مختلف الظروف والمراحل التي تمر فيها البلاد في الفترة الماضية، وبذل الإتحاد جهودًا كبيرة في هذا الموضوع وصرف كل المخصصات عدا الخارجية، لم يتم صرفها من وزارة المال، وناشدنا أكثر من مرة وزارة المال أن تصرف مخصصات اتحاد كرة القدم حتى يكون هناك استعدادا أفضل وتهيئة أحسن مثل المعسكرات الخارجية، وأن يشارك المنتخب ويخسر أفضل من ألا يشارك".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

من المهم أن يشارك المنتخب في البطولات ولا يهم أن يخسر من المهم أن يشارك المنتخب في البطولات ولا يهم أن يخسر



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 07:27 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نور اللبنانية تُعلن عن تمنيها العمل مع أولاد بلدها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 05:39 2017 السبت ,01 إبريل / نيسان

تعرّف على أحدث أدوات الحمام المنزلي لعام 2018

GMT 18:12 2014 الإثنين ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أمطار على مركز العسافية في محافظة تيماء السعودية

GMT 06:51 2015 السبت ,17 كانون الثاني / يناير

الجبهة الشعبية تنعي والد القائد الشهيد يامن فرج

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 06:27 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

خطوات ترتيب المطبخ وتنظيمه بشكل أنيق

GMT 05:02 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي كامل يكشف عن شخصيته الجديدة في "كارما"

GMT 10:45 2014 الثلاثاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"رينو" تطلق جيلًا جديدًا لسيارة "نيسان نافارا"

GMT 11:02 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

سمير غانم يرفض خلع الباروكة في مصارحة حرة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday