دستور تونس الجديد يجبان يستجيب للمعايير الدولية لحقوق الانسان
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

دستور تونس الجديد يجبان يستجيب للمعايير الدولية لحقوق الانسان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دستور تونس الجديد يجبان يستجيب للمعايير الدولية لحقوق الانسان

تونس - أ.ف.ب.

شددت أربع منظمات حقوقية بينها هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية الاربعاء على ضرورة أن "يستجيب" الدستور الجديد لتونس للمعايير الدولية لحقوق الانسان وأن يتلاءم مع المعاهدات الدولية التي صادقت عليها البلاد. وقالت المنظمات في بيان مشترك "يعد من الَأهمية بمكان ان يستجيب الدستور الجديد لتونس للمعايير الدولية لحقوق الانسان وأن يتلاءم والتزاماتها الدولية". ودعت الى "تضمين (الدستور) فقرة عامة تدرج ضمن القانون التونسي حقوق الانسان كما يعرفها القانون الدولي العرفي والمعاهدات الدولية التي صادقت عليها تونس". وقالت في هذا السياق "يتعين أن ينص الدستور على ان جميع المعاهدات التي +وافقت وصادقت عليها+ تونس لها علوية من دون اي استثناء على القانون الداخلي". وينص الفصل 19 من مشروع الدستور على ان المعاهدات الدولية التي تلتزم بها تونس "أدنى من الدستور". واعتبر خبراء في القانون الدستوري أن هذه الصيغة قد تفتح الباب أمام السلطات السياسية للتنصل من الالتزامات والمعاهدات الدولية التي انضمت اليها تونس. وشددت المنظمات الحقوقية على "ضمان ان يعكس القانون الداخلي (التونسي) الالتزامات الدولية لتونس المتعلقة بحقوق الإنسان وأن يحترمها". وحثت على "تكريس مبدأ المساواة وعدم التمييز امام القانون ليشمل كل فرد يخضع لسلطة الدولة التونسية حيث يعامل بموجبه المواطنون والأجانب على قدم المساواة" وعلى "تكريس مبدأ المساواة بين المرأة والرجل بمختلف اوجهه". وطالبت بـ"إلغاء القيود المفروضة (في مشروع الدستور) على الحريات كما تحددها الفصول المتعلقة بحرية التعبير والتجمع وتكوين الجمعيات وحرية التنقل والحق في النفاذ الى المعلومة لكونها قد تسمح بفرض بعض القيود التعسفية على الحريات الاساسية بمقتضى القوانين الداخلية مما قد يقوض بعض الحقوق الفردية مستقبلا". ودعت الى "تضمين (الدستور) المعايير الدولية بشان استقلالية القضاء بما في ذلك التأكيد بصفة لا لبس فيها على التامين الوظيفي في ما يخص تعيين القضاة وترقيتهم والعقوبات التأديبية التي تسمح بعزلهم إلا عند ثبوت ارتكابهم لمآخذ سلوكية جسيمة بعد ضمان المحاكمة العادلة ويعود للمجلس الاعلى للقضاء وحده البت في هذا الشأن". وفي الأول من حزيران/يونيو الماضي نشر المجلس التاسيسي للعموم النسخة النهائية من مشروع الدستور التونسي الجديد. واتهم نواب بالمجلس المقرر العام للدستور حبيب خضر وهو قيادي في حركة النهضة الاسلامية الحاكمة وصاحبة اغلبية مقاعد المجلس التاسيسي ب"تزوير" و"تبديل" الصياغة الاصلية للدستور التي اعدتها اللجان التأسيسية الست المكلفة بكتابة هذا الدستور. وانهى المجلس التاسيسي في 15 تموز/يوليو الحالي نقاشا عاما لمشروع الدستور على ان يبدأ في وقت لاحق مناقشته فصلا فصلا. ويتعين ان يصادق ثلثا اعضاء المجلس التاسيي على الدستور حتى يصبح نافذا. ويعرض الدستور وجوبا على الاستفتاء إن لم يحظ بمصادقة ثلثي الاعضاء.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دستور تونس الجديد يجبان يستجيب للمعايير الدولية لحقوق الانسان دستور تونس الجديد يجبان يستجيب للمعايير الدولية لحقوق الانسان



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 09:27 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

المالكي يهاتف نظيره اللبناني

GMT 09:33 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

الاحتلال يعتقل 3 شبان من جنين

GMT 01:59 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم ساحرة لطاولات غرف الجلوس خاصة بفصل شتاء 2016

GMT 07:37 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

"مرسيدس بنز" تعمل على تطوير سيارة جي 550

GMT 07:52 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

صوماليات تحطمّن التقاليد وتتوجهن إلى الصالة الرياضية

GMT 01:47 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

وزارة الآثار تؤكد اكتشاف قناع "حارس كلكامش" في آور

GMT 01:28 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مكتب تحقيق إسرائيلي يعلن وفاة أحد مهندسي "المحرقة"

GMT 15:59 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة بيجو 301 في المغرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday