الحكومة السودانية ترفض أي منبر خارجي لإدارة الحوار الوطني
آخر تحديث GMT 17:45:06
 فلسطين اليوم -
وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان تمساح ينتظر أصغر أفراد قطيع حمار الوحش ويفترسه داخل بحيرة
أخر الأخبار

الحكومة السودانية ترفض أي منبر خارجي لإدارة الحوار الوطني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحكومة السودانية ترفض أي منبر خارجي لإدارة الحوار الوطني

نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني لشئون الحزب إبراهيم غندور
الخرطوم ـ فلسطين اليوم

 أعلنت الحكومة السودانية رفضها القاطع لأية منابر خارجية لإدارة الحوار الوطني الداخلي للبلاد.
وشدد مساعد الرئيس السوداني نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني لشئون الحزب إبراهيم غندور خلال تصريحات له اليوم بأنه لا تفاوض ولا حوار خارج الخرطوم لأن مبادرة الحوار أطلقها الرئيس السوداني عمر البشير وأكد جاهزية الحكومة للحوار، ودعا كافة أطياف المعارضة للحضور للخرطوم والمشاركة وأنه لا خلاف على المسميات.
ولفت مساعد الرئيس السوداني إلى أن الحزب الحاكم قدم مقترحات متقدمة لوقف الحرب والعنف وتحقيق السلام الدائم من خلال دعوته للوقف الفوري لإطلاق النار.
وانتقد مسمى "وقف العدائيات" وقال إن الذين أطلقوه أرادوا به استمرار نزيف الدم واستمرارية الحرب وجدد رفض الحكومة السودانية لأي اتجاه بتكوين حكومة قومية ووصفه بأنه تكتيك سياسي غير مجد.
وشدد على أن المطلوب حاليا هو التوافق على ثوابت الدين والوطن والاقتصاد والسياسة لتكون أساس خارطة الطريق المستقبلية للبلاد.
وأكد مضي مسيرة الحوار الوطني قدما نحو مراميها المطلوبة لتحقيق وحدة الوطن وتماسك أهله، وطالب مساعد الرئيس السوداني كافة أهل السودان بالعمل على إنجاح الحوار الوطني عبر المشاركة الفاعلة فيه.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة السودانية ترفض أي منبر خارجي لإدارة الحوار الوطني الحكومة السودانية ترفض أي منبر خارجي لإدارة الحوار الوطني



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 22:48 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة بي إم دبليو X4 M40i 2016 في فلسطين

GMT 20:33 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

واجهى شبح الملل الزوجى

GMT 12:16 2016 السبت ,11 حزيران / يونيو

نبات القرنبيط كنزٌ مهمل بين الخضروات

GMT 00:08 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

سعر الدرهم المغربي مقابل الشيكل الاسرائيلي السبت
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday