بدء أعمال المنتدى من أجل المستقبل في تونس
آخر تحديث GMT 23:27:04
 فلسطين اليوم -

بدء أعمال "المنتدى من أجل المستقبل" في تونس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بدء أعمال "المنتدى من أجل المستقبل" في تونس

​تونس ـ قنا

بدأت في تونس أعمال الدورة التاسعة لـ"المنتدى من  اجل المستقبل" على مستوى الخبراء الهادف الى تشجيع مسار الاصلاح في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا والمساعدة على تهيئة مناخ ملائم لحوار مرن ومنفتح وشامل . ويتضمن جدول اعمال المنتدى الذي يستمر ثلاثة ايام اجتماعا على مستوى وزراء خارجية بلدان الشرق الاوسط وشمال افريقيا ونظرائهم فى دول مجموعة الثمانية يتم خلاله مناقشة مجموعة من المسائل تتعلق بالخصوص بالاصلاح السياسي وسيادة القانون وتعزيز دور المراة وحقوق الانسان وحرية التعبير والشفافية. وسيخصص اليوم الاول من جدول اعمال المنتدى الذي تم اعداده بالتنسيق بين تونس والولايات المتحدة الرئيس الحالى لمجموعة الدول الثماني عقد لقاءات منفصلة لكل من ممثلى منظمات المجتمع المدنى وقطاع الاعمال في حين يتم خلال اليوم الثاني عقد اجتماع رسمي مشترك يضم كافة المشاركين من ممثلي الحكومات والمجتمع المدني وقطاع الاعمال. ويخصص اليوم الثالث للمنتدى لاجتماع على المستوى الوزاري يحضره ممثلون عن المجتمع المدني وقطاع الاعمال على ان ينتهي باقرار مجموعة من التوصيات واصدار بيان ختامي .  يشار الى ان "المنتدى من اجل المستقبل" هو مبادرة مشتركة بين دول مجموعة الثمانية ودول شمال افريقيا ومنطقة الشرق الاوسط تم اطلاقها فى قمة مجموعة الثمانية في الولايات المتحدة عام  2004 . وتستجيب هذه المبادرة ، وفق بيان كان قد صدر عن وزارة الخارجية التونسية، لدعوات الاصلاح السياسي والاقتصادى والاجتماعى المنبثقة عن منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا خلال الاعوام الماضية ومن بينها اعلان القمة العربية فى تونس خلال النصف الثاني من العشرية الماضية  وبيان قمة مكتبة الاسكندرية وبيان صنعاء فضلا عما يمثله المنتدى من اطار مناسب لقطاع الاعمال ومنظمات المجتمع  المدنى للتعبير عن اهدافهما  وارائهما بشان مسار الاصلاح .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بدء أعمال المنتدى من أجل المستقبل في تونس بدء أعمال المنتدى من أجل المستقبل في تونس



استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

تقرير يرصد الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن ـ فلسطين اليوم
منذ أن ظهرت ماريان فيثفول وجولي كريستي وجين بيركين على ساحة المشهد في الستينيات، كانت صورة فتاة لندن انتقائية وبوهيمية وغير متوقعة، تلك الملامح التي عادت مرة أخرى تتأرجح في التسعينيات، فظهرت السترات والسراويل القصيرة جدًا التي تعبر عن نوع معين من الفتاة البريطانية، والتي مثلتها عارضة الأزياء الإنجليزية كيت موس بدرجة كبيرة وفقًا لموقع مجلة فوج. كانت كيت موس، المولودة في جنوب لندن في سن التاسعة عشرة فقط حيث ظهرت على غلاف مجلة فوج البريطانية، والتي استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه. والتقطت صور غلافها الأول لمجلة فوغ البريطانية، العارضة التي تحولت إلى مصورة كورين داي، والتي قالت عن كيت: "لقد كانت طفلة مغرورة من كرويدون، ولم تكن مثل عارضة أزياء.. لكنني كنت أعلم أنها ستكون مشهورة." في ذلك الوقت، لم تكن هيبة Vogue...المزيد
 فلسطين اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 07:22 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع مناسبٌ تماماً لإثبات حضورك ونفوذك

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 15:07 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم خزانات الملابس الملائمة للمساحات الصغيرة

GMT 19:39 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

أكرم عفيف يحلم بحصد الألقاب مع السد القطري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday