الحج يعطي الجرحى املًا بتلقي العلاج خارج سورية
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

الحج يعطي الجرحى املًا بتلقي العلاج خارج سورية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحج يعطي الجرحى املًا بتلقي العلاج خارج سورية

الحاج السوري عبد الكريم النصيف في احد فنادق مكة
مكة المكرمة - فلسطين اليوم

يعرض عبد الكريم النصيف المقاتل السوري المعارض وهو يضع حول رقبته شالا بألوان علم المعارضة السورية ساقه الاصطناعية ويقول انه كان محظوظا بالمجئ الى السعودية حيث يأمل في علاج ساقه الثانية الجريحة وبدء حياة جديدة.

ويشرح رجل الاعمال السابق البالغ من العمر 36 عاما من محافظة حلب انه اصيب في ساقيه خلال المعارك في سوريا، وان رفاقه اضطروا لدفعه في عربة صغيرة تجر باليد خلال مشواره الطويل من سوريا الى السعودية مرورا بتركيا.

ويقول الرجل الملتحي "جئت لأداء الحج وعلاج ساقي" وهو يرفع جلابيته ليكشف عن ساقه الجريحة. ويضيف "لم اترك سبيلا الا طرقته للمجئ الى السعودية حتى لا افقد ساقي الاثنتين" قبل ان يتحدث عن تجربته في القتال على الرغم من آلامه.

انضم عبد الكريم النصيف  الى المقاتلين المعارضين للنظام السوري في ربيع 2011. منذ ذلك الحين ادى النزاع السوري الى مقتل اكثر من 190 الف شخص، في حين لجأ 2,5 مليون سوري الى تركيا ولبنان  والاردن وكذلك الى مصر والعراق وبلدان اخرى، وفق الارقام المسجلة لدى المفوضية العليا للاجئين.

ويقول "شاركت في عدة معارك قبل أن اصاب في 30 اب/اغسطس 2012. لست نادما على شىء. لقد حققنا شيئا من اجل الاجيال المقبلة".

ولكنه يرغب اليوم في البقاء في السعودية التي استقبلت 12 الف حاج سوري هذه السنة، ستة الاف منهم جاءوا من داخل البلاد، وفق محمد اسماعيل احمد، المسؤول عن مجموعة من 800 حج يأمل كثيرون منهم ان تتاح لهم فرصة بدء حياة جديدة.

ويقول احمد عرابي المهندس البالغ من العمر 45 عاما، انه هرب من حماة مع عائلته بعد ان تعرض منزله للقصف. كانت محطته الاولى في تركيا، ومن هناك فر بحرا الى اليونان.

يقول احمد وهو اب لسبعة اولاد "امضينا في اليونان شهرا نحاول السفر الى السويد او اي مكان آخر آمن. لم ننجح فبعنا كل ما نملك وعدنا الى تركيا". 

ولكن تجديد اقامة كل فرد من افراد العائلة في تركيا يكلف اكثر من ثلاثة الاف دولار.

ويتابع احمد "لم اكن املك هذا المال فاشتريت بما تبقى معي تذاكر للحج. نأمل في ان تسمح لنا السلطات هنا بالبقاء، لأنه لم يبق لنا مكان نلجأ اليه".

لم تكن الطريق الى الحج سهلة بالنسبة للسوريين الذين دفع عدد كبير منهم مبلغ الفي دولار للمجلس الوطني السوري الذي يضم قوى المعارضة.

والى ذلك تضاف صعوبة الحصول على وثائق سفر صالحة، كما يقول احمد. لكنه قال ان السعودية استثنت السوريين وقبلت وثائق سفر صلاحيتها منتهية، او تم تجديدها لدى المجلس الوطني السوري التابع للائتلاف السوري المعارض.

ولكن لم يكن الحصول على هذه الوثائق ليجعل سفرهم سهلا. فقد كان عبور الحدود التركية صعبا. "في غياب وسائل النقل، ومع عدد كبير من المرضى والمعوقين. لقد اضطر الجميع للانتقال سيرا"، يقول احمد.

ولم تكن الامور اسهل لعدد كبير من الحجاج بعد وصولهم الى مكة، حيث اشتكوا من سوء ظروف اقامتهم بعد ان تم وضع كل ستة منهم في غرفة واحدة، بدون فرش كافية للنوم او الجلوس.

الا ان هذا لا يؤثر بأي شكل على رغبة عرابي في البقاء في السعودية، ويقول "لا يهمني حتى لو عشت في الصحراء، كل ما اريده هو الأمان".

 ولكن حلم هؤلاء السوريين بالبقاء في السعودية قد يتحطم امام سياسة المملكة التي لم تستقبل اي لاجئ سوري على اراضيها رغم تقديمها مساعدات انسانية لهم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحج يعطي الجرحى املًا بتلقي العلاج خارج سورية الحج يعطي الجرحى املًا بتلقي العلاج خارج سورية



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 10:40 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على كل الاحتمالات

GMT 12:55 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

مسن بلجيكي ييبع طائر حمام زاجل ويربح 1.25 مليون يورو

GMT 04:36 2016 الإثنين ,04 إبريل / نيسان

السمكة دليل على رزق قريب في قراءة الفنجان في مصر

GMT 01:38 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

ألوان أبواب خشب جديدة للمنازل لتضفي روح الحيوية عليها

GMT 00:58 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

هبة مجدي تؤكّد أن "عائلة الحاج نعمان" محطة في حياتها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday